المقرر الأممي: أبشع انتهاكات حقوق الإنسان ترتكب في إيران واستمرار الإفلات من العقاب

أعرب عن قلقه إزاء عمليات الإعدام والإخفاء القسري والأحكام التعسفية ضد الأحواز

أكد المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالة حقوق الإنسان في إيران جاويد رحمن أن الواقع القاتم لأوضاع حقوق الإنسان في إيران يتسم بأبشع الانتهاكات واستمرار الإفلات من العقاب.

وتفصيلاً، قال "رحمن" خلال حوار تفاعلي عقده مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الثلاثاء، إن النظام الإيراني لم يجرِ حتى الآن أي تحقيقات مناسبة ولم يحاسب أي شخص على القوة المميتة التي استخدمت ضد المتظاهرين وتسببت في قتل أكثر من 304 أشخاص قبل 18 شهراً واعتقال واحتجاز المدافعين عن حقوق الإنسان، وفق سكاي نيوز عربية.

وأعرب عن قلقه إزاء استهداف الأقليات في إيران، بما في ذلك عمليات الإعدام والإخفاء القسري والأحكام التعسفية ضد الأقليات ضمنهم الأحواز.


وأفادت عدة دول خلال الجلسة عن قلقها إزاء استمرار الانتهاكات في إيران، داعيةً إلى إطلاق سراح جميع المحتجزين تعسفياً ووقف استهداف وترهيب الأقليات.

اعلان
المقرر الأممي: أبشع انتهاكات حقوق الإنسان ترتكب في إيران واستمرار الإفلات من العقاب
سبق

أكد المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالة حقوق الإنسان في إيران جاويد رحمن أن الواقع القاتم لأوضاع حقوق الإنسان في إيران يتسم بأبشع الانتهاكات واستمرار الإفلات من العقاب.

وتفصيلاً، قال "رحمن" خلال حوار تفاعلي عقده مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الثلاثاء، إن النظام الإيراني لم يجرِ حتى الآن أي تحقيقات مناسبة ولم يحاسب أي شخص على القوة المميتة التي استخدمت ضد المتظاهرين وتسببت في قتل أكثر من 304 أشخاص قبل 18 شهراً واعتقال واحتجاز المدافعين عن حقوق الإنسان، وفق سكاي نيوز عربية.

وأعرب عن قلقه إزاء استهداف الأقليات في إيران، بما في ذلك عمليات الإعدام والإخفاء القسري والأحكام التعسفية ضد الأقليات ضمنهم الأحواز.


وأفادت عدة دول خلال الجلسة عن قلقها إزاء استمرار الانتهاكات في إيران، داعيةً إلى إطلاق سراح جميع المحتجزين تعسفياً ووقف استهداف وترهيب الأقليات.

09 مارس 2021 - 25 رجب 1442
11:40 PM

المقرر الأممي: أبشع انتهاكات حقوق الإنسان ترتكب في إيران واستمرار الإفلات من العقاب

أعرب عن قلقه إزاء عمليات الإعدام والإخفاء القسري والأحكام التعسفية ضد الأحواز

A A A
2
1,598

أكد المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحالة حقوق الإنسان في إيران جاويد رحمن أن الواقع القاتم لأوضاع حقوق الإنسان في إيران يتسم بأبشع الانتهاكات واستمرار الإفلات من العقاب.

وتفصيلاً، قال "رحمن" خلال حوار تفاعلي عقده مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، الثلاثاء، إن النظام الإيراني لم يجرِ حتى الآن أي تحقيقات مناسبة ولم يحاسب أي شخص على القوة المميتة التي استخدمت ضد المتظاهرين وتسببت في قتل أكثر من 304 أشخاص قبل 18 شهراً واعتقال واحتجاز المدافعين عن حقوق الإنسان، وفق سكاي نيوز عربية.

وأعرب عن قلقه إزاء استهداف الأقليات في إيران، بما في ذلك عمليات الإعدام والإخفاء القسري والأحكام التعسفية ضد الأقليات ضمنهم الأحواز.


وأفادت عدة دول خلال الجلسة عن قلقها إزاء استمرار الانتهاكات في إيران، داعيةً إلى إطلاق سراح جميع المحتجزين تعسفياً ووقف استهداف وترهيب الأقليات.