النفط يرتفع مدفوعاً بحدث مرتقب لأول مرة منذ 10 سنوات

زادت العقود الآجلة لخام برنت لتبلغ عند 64.72 دولار للبرميل

ارتفعت أسعار النفط نحو اثنين بالمئة، إلى أعلى مستوياتها خلال أسبوعين، أمس الثلاثاء، بفعل التفاؤل بأن يخفّض الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة هذا الأسبوع للمرة الأولى فيما يزيد على عشر سنوات، مما يعزّز توقعات الطلب في أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم.

ووفق "رويترز" من المتوقع أيضاً انخفاض مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة للأسبوع السابع على التوالي.

وفي يومها قبل الأخير كعقد أقرب استحقاق، زادت العقود الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر 1.01 دولار، بما يعادل 1.6 بالمئة؛ لتبلغ عند التسوية 64.72 دولار للبرميل، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.18 دولار أو 2.1 بالمئة؛ ليغلق عند 58.05 دولار.

وسجّل الخامان أعلى مستويات إغلاق لهما منذ 15 يوليو للجلسة الرابعة على التوالي.

لكن على مستوى الشهر، ما زال من المنتظر أن ينخفض الخامان نظراً لاستمرار المخاوف بشأن الطلب على النفط، مع هبوط "برنت" أكثر من اثنين بالمئة، والخام الأمريكي أقل من واحد بالمئة.

وقال برايان كيسينس؛ مدير المحفظة لدى "تورتويز لإدارة استثمارات الطاقة": "النفط الخام ارتفع اليوم لأسباب منها توقع تراجع ملموس آخر للمخزون هذا الأسبوع؛ فضلاً عن التوترات التي ما زالت محتدمة في مضيق هرمز" مشيراً إلى أن "احتمال خفض أسعار الفائدة ومحادثات التجارة الأمريكية - الصينية يدعمان توقعات الاقتصاد".

اعلان
النفط يرتفع مدفوعاً بحدث مرتقب لأول مرة منذ 10 سنوات
سبق

ارتفعت أسعار النفط نحو اثنين بالمئة، إلى أعلى مستوياتها خلال أسبوعين، أمس الثلاثاء، بفعل التفاؤل بأن يخفّض الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة هذا الأسبوع للمرة الأولى فيما يزيد على عشر سنوات، مما يعزّز توقعات الطلب في أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم.

ووفق "رويترز" من المتوقع أيضاً انخفاض مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة للأسبوع السابع على التوالي.

وفي يومها قبل الأخير كعقد أقرب استحقاق، زادت العقود الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر 1.01 دولار، بما يعادل 1.6 بالمئة؛ لتبلغ عند التسوية 64.72 دولار للبرميل، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.18 دولار أو 2.1 بالمئة؛ ليغلق عند 58.05 دولار.

وسجّل الخامان أعلى مستويات إغلاق لهما منذ 15 يوليو للجلسة الرابعة على التوالي.

لكن على مستوى الشهر، ما زال من المنتظر أن ينخفض الخامان نظراً لاستمرار المخاوف بشأن الطلب على النفط، مع هبوط "برنت" أكثر من اثنين بالمئة، والخام الأمريكي أقل من واحد بالمئة.

وقال برايان كيسينس؛ مدير المحفظة لدى "تورتويز لإدارة استثمارات الطاقة": "النفط الخام ارتفع اليوم لأسباب منها توقع تراجع ملموس آخر للمخزون هذا الأسبوع؛ فضلاً عن التوترات التي ما زالت محتدمة في مضيق هرمز" مشيراً إلى أن "احتمال خفض أسعار الفائدة ومحادثات التجارة الأمريكية - الصينية يدعمان توقعات الاقتصاد".

31 يوليو 2019 - 28 ذو القعدة 1440
09:02 AM

النفط يرتفع مدفوعاً بحدث مرتقب لأول مرة منذ 10 سنوات

زادت العقود الآجلة لخام برنت لتبلغ عند 64.72 دولار للبرميل

A A A
4
17,541

ارتفعت أسعار النفط نحو اثنين بالمئة، إلى أعلى مستوياتها خلال أسبوعين، أمس الثلاثاء، بفعل التفاؤل بأن يخفّض الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أسعار الفائدة هذا الأسبوع للمرة الأولى فيما يزيد على عشر سنوات، مما يعزّز توقعات الطلب في أكبر بلد مستهلك للنفط في العالم.

ووفق "رويترز" من المتوقع أيضاً انخفاض مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة للأسبوع السابع على التوالي.

وفي يومها قبل الأخير كعقد أقرب استحقاق، زادت العقود الآجلة لخام برنت تسليم سبتمبر 1.01 دولار، بما يعادل 1.6 بالمئة؛ لتبلغ عند التسوية 64.72 دولار للبرميل، بينما ارتفع خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.18 دولار أو 2.1 بالمئة؛ ليغلق عند 58.05 دولار.

وسجّل الخامان أعلى مستويات إغلاق لهما منذ 15 يوليو للجلسة الرابعة على التوالي.

لكن على مستوى الشهر، ما زال من المنتظر أن ينخفض الخامان نظراً لاستمرار المخاوف بشأن الطلب على النفط، مع هبوط "برنت" أكثر من اثنين بالمئة، والخام الأمريكي أقل من واحد بالمئة.

وقال برايان كيسينس؛ مدير المحفظة لدى "تورتويز لإدارة استثمارات الطاقة": "النفط الخام ارتفع اليوم لأسباب منها توقع تراجع ملموس آخر للمخزون هذا الأسبوع؛ فضلاً عن التوترات التي ما زالت محتدمة في مضيق هرمز" مشيراً إلى أن "احتمال خفض أسعار الفائدة ومحادثات التجارة الأمريكية - الصينية يدعمان توقعات الاقتصاد".