المدينة المنورة .. فِرقة إسعافية تتعرض لاعتداء من ذوي مريض.. تكسير وضرب وإصابات

السهلي: لن نتهاون في حق موظفينا.. وقانوني يوضح: عقوبتها السجن ١٠ سنوات وغرامة مليون ريال

تعرَّضت إحدى الفِرق الإسعافية التابعة لمركز سلطانة بهيئة الهلال الأحمر السعودي بالمدينة المنورة مساء اليوم إلى اعتداء وضرب من قِبل أربعة أشخاص من ذوي مريض، وأُصيب الطبيب والمسعف في الفم، وجرح قطعي بالحاجب الأيسر، وتم كسر سماعة الطبيب ونظارته، وكذلك قام المعتدي بضرب الفني على بطنه، وكسر جواله. فيما تم إبلاغ الجهات الأمنية بالحادثة.

ووفقًا للمصادر التي حصلت عليها "سبق"، فإن غرفة عمليات الهلال الأحمر تلقت بلاغًا عند الساعة الـ14:49 من مساء هذا اليوم، يفيد بوجود حالة لـ"مريض عادي"، وتم توجيه فرقة العناية بأحد مراكز الهلال الأحمر في المدينة المنورة، تتكون من طبيب وفني، وعند وصولهم للحالة تعرضوا للضرب، وتكسير ما في حوزتهم من أجهزة، كسماعة الطبيب ونظارته وجوال الفني، فضلاً عن إصابة الطبيب بالفم وجرح قطعي بالحاجب الأيسر، وكذلك قام المعتدي بضرب زميله الفني على بطنه.

وبيّنت المصادر أن عدد المعتدين أربعة أشخاص من ذوى المريض، وقاموا بنقل الحالة بسيارتهم الخاصة بعد الاعتداء على طاقم الفرقة. فيما استعانت الفرقة بفريق آخر لينقلهم إلى المستشفى من جراء الإصابات التي تعرضوا لها، وإبلاغ الجهات الأمنية بالحالة التي تمت مباشرتها من قِبل قسم الشرطة.

وتعد هذه الحادثة تعطيلاً للفرق الإسعافية عن أداء عملها على الوجه المطلوب وسرعة نقل المصابين، فضلاً عن الأضرار الجسدية والنفسية لطاقم الفريق، إضافة إلى تأخير الفرقة عن مباشرة حالات أخرى.

"سبق" تواصلت مع خالد بن مساعد السهلي، المتحدث الرسمي لفرع هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة، وأكد أنه تمت إحالة الحادثة للجهات الأمنية المختصة حسب النظام، وأن هيئة الهلال السعودي لن تتهاون في أخذ حق موظفيها من جراء هذا الاعتداء.

من جانبه، كشف المستشار القانوني هاشم الشيخ الهاشمي أن الاعتداء على الممارس الصحي لفظيًّا أو جسديًّا جريمة يعاقب عليها القانون بالسجن لمدة تصل إلى عشر سنوات، وغرامة تصل إلى مليون ريال. مضيفًا بأن هناك عقوبة تعزيرية في الحق الخاص، يقدرها القاضي إذا رأى أن الجناة يستحقون العقوبة.

الهلال الأحمر هيئة الهلال الأحمر السعودي المدينة المنورة مركز سلطانة
اعلان
المدينة المنورة .. فِرقة إسعافية تتعرض لاعتداء من ذوي مريض.. تكسير وضرب وإصابات
سبق

تعرَّضت إحدى الفِرق الإسعافية التابعة لمركز سلطانة بهيئة الهلال الأحمر السعودي بالمدينة المنورة مساء اليوم إلى اعتداء وضرب من قِبل أربعة أشخاص من ذوي مريض، وأُصيب الطبيب والمسعف في الفم، وجرح قطعي بالحاجب الأيسر، وتم كسر سماعة الطبيب ونظارته، وكذلك قام المعتدي بضرب الفني على بطنه، وكسر جواله. فيما تم إبلاغ الجهات الأمنية بالحادثة.

ووفقًا للمصادر التي حصلت عليها "سبق"، فإن غرفة عمليات الهلال الأحمر تلقت بلاغًا عند الساعة الـ14:49 من مساء هذا اليوم، يفيد بوجود حالة لـ"مريض عادي"، وتم توجيه فرقة العناية بأحد مراكز الهلال الأحمر في المدينة المنورة، تتكون من طبيب وفني، وعند وصولهم للحالة تعرضوا للضرب، وتكسير ما في حوزتهم من أجهزة، كسماعة الطبيب ونظارته وجوال الفني، فضلاً عن إصابة الطبيب بالفم وجرح قطعي بالحاجب الأيسر، وكذلك قام المعتدي بضرب زميله الفني على بطنه.

وبيّنت المصادر أن عدد المعتدين أربعة أشخاص من ذوى المريض، وقاموا بنقل الحالة بسيارتهم الخاصة بعد الاعتداء على طاقم الفرقة. فيما استعانت الفرقة بفريق آخر لينقلهم إلى المستشفى من جراء الإصابات التي تعرضوا لها، وإبلاغ الجهات الأمنية بالحالة التي تمت مباشرتها من قِبل قسم الشرطة.

وتعد هذه الحادثة تعطيلاً للفرق الإسعافية عن أداء عملها على الوجه المطلوب وسرعة نقل المصابين، فضلاً عن الأضرار الجسدية والنفسية لطاقم الفريق، إضافة إلى تأخير الفرقة عن مباشرة حالات أخرى.

"سبق" تواصلت مع خالد بن مساعد السهلي، المتحدث الرسمي لفرع هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة، وأكد أنه تمت إحالة الحادثة للجهات الأمنية المختصة حسب النظام، وأن هيئة الهلال السعودي لن تتهاون في أخذ حق موظفيها من جراء هذا الاعتداء.

من جانبه، كشف المستشار القانوني هاشم الشيخ الهاشمي أن الاعتداء على الممارس الصحي لفظيًّا أو جسديًّا جريمة يعاقب عليها القانون بالسجن لمدة تصل إلى عشر سنوات، وغرامة تصل إلى مليون ريال. مضيفًا بأن هناك عقوبة تعزيرية في الحق الخاص، يقدرها القاضي إذا رأى أن الجناة يستحقون العقوبة.

12 أكتوبر 2019 - 13 صفر 1441
10:47 PM

المدينة المنورة .. فِرقة إسعافية تتعرض لاعتداء من ذوي مريض.. تكسير وضرب وإصابات

السهلي: لن نتهاون في حق موظفينا.. وقانوني يوضح: عقوبتها السجن ١٠ سنوات وغرامة مليون ريال

A A A
54
47,089

تعرَّضت إحدى الفِرق الإسعافية التابعة لمركز سلطانة بهيئة الهلال الأحمر السعودي بالمدينة المنورة مساء اليوم إلى اعتداء وضرب من قِبل أربعة أشخاص من ذوي مريض، وأُصيب الطبيب والمسعف في الفم، وجرح قطعي بالحاجب الأيسر، وتم كسر سماعة الطبيب ونظارته، وكذلك قام المعتدي بضرب الفني على بطنه، وكسر جواله. فيما تم إبلاغ الجهات الأمنية بالحادثة.

ووفقًا للمصادر التي حصلت عليها "سبق"، فإن غرفة عمليات الهلال الأحمر تلقت بلاغًا عند الساعة الـ14:49 من مساء هذا اليوم، يفيد بوجود حالة لـ"مريض عادي"، وتم توجيه فرقة العناية بأحد مراكز الهلال الأحمر في المدينة المنورة، تتكون من طبيب وفني، وعند وصولهم للحالة تعرضوا للضرب، وتكسير ما في حوزتهم من أجهزة، كسماعة الطبيب ونظارته وجوال الفني، فضلاً عن إصابة الطبيب بالفم وجرح قطعي بالحاجب الأيسر، وكذلك قام المعتدي بضرب زميله الفني على بطنه.

وبيّنت المصادر أن عدد المعتدين أربعة أشخاص من ذوى المريض، وقاموا بنقل الحالة بسيارتهم الخاصة بعد الاعتداء على طاقم الفرقة. فيما استعانت الفرقة بفريق آخر لينقلهم إلى المستشفى من جراء الإصابات التي تعرضوا لها، وإبلاغ الجهات الأمنية بالحالة التي تمت مباشرتها من قِبل قسم الشرطة.

وتعد هذه الحادثة تعطيلاً للفرق الإسعافية عن أداء عملها على الوجه المطلوب وسرعة نقل المصابين، فضلاً عن الأضرار الجسدية والنفسية لطاقم الفريق، إضافة إلى تأخير الفرقة عن مباشرة حالات أخرى.

"سبق" تواصلت مع خالد بن مساعد السهلي، المتحدث الرسمي لفرع هيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة المدينة المنورة، وأكد أنه تمت إحالة الحادثة للجهات الأمنية المختصة حسب النظام، وأن هيئة الهلال السعودي لن تتهاون في أخذ حق موظفيها من جراء هذا الاعتداء.

من جانبه، كشف المستشار القانوني هاشم الشيخ الهاشمي أن الاعتداء على الممارس الصحي لفظيًّا أو جسديًّا جريمة يعاقب عليها القانون بالسجن لمدة تصل إلى عشر سنوات، وغرامة تصل إلى مليون ريال. مضيفًا بأن هناك عقوبة تعزيرية في الحق الخاص، يقدرها القاضي إذا رأى أن الجناة يستحقون العقوبة.