فلسفة إعادة 9 ملايين برميل نفط للسوق.. "باركيندو": هذا هو هدفنا و"أوبك+"

مخاوف الطلب بعد رفع الفائدة سحبت الأسعار ومعاقبة إيران حجمت التراجع
فلسفة إعادة 9 ملايين برميل نفط للسوق.. "باركيندو": هذا هو هدفنا و"أوبك+"
الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" محمد باركيندو

قال الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك" محمد باركيندو: إن الهدف المشترك بين أوبك وشركائها "أوبك+" هو استقرار السوق وليس خفض الأسعار أو رفعها.

وردًّا على سؤال عما إذا كانت إعادة 9.7 ملايين برميل يوميًّا إلى السوق وفقًا لقرار "أوبك+" الأخير ستساعد في خفض أسعار النفط؛ قال: "لا يمكننا أن نملي على السوق ما يفعله"، مشيرًا إلى أن مهمة تحقيق التوازن بين العرض والطلب باستمرار تقع على عاتق جميع المنتجين؛ بحسب "سكاي نيوز عربية".

وتراجعت أسعار النفط متأثرة بمخاوف الطلب في أعقاب رفع معدلات الفائدة الأسبوع الماضي، لكن عقوبات جديدة على إيران حدت من التراجع.

وبتداولات أمس انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 47 سنتًا أو 0.4 بالمئة إلى 119.34 للبرميل، في حين تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 57 سنتًا أو 0.5 بالمئة إلى 117.02 دولارًا للبرميل.

ورفعت البنوك المركزية في أنحاء أوروبا معدلات الفائدة، الخميس، وكانت بعض معدلات الرفع صادمة للأسواق ولوحت بارتفاع تكاليف الإقراض لمواجهة التضخم المرتفع الذي يضغط على أرباح الشركات ويؤدي إلى تبدد المدخرات.

وتأتي موجة رفع معدلات الفائدة في أعقاب رفع الفيدرالي الأمريكي معدل الفائدة بمقدار 75 نقطة أساس هذا الأسبوع في أعلى معدل منذ 1994، لكنّ المستثمرين ظلوا يركزون على انخفاض الإمدادات، بعد أن أعلنت الولايات المتحدة فرض عقوبات جديدة على إيران.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على شركات صينية ساعدت في تصدير منتجات بتروكيماويات إيرانية، في خطوة قد تهدف إلى زيادة الضغط على إيران لإحياء اتفاق 2015 النووي.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org