"سابك" وجذب الاستثمارات.. واجهة عالمية تحمل الفرص لقيادة قطاع التعدين

انضمت وشركتها "حديد" راعيًا ومشاركًا في مناقشات المؤتمر الأهم بالرياض
"سابك" وجذب الاستثمارات.. واجهة عالمية تحمل الفرص لقيادة قطاع التعدين

شاركت الشركة السعودية للصناعات الأساسية "سابك" في مؤتمر التعدين الدولي، الذي استضافته الرياض في الفترة من 11- 13 يناير 2022م، برعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله.

وانضمت الشركة إلى المناقشات التي استعرضت قدرات منطقة الشرق الأوسط في جذب الاستثمارات لقطاع التعدين، كما كانت "سابك" راعيًا تأسيسيًّا في هذا المؤتمر الذي نظمته وزارة الصناعة والثروة المعدنية.

وانضمت الشركة السعودية للحديد والصلب "حديد"، المملوكة بالكامل لشركة "سابك"، إلى هذا الحدث، وشاركت في مناقشة الفرص الحالية والمستقبلية في قطاع صناعة التعدين، كما مَثَّل هذا الحدث فرصة للتعرف على أحدث مستجدات تقنيات التعدين، ودور الحكومة في هذا القطاع، وتعزيز فهم الأطر القانونية المعمول بها.

يُذكر أن شركة "حديد" تستخدم ثمانية ملايين طن متري سنويًّا من خام الحديد، ومليونًا ونصف طن متري سنويًّا من الحديد الخردة في مصنعها المتكامل لتصنيع منتجات الحديد والصلب، كما تستخدم الشركة أكثر من مئتي ألف طن متري من الجير والدولوليم في عملية صناعة الصلب، التي تُشترى من المناجم المحلية، ويعد تأمين المواد الخام من مصادر موثوقة ومسؤولة هدفًا رئيسيًّا للشركة.

وتحرص "سابك"، من خلال مبادرتها للمحتوى المحلي (نساند™)، على إيجاد شراكات، وتمكين لسلاسل الإمدادات في المملكة؛ بما يسهم في تلبية احتياجات الشركات في الداخل والخارج؛ حيث سجلت المبادرة 21 مقترحًا استثماريًّا في قطاع التعدين والمعادن، استكمل تسعة منها جميع المتطلبات للحصول على استثمارات رأسمالية إجمالية تجاوزت 290 مليون دولار.

في جانب آخر، تمتلك "سابك" أيضًا حصصًا في مشاريع مشتركة مع شركة التعدين العربية السعودية "معادن"، التي تقود جهود المملكة في تطوير قطاع المعادن، والمصنفة من بين شركات التعدين الأسرع نموًّا في العالم.

وقد شهدت القمة تنظيمَ معرض لإتاحة الفرصة للزوار للقاء خبراء التعدين، ومصنعي المعدات، ومطوري التقنيات، والمتخصصين في عمليات التحول الرقمي، الذين عرضوا أحدث منتجاتهم وخدماتهم المبتكرة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.