ارتفاع صافي أرباح "السعودية للكهرباء" في الربع الأول من 2024 ليبلغ 897 مليون ريال

ارتفاع صافي أرباح "السعودية للكهرباء" في الربع الأول من 2024 ليبلغ 897 مليون ريال

أعلنت الشركة السعودية للكهرباء (SEC)، اليوم، نتائجها المالية للربع الأول من 2024م، حيث سجّلت نمواً بنسبة 19% في الإيرادات التشغيلية التي بلغت 15.9 مليار ريال سعودي، مقارنة بـ 13.4 مليار ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق، وبلغ إجمالي الربح 2.1 مليار ريال سعودي مقارنة بـ 1.8 مليار ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق، أي بنسبة ارتفاع 22%، وبلغ الربح التشغيلي 2.0 مليار ريال سعودي مقارنة بـ 1.7 مليار ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق، أي بنسبة ارتفاع 17%.

أما صافي الربح، فبلغ 897 مليون ريال سعودي مقارنة بـ 480 مليون ريال سعودي للربع المماثل من العام السابق، أي بنسبة ارتفاع 87 % وبلغ إجمالي حقوق الملكية في نهاية الربع الأول 2024 م، 257.5 مليار ريال سعودي مقارنة بـ 256.3 مليار ريال سعودي في نهاية عام 2023، وهو ما يمثل نمو بنسبة 0.5% خلال فترة الثلاثة أشهر الأولي من عام 2024م، فيما ارتفع إجمالي أصول الشركة بنسبة 3% ليبلغ 517.2 مليار ريال.

وعزت "السعودية للكهرباء"، الارتفاع في صافي الربح للربع الأول من عام 2024 م، مقارنة بالربع المماثل من العام السابق، بشكل أساسي، إلى الارتفاع في الإيراد المطلوب المعترف به خلال الربع الحالي، وذلك نظراً إلى ارتفاع العائد التنظيمي ونمو قاعدة الأصول المنظمة، وحصول الشركة على إيرادات جديدة عبر إنشاء وتطوير محطات وخطوط نقل لمصلحة عملاء الشركة، إضافة إلى ارتفاع إيرادات شركة ضوئيات نتيجة لنمو أعداد المشتركين بخدمة الألياف الضوئية للمنازل وانخفاض أعباء التمويل المحمّلة بقائمة الدخل وارتفاع أرباح حصة الشركة في الاستثمارات المسجلة بطريقة حقوق الملكية، وانخفاض مخصّص الذمم المدينة لمستهلكي الكهرباء نتيجة تحسُّن التحصيل وموسمية المبيعات.

وأوضحت الشركة أن تلك الارتفاعات قابلها جزئياً ارتفاع مصروفات التشغيل والصيانة نتيجة نمو الأعمال والأصول وارتفاع الأحمال، وارتفاع المصروفات العمومية والإدارية، وارتفاع مخصّص الزكاة خلال الربع الحالي، مشيرة إلى أن تلك الارتفاعات قابلها جزئياً ارتفاع مصروفات التشغيل والصيانة نتيجة لنمو الأعمال والأصول وارتفاع الأحمال، وارتفاع المصروفات العمومية والإدارية، وارتفاع مخصّص الزكاة خلال الربع الحالي.

من جانبه، عبّر الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للكهرباء المهندس خالد القنون؛ عن سعادته بالنتائج الإيجابية خلال الربع الأول، مشيراً إلى وجود أثر مالي إيجابي لرفع العائد التنظيمي ونمو قاعدة الأصول المنظمة على أرباح الشركة، حيث تمكنت الشركة -ولله الحمد- من استثمار 10.5 مليار ريال؛ كاستثمارات رأسمالية في مشاريع الشركة في التوليد والنقل والتوزيع، أي بنسبة ارتفاع 48% مقارنة بالفترة المماثلة من العام السابق.

وأضاف "القنون"؛ أن تلك الاستثمارات تأتي في إطار التزام الشركة بالإسهام في تحقيق تطلعات رؤية المملكة 2030 ومستهدفات وزارة الطاقة الرامية إلى تحقيق الاستدامة ورفع كفاءة وأمن الطاقة في ظل التمكين الذي نحظى به في "السعودية للكهرباء" من قِبل القيادة الرشيدة -أيدها الله- والدعم الدائم والكبير من قبل سمو وزير الطاقة، حيث نستمر في تنفيذ مجموعة من المشاريع الرائدة لتحديث وتعزيز شبكات توزيع الكهرباء وخطوط النقل، كما نعمل على توظيف استثماراتنا النوعية في التقنيات والأصول لتعزيز موثوقية وكفاءة الشبكة الكهربائية وتلبية الاحتياجات المتزايدة للمشاريع التنموية والاقتصادية والعمرانية بالمملكة، إلى جانب مواكبة النمو المستمر في الطلب على الطاقة الكهربائية، مع حرصنا الشديد على الارتقاء بمشهد الاستدامة في الشركة والقطاع ككل، والمواءمة مع أهداف التنمية المستدامة الوطنية وطموح الشركة لتحقيق الحياد الصفري بحلول عام 2050.

وبيّن "القنون"؛ أن الربع الأول من عام 2024 شهد استمراراً في نمو قاعدة المشتركين، حيث نجحت الشركة في إيصال الخدمة الكهربائية إلى نحو 87 ألف مشترك جديد، ليصل مجموع المشتركين إلى قرابة 11.1 مليون مشترك، وتمكنت الشركة خلال الربع الأول لعام 2024 من مواكبة التوسع اللازم في أطوال الشبكة الكهربائية، حيث نمت أطوال شبكات النقل والألياف الضوئية بمعدل سنوي بلغ 4% لتصل إلى ما يفوق 97 ألف كيلو متر دائري، و92 ألف ك.م على التوالي، كما نمت أطوال شبكة التوزيع بنسبة 6% لتصل 838.6 ألف كيلومتر دائري.

وأعلنت "السعودية للكهرباء" في فبراير 2024م، إتمام طرح صكوك دولية ثنائية الشريحة بقيمة إجمالية قدرها 2.2 مليار دولار أمريكي بموجب برنامجها للصكوك الدولية، حيث تم إدراج الطرح في سوق لندن للأوراق المالية، وإصدار الشريحة الأولى بقيمة 800 مليون دولار أمريكي لصكوك مدتها 5 سنوات، والشريحة الثانية لصكوك مدتها 10 سنوات بقيمة 1,400 مليون دولار أمريكي، ولاقى طرح الصكوك طلبا قوياً من المستثمرين الدوليين وفاقت نسبة التغطية أكثر من 5 أضعاف، إذ بلغ حجم الطلب 11 مليار دولار أمريكي.

يُذكر أن "السعودية للكهرباء" تلقت في نهاية شهر أبريل 2024 اعتماد العائد التنظيمي الموزون لتكلفة رأس المال على قاعدة الأصول المنظمة بنسبة 6.65%، وذلك للفترة التنظيمية من عام 2024م حتى 2026م، وهو ما أسهم أيضاً في نمو إيرادات الشركة، وصافي الربح خلال الربع الحالي.

Related Stories

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org