أعلى زيادة أسبوعية منذ أبريل والمؤشرات تتباين.. عقود النفط الآجلة عند 82.3 دولارًا

أعلى زيادة أسبوعية منذ أبريل والمؤشرات تتباين.. عقود النفط الآجلة عند 82.3 دولارًا

فيما تراجع الطلب الأمريكي وترتقب بيانات الصين.. ومعركة الانكماش لا تزال مستمرة

تراجعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية المبكرة اليوم الاثنين، بعد أن أظهر مسح الجمعة ضعف الطلب لدى المستهلكين الأمريكيين، فيما ينتظر المتعاملون نشر بيانات اقتصادية رئيسية من الصين، أكبر مستورد للخام في العالم.

تحرك الأسعار

انخفضت العقود الآجلة لخام برنت 26 سنتًا أو 0.3% إلى 82.36 دولارًا للبرميل، كما تراجعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 26 سنتًا أو 0.33% إلى 78.19 دولارًا للبرميل بحلول الساعة 0322 بتوقيت غرينتش.

وانخفض كلا الخامين الجمعة، بعد أن أظهر مسحٌ تراجُع معنويات المستهلكين في الولايات المتحدة في يونيو إلى أدنى مستوى له في سبعة أشهر؛ وفق ما نقلته "سكاي نيوز عربية".

لكن الخامين القياسيين رَبِحَا الأسبوع الماضي نحو 4% وهي أعلى زيادة أسبوعية لهما منذ أبريل وذلك بفعل دلائل على زيادة الطلب على الوقود.

وقال محللون في بنك إيه.إن.زد في مذكرة: إن البيانات الاقتصادية من الصين الاثنين ستحدد المسار الذي تسلكه أسواق السلع الأولية هذا الأسبوع.

وسيعطي استهلاك المصافي من الخام في الصين مؤشرًا للطلب على النفط؛ في حين ستعطي مبيعات التجزئة والاستثمار التجاري والإنتاج الصناعي وأرقام أسعار المساكن صورةً أوضح للنشاط الاقتصادي في أكبر مستورد للنفط الخام في العالم.

وأظهرت بيانات المنتجين والمستهلكين الأسبوع الماضي أن معركة الصين مع الانكماش لا تزال مستمرة.

يشار إلى أن الأسواق مغلقة في سنغافورة، مركز تداول النفط الرئيسي، وفي دول أخرى بالمنطقة بسبب عطلة عامة اليوم الاثنين.

صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org