البنك الدولي: كوفيد-19 وارتفاع الديون يهددان النمو الاقتصادي العالمي

قال: جميع الاقتصادات المتقدمة ستحقق انتعاشاً كاملاً بحلول عام 2023
البنك الدولي: كوفيد-19 وارتفاع الديون يهددان النمو الاقتصادي العالمي

رجح البنك الدولي تباطؤ النمو العالمي خلال العامين المقبلين في مواجهة التهديدات الجديدة التي تشكلها متغيرات كوفيد-19 وارتفاع التضخم والديون وتفاوت الدخل.
وتوقع البنك، في تقرير الآفاق الاقتصادية العالمية الذي صدر أمس، أنه رغم الانتعاش القوي الذي شهده النمو الاقتصادي في عام 2021، سينخفض بشكل ملحوظ من 5.5 في المائة العام الماضي إلى 4.1 في المائة في عام 2022، وينخفض إلى 3.2 في المائة في عام 2023.
وأشار إلى أن جائحة كورونا ستستمر في تعطيل النشاط الاقتصادي على المدى القريب، بالنظر إلى الانتشار السريع لمتغير أوميكرون، مفيداً أنه سيكون للتباطؤ الملحوظ في الاقتصادات الكبرى، بما في ذلك الولايات المتحدة والصين، تأثير على الطلب الخارجي في نظيراتها من الاقتصادات الناشئة والنامية.
وأبان أنه ستكون جميع الاقتصادات المتقدمة قد حققت انتعاشاً كاملاً في الإنتاج، بحلول عام 2023، لكن الناتج في الاقتصادات الناشئة والنامية سيظل أقل بنسبة 4 في المائة من اتجاهه لفترة ما قبل الجائحة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.