صندوق الاستثمارات العامة يعلن تأسيس شركة سوق الكربون الطوعي الإقليمية

سيسهم في تنظيم أكبر مزاد من نوعه عالميًّا لتداوُل الائتمان الكربوني في 25 أكتوبر
صندوق الاستثمارات العامة يعلن تأسيس شركة سوق الكربون الطوعي الإقليمية

أعلن صندوق الاستثمارات العامة اليوم تأسيس شركة سوق الكربون الطوعي الإقليمية، بملكية 80% للصندوق، و20% لمجموعة تداول السعودية القابضة. وتهدف الشركة لدعم الشركات والقطاعات في المنطقة؛ لتمكينها من الوصول إلى الحياد الصفري، إضافة إلى ضمان شراء أرصدة الكربون لتخفيض الانبعاثات الكربونية في سلاسل القيمة.

هذا، وقد أُعلن سابقًا مبادرة السوق الطوعية لتداول الائتمان الكربوني من قِبل صندوق الاستثمارات العامة ومجموعة تداول السعودية في سبتمبر 2021، التي أشاد فيها صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة - حفظه الله -، بالدور الرائد للمملكة في المنطقة في مواجهة تحديات تغير المناخ، وتحفيز المؤسسات على تقليل انبعاثاتها الكربونية امتدادًا لجهودها في هذا المجال الرامية إلى المساهمة في تقليل الآثار السلبية الناجمة عن التغير المناخي.

وسيسهم إعلان شركة سوق الكربون الطوعي الإقليمية، التي تتخذ من مدينة الرياض مقرًّا لها، في دعم جهود تنظيم أكبر مزاد من نوعه عالميًّا لتداول الائتمان الكربوني في 25 أكتوبر، وذلك خلال مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار في نسخته السادسة بالعاصمة الرياض؛ إذ من المتوقع أن يشهد المزاد تداوُل مليون طن من الائتمان الكربوني، وتقديم شهادات ائتمان كربون عالية الجودة، تتماشى مع معايير "كورسيا" المسجلة في برنامج "فيرا".

وبهذه المناسبة أعرب يزيد الحميد، نائب المحافظ رئيس الإدارة العامة لاستثمارات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في صندوق الاستثمارات العامة، عن سعادته بإعلان شركة سوق الكربون الطوعي الإقليمية، خاصة أنه يتزامن مع إعلان أول مزاد لتداول الائتمان الكربوني، الذي يعد خطوة مهمة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا؛ إذ تسهم أسواق تداول الائتمان الكربوني في تقليل الانبعاثات الكربونية؛ الأمر الذي سيجعل المنطقة في صدارة العمل المناخي تأكيدًا لدور السعودية القيادي في مواجهة التحديات المناخية.

وأضاف الحميد بأنه سيكون للشركة دور مهم في تعزيز جهود صندوق الاستثمارات العامة في دعم مبادرات السعودية لتعزيز الاستثمار والابتكار لمواجهة تأثير التغير المناخي، وتحقيق الحياد الصفري بحلول عام 2060.

ومن جهته، عبَّر الرئيس التنفيذي لمجموعة تداول السعودية القابضة، المهندس خالد الحصان، عن فخر المجموعة بالدور المحوري الذي تقوم به في دعم توجُّه السعودية نحو مستقبل مستدام.. متطلعًا إلى تحفيز مختلف المنشآت على تبنِّي نهج الإفصاح عن الحوكمة البيئية والاجتماعية في السوق المالية السعودية؛ وذلك من أجل مستقبل أفضل وأكثر شفافية.. معربًا عن سعادته بأن تكون المجموعة شريكًا استراتيجيًّا وتشغيليًّا في إطلاق الشركة الجديدة، التي نؤمن بأهميتها الكبيرة في دعم أهداف رؤية السعودية 2030، وتحقيق طموح المجموعة لأن تكون بوابة للمستثمرين من أنحاء العالم إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

فيما أفادت ريهام الجيزي، المديرة المسؤول عن مبادرة السوق الطوعية لتداول الائتمان الكربوني، بأن المزاد يمثل خطوة أولى في الريادة لمنظومة الأسواق الطوعية العالمية لتداول الائتمان الكربوني، متوقعة أن يكون المزاد الأكبر من نوعه على مستوى العالم بإجمالي مليون طن من أرصدة الكربون المتاحة للتداول.

ويقوم صندوق الاستثمارات العامة بدور أساسي في دعم جهود السعودية الخضراء؛ باعتباره محركًا للتنمية والتنويع الاقتصادي في السعودية. وتعتبر مبادرة السوق الطوعية لتداول الائتمان الكربوني استمرارًا لمبادرات الصندوق في هذا النطاق، من بينها إعلان صندوق الاستثمارات العامة إتمام طرح أول سندات دولية خضراء بقيمة 3 مليارات دولار أمريكي، وبرنامج الطاقة المتجددة لصندوق الاستثمارات العامة، الذي يتضمن تطوير 70% من قدرة توليد الطاقة المتجددة في السعودية بحلول عام 2030، بما ينسجم مع أهداف رؤية السعودية الطموحة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org