تزامناً مع موسم الأمطار.. "بيش" تشكو نهل رمال الوادي وتستذكر الضحايا

السكان ناشدوا المحافظ الجديد الوقوف على معاناتهم وإيقاف "شركات الحفريات"

تجددت مخاوف سكان محافظة بيش وتحديداً القرى الواقعة على مجرى الوادي، حيث تعمل آليات تابعة لمؤسسات وشركات على نهل الرمال والحفر من الوادي لبيعها، وهي بذات المواقع التي شهدت غرق طفل ووفاته بسبب الحفر.

وناشد سكان القرى محافظ بيش الجديد الوقوف على المعاناة التي تتسبب بضحايا، ما بين غرق وإنقاذ وأخرى وفاة ناتجة عن الحفريات في مجرى الوادي وإيقاف الشركات عن العمل حالياً وإلزامها بدفن ما أحدثته من حفريات.

ومن جهتهم، أكد سكان بيش العليا أن الآليات التابعة للشركات تتسبب بشكلٍ دائم في أضرار للطرقات داخل القرية والطرق المؤدية للقرية والقرى المجاورة، مطالبين محافظ بيش والجهات المعنية بإلزام الشركات بإصلاح الأضرار في الطرقات.

اعلان
تزامناً مع موسم الأمطار.. "بيش" تشكو نهل رمال الوادي وتستذكر الضحايا
سبق

تجددت مخاوف سكان محافظة بيش وتحديداً القرى الواقعة على مجرى الوادي، حيث تعمل آليات تابعة لمؤسسات وشركات على نهل الرمال والحفر من الوادي لبيعها، وهي بذات المواقع التي شهدت غرق طفل ووفاته بسبب الحفر.

وناشد سكان القرى محافظ بيش الجديد الوقوف على المعاناة التي تتسبب بضحايا، ما بين غرق وإنقاذ وأخرى وفاة ناتجة عن الحفريات في مجرى الوادي وإيقاف الشركات عن العمل حالياً وإلزامها بدفن ما أحدثته من حفريات.

ومن جهتهم، أكد سكان بيش العليا أن الآليات التابعة للشركات تتسبب بشكلٍ دائم في أضرار للطرقات داخل القرية والطرق المؤدية للقرية والقرى المجاورة، مطالبين محافظ بيش والجهات المعنية بإلزام الشركات بإصلاح الأضرار في الطرقات.

10 يناير 2018 - 23 ربيع الآخر 1439
12:07 AM

تزامناً مع موسم الأمطار.. "بيش" تشكو نهل رمال الوادي وتستذكر الضحايا

السكان ناشدوا المحافظ الجديد الوقوف على معاناتهم وإيقاف "شركات الحفريات"

A A A
2
1,673

تجددت مخاوف سكان محافظة بيش وتحديداً القرى الواقعة على مجرى الوادي، حيث تعمل آليات تابعة لمؤسسات وشركات على نهل الرمال والحفر من الوادي لبيعها، وهي بذات المواقع التي شهدت غرق طفل ووفاته بسبب الحفر.

وناشد سكان القرى محافظ بيش الجديد الوقوف على المعاناة التي تتسبب بضحايا، ما بين غرق وإنقاذ وأخرى وفاة ناتجة عن الحفريات في مجرى الوادي وإيقاف الشركات عن العمل حالياً وإلزامها بدفن ما أحدثته من حفريات.

ومن جهتهم، أكد سكان بيش العليا أن الآليات التابعة للشركات تتسبب بشكلٍ دائم في أضرار للطرقات داخل القرية والطرق المؤدية للقرية والقرى المجاورة، مطالبين محافظ بيش والجهات المعنية بإلزام الشركات بإصلاح الأضرار في الطرقات.