أمر ملكي يقضي بإلغاء محافظة "الخرخير" ونقل مراكزها

بناءً على محضر صادر عن لجنة مشكّلة من عدة وزارات

محمد الزامل- سبق- الرياض: صدر أمر ملكي كريم يقضي بالموافقة على إلغاء محافظة "الخرخير"، ونقل المراكز التابعة لها إلى مواقع أخرى بمنطقة نجران.
 
وجاء هذا الأمر بناء على محضر اللجنة المشكَّلة وفق الأمرين الساميين في عامَي 1432هـ و1435هـ ، والمكونة من وزارات: الداخلية، والدفاع، والشؤون البلدية والقروية، والمالية، والنقل، والاقتصاد، والتخطيط.
 
وتلقَّت إمارة منطقة نجران الأمر الملكي المتعلق باستكمال إجراءات نقل كافة المراكز والوظائف التابعة للمحافظة السابقة إلى مواقع أخرى بالمنطقة؛ بحسب الحاجة. 
 
وقال عدد من المواطنين بمحافظة "الخرخير" لـ"سبق": إنهم يحترمون القرار لكنهم يعيشون صدمة كبيرة جراء إلغاء محافظتهم، مؤكدين أنهم لا يزالون ينتظرون مكرمة ولاة الأمر بتقدير ظروفهم ومعاناتهم طوال تلك السنوات في بناء "الخرخير"، وطالبوا بالنظر من جديد في بقاء محافظتهم.
 
وتقع "الخرخير" في الجزء الجنوبي من الربع الخالي بالمملكة، وتبعد عن منطقة نجران حوالي 850 كم، وتتبعها ستة مراكز هي: الخرخير، أم الملح، سرداب، خور بن حمودة، ضحية، والحرجة.
 
ويبلغ عدد سكان "الخرخير" حوالي ستة آلاف نسمة، ومعظم سكانها من البدو، وينتمون لقبائل: المناهيل، المهرة، العوامر، والرواشد.

اعلان
أمر ملكي يقضي بإلغاء محافظة "الخرخير" ونقل مراكزها
سبق
محمد الزامل- سبق- الرياض: صدر أمر ملكي كريم يقضي بالموافقة على إلغاء محافظة "الخرخير"، ونقل المراكز التابعة لها إلى مواقع أخرى بمنطقة نجران.
 
وجاء هذا الأمر بناء على محضر اللجنة المشكَّلة وفق الأمرين الساميين في عامَي 1432هـ و1435هـ ، والمكونة من وزارات: الداخلية، والدفاع، والشؤون البلدية والقروية، والمالية، والنقل، والاقتصاد، والتخطيط.
 
وتلقَّت إمارة منطقة نجران الأمر الملكي المتعلق باستكمال إجراءات نقل كافة المراكز والوظائف التابعة للمحافظة السابقة إلى مواقع أخرى بالمنطقة؛ بحسب الحاجة. 
 
وقال عدد من المواطنين بمحافظة "الخرخير" لـ"سبق": إنهم يحترمون القرار لكنهم يعيشون صدمة كبيرة جراء إلغاء محافظتهم، مؤكدين أنهم لا يزالون ينتظرون مكرمة ولاة الأمر بتقدير ظروفهم ومعاناتهم طوال تلك السنوات في بناء "الخرخير"، وطالبوا بالنظر من جديد في بقاء محافظتهم.
 
وتقع "الخرخير" في الجزء الجنوبي من الربع الخالي بالمملكة، وتبعد عن منطقة نجران حوالي 850 كم، وتتبعها ستة مراكز هي: الخرخير، أم الملح، سرداب، خور بن حمودة، ضحية، والحرجة.
 
ويبلغ عدد سكان "الخرخير" حوالي ستة آلاف نسمة، ومعظم سكانها من البدو، وينتمون لقبائل: المناهيل، المهرة، العوامر، والرواشد.
31 ديسمبر 2014 - 9 ربيع الأول 1436
08:17 PM

أمر ملكي يقضي بإلغاء محافظة "الخرخير" ونقل مراكزها

بناءً على محضر صادر عن لجنة مشكّلة من عدة وزارات

A A A
0
757,103

محمد الزامل- سبق- الرياض: صدر أمر ملكي كريم يقضي بالموافقة على إلغاء محافظة "الخرخير"، ونقل المراكز التابعة لها إلى مواقع أخرى بمنطقة نجران.
 
وجاء هذا الأمر بناء على محضر اللجنة المشكَّلة وفق الأمرين الساميين في عامَي 1432هـ و1435هـ ، والمكونة من وزارات: الداخلية، والدفاع، والشؤون البلدية والقروية، والمالية، والنقل، والاقتصاد، والتخطيط.
 
وتلقَّت إمارة منطقة نجران الأمر الملكي المتعلق باستكمال إجراءات نقل كافة المراكز والوظائف التابعة للمحافظة السابقة إلى مواقع أخرى بالمنطقة؛ بحسب الحاجة. 
 
وقال عدد من المواطنين بمحافظة "الخرخير" لـ"سبق": إنهم يحترمون القرار لكنهم يعيشون صدمة كبيرة جراء إلغاء محافظتهم، مؤكدين أنهم لا يزالون ينتظرون مكرمة ولاة الأمر بتقدير ظروفهم ومعاناتهم طوال تلك السنوات في بناء "الخرخير"، وطالبوا بالنظر من جديد في بقاء محافظتهم.
 
وتقع "الخرخير" في الجزء الجنوبي من الربع الخالي بالمملكة، وتبعد عن منطقة نجران حوالي 850 كم، وتتبعها ستة مراكز هي: الخرخير، أم الملح، سرداب، خور بن حمودة، ضحية، والحرجة.
 
ويبلغ عدد سكان "الخرخير" حوالي ستة آلاف نسمة، ومعظم سكانها من البدو، وينتمون لقبائل: المناهيل، المهرة، العوامر، والرواشد.