فريق افتراضي يساند "التعليم عن بُعد".. فكرة تطلقها تربوية إليك أهدافها

من بين أدوارها تبادل ممارسات الطالبات المتميزات لمساعدة المتأخرات

أطلقت المشرفة التربوية نجلاء بنت عبدالله الزييدي، فكرة إيجاد فريق تطوعي افتراضي يؤدي أدوارًا حيوية ومساندة في العملية التعليمية عن بُعد؛ من خلال عدة مهام أبرزها مساعدة الطالبات لبعضهم ممن يواجهن عقبات تقنية أو ما شابه ذلك؛ لضمان سير التعليم عن بُعد بكل سلاسة وكفاءة دون عثرات تشل من العملية.

كما يقوم الفريق الافتراضي على إعداد مسابقات وبرامج شيقة وهادفة تناسب مستويات الطالبات، وكذلك مشاركة المدرسة في التوعية والتثقيف حول تطبيق الإجراءات الاحترازية، إضافة إلى تبادل الممارسات الناجحة للطالبات المتميزات لمساعدة الطالبات المتأخرات؛ مما يعزز روح التعاون بين أفراد المنظومة، ويسهم في تنشيط قنوات التواصل؛ ليكون شعارهم المحفز "التعب يزول والإنجاز يبقى، جميل أن نتحدى الوقت ونعلم يقينًا أن الدقيقة تسجل لنا إنجازًا عظيمًا".

اعلان
فريق افتراضي يساند "التعليم عن بُعد".. فكرة تطلقها تربوية إليك أهدافها
سبق

أطلقت المشرفة التربوية نجلاء بنت عبدالله الزييدي، فكرة إيجاد فريق تطوعي افتراضي يؤدي أدوارًا حيوية ومساندة في العملية التعليمية عن بُعد؛ من خلال عدة مهام أبرزها مساعدة الطالبات لبعضهم ممن يواجهن عقبات تقنية أو ما شابه ذلك؛ لضمان سير التعليم عن بُعد بكل سلاسة وكفاءة دون عثرات تشل من العملية.

كما يقوم الفريق الافتراضي على إعداد مسابقات وبرامج شيقة وهادفة تناسب مستويات الطالبات، وكذلك مشاركة المدرسة في التوعية والتثقيف حول تطبيق الإجراءات الاحترازية، إضافة إلى تبادل الممارسات الناجحة للطالبات المتميزات لمساعدة الطالبات المتأخرات؛ مما يعزز روح التعاون بين أفراد المنظومة، ويسهم في تنشيط قنوات التواصل؛ ليكون شعارهم المحفز "التعب يزول والإنجاز يبقى، جميل أن نتحدى الوقت ونعلم يقينًا أن الدقيقة تسجل لنا إنجازًا عظيمًا".

03 يناير 2021 - 19 جمادى الأول 1442
01:37 PM

فريق افتراضي يساند "التعليم عن بُعد".. فكرة تطلقها تربوية إليك أهدافها

من بين أدوارها تبادل ممارسات الطالبات المتميزات لمساعدة المتأخرات

A A A
0
1,114

أطلقت المشرفة التربوية نجلاء بنت عبدالله الزييدي، فكرة إيجاد فريق تطوعي افتراضي يؤدي أدوارًا حيوية ومساندة في العملية التعليمية عن بُعد؛ من خلال عدة مهام أبرزها مساعدة الطالبات لبعضهم ممن يواجهن عقبات تقنية أو ما شابه ذلك؛ لضمان سير التعليم عن بُعد بكل سلاسة وكفاءة دون عثرات تشل من العملية.

كما يقوم الفريق الافتراضي على إعداد مسابقات وبرامج شيقة وهادفة تناسب مستويات الطالبات، وكذلك مشاركة المدرسة في التوعية والتثقيف حول تطبيق الإجراءات الاحترازية، إضافة إلى تبادل الممارسات الناجحة للطالبات المتميزات لمساعدة الطالبات المتأخرات؛ مما يعزز روح التعاون بين أفراد المنظومة، ويسهم في تنشيط قنوات التواصل؛ ليكون شعارهم المحفز "التعب يزول والإنجاز يبقى، جميل أن نتحدى الوقت ونعلم يقينًا أن الدقيقة تسجل لنا إنجازًا عظيمًا".