سعوديون يتهمون "السيلفي" بنشر "القمل" بين الطلاب

لتقارب الرؤوس في الصور الجماعية

خالد علي- سبق- جدة: اشتكى عددٌ من أولياء الأمور من انتشار القمل بين أبنائهم خصوصاً في فترة العودة إلى المدارس حيث يتوقعون أن يكون الطلاب والطالبات سبباً رئيسياً في انتشار القمل، حيث تكون الرؤوس متلاصقة وتتسبب في انتقال القشرة والقمل ومن ثم ينقلها الطلاب إلى منازلهم.
 
ويرى أولياء الأمور أن ظاهرة التقاط الصور السيلفي  وصلت إلى مرحلة  الجنون  بين أبنائهم وبناتهم الطلاب خصوصاً من هم في أعمار المراهقة لالتقاط صور جماعية يقومون بتوثيقها للذكرى.
 
  من جانب آخر شنت إدارات التربية والتعليم في عددٍ من المناطق حملات تفتيش مفاجئة بين الطلاب والطالبات للتأكد من نظافة الشعر من القشرة والقمل لضمان عدم انتشارها بين الطلاب الآخرين والقضاء عليها بعد عودة انتشارها مجدداً على الرغم من اختفائها لسنوات طويلة .
 
وتوعدت الوزارة ملتقطي صور "سيلفي" من المعلمين والطلاب داخل المدارس، بالعقوبات الصارمة بعدما أصبح هذا النوع من التصوير ظاهرة منتشرة بشكل لافت في المدارس، وهو القرار الذي يدخل ضمن حظر تصوير الطلاب عبر هاتف الجوال احتراماً لحقوقهم وحرصاً على أداء رسالة التعليم.

اعلان
سعوديون يتهمون "السيلفي" بنشر "القمل" بين الطلاب
سبق
خالد علي- سبق- جدة: اشتكى عددٌ من أولياء الأمور من انتشار القمل بين أبنائهم خصوصاً في فترة العودة إلى المدارس حيث يتوقعون أن يكون الطلاب والطالبات سبباً رئيسياً في انتشار القمل، حيث تكون الرؤوس متلاصقة وتتسبب في انتقال القشرة والقمل ومن ثم ينقلها الطلاب إلى منازلهم.
 
ويرى أولياء الأمور أن ظاهرة التقاط الصور السيلفي  وصلت إلى مرحلة  الجنون  بين أبنائهم وبناتهم الطلاب خصوصاً من هم في أعمار المراهقة لالتقاط صور جماعية يقومون بتوثيقها للذكرى.
 
  من جانب آخر شنت إدارات التربية والتعليم في عددٍ من المناطق حملات تفتيش مفاجئة بين الطلاب والطالبات للتأكد من نظافة الشعر من القشرة والقمل لضمان عدم انتشارها بين الطلاب الآخرين والقضاء عليها بعد عودة انتشارها مجدداً على الرغم من اختفائها لسنوات طويلة .
 
وتوعدت الوزارة ملتقطي صور "سيلفي" من المعلمين والطلاب داخل المدارس، بالعقوبات الصارمة بعدما أصبح هذا النوع من التصوير ظاهرة منتشرة بشكل لافت في المدارس، وهو القرار الذي يدخل ضمن حظر تصوير الطلاب عبر هاتف الجوال احتراماً لحقوقهم وحرصاً على أداء رسالة التعليم.
28 أكتوبر 2014 - 4 محرّم 1436
10:05 PM

سعوديون يتهمون "السيلفي" بنشر "القمل" بين الطلاب

لتقارب الرؤوس في الصور الجماعية

A A A
0
48,728

خالد علي- سبق- جدة: اشتكى عددٌ من أولياء الأمور من انتشار القمل بين أبنائهم خصوصاً في فترة العودة إلى المدارس حيث يتوقعون أن يكون الطلاب والطالبات سبباً رئيسياً في انتشار القمل، حيث تكون الرؤوس متلاصقة وتتسبب في انتقال القشرة والقمل ومن ثم ينقلها الطلاب إلى منازلهم.
 
ويرى أولياء الأمور أن ظاهرة التقاط الصور السيلفي  وصلت إلى مرحلة  الجنون  بين أبنائهم وبناتهم الطلاب خصوصاً من هم في أعمار المراهقة لالتقاط صور جماعية يقومون بتوثيقها للذكرى.
 
  من جانب آخر شنت إدارات التربية والتعليم في عددٍ من المناطق حملات تفتيش مفاجئة بين الطلاب والطالبات للتأكد من نظافة الشعر من القشرة والقمل لضمان عدم انتشارها بين الطلاب الآخرين والقضاء عليها بعد عودة انتشارها مجدداً على الرغم من اختفائها لسنوات طويلة .
 
وتوعدت الوزارة ملتقطي صور "سيلفي" من المعلمين والطلاب داخل المدارس، بالعقوبات الصارمة بعدما أصبح هذا النوع من التصوير ظاهرة منتشرة بشكل لافت في المدارس، وهو القرار الذي يدخل ضمن حظر تصوير الطلاب عبر هاتف الجوال احتراماً لحقوقهم وحرصاً على أداء رسالة التعليم.