"سبق" في دهاليز منبر سعودي هز عرش الملالى ..هنا "وحدة الرصد والبث الفارسي"

بث وتحليل وقراءات نقلت صوت الشعب الإيراني من الداخل والخارج بمهنية عالية واحترافية

تصوير : فايز الزيادي

"وحدة الرصد والبث الفارسي".. هنا وقبل عامين كانت البداية من خلال وزارة الثقافة والإعلام وعبر قناة الإخبارية ، وهنا تحققت نجاحات متلاحقة كان آخرها متزامناً مع انتفاضة الغضب الإيرانية ، هذه النجاحات دفعت "سبق" للتعرف عن قرب على الجهود المبذولة في هذه الوحدة ؛ لتأتي زيارة وفد "سبق" لقناة الإخبارية لرصد ما يقوم به الزملاء من بث وتحليل وقراءات صاحبت نقل صوت الشعب الإيراني من الداخل والخارج بمهنية عالية واحترافية في الأداء هزت عرش الملالى.


صخرة "همساية"

ويعتبر برنامج همساية الذي يُعنى بالشأن الإيراني عبر قناة الإخبارية، والذي تعده وحدة الرصد الفارسي وفريق العمل ويقدمه المختص في الشأن الإيراني الدكتور محمد السلمي، صخرة تلقمها السعودية لتواصل تحطيم الإرهاب الإيراني ؛ حيث تنقل من خلاله الواقع المرير والمأساة التي يعيشها الشعب الإيراني بكافة أطيافه والمغلوب على أمره جراء جور النظام وتسلطه في إدارة أنظمة وسياسات البلد في الداخل و الخارج الايراني حسب ما يناسب أهواءهم ويخدم مصالحهم.

رصد ومتابعة
لذلك قامت وزارة الإعلام ،ممثلة بقناة الإخبارية، قبل عامين بإنشاء وحدة للرصد الفارسي ؛ وذلك بهدف رصد ومتابعة الأخبار باللغة الفارسية وما يدور في الشأن الإيراني من الداخل والتواجد في العمق الداخلي لنقل الحقائق وبث الوقائع لشعب عُزل عن الإعلام الصادق النزيه ؛ وكذلك متابعة الأحداث الخارجية ورصدها وبثها للمتابع العربي والفارسي بشكل صحيح وليس كما يريد النظام الإيراني في محاولة منه لإخفاء الواقع وتزييف الحقائق.

وفد "سبق"
ولرصد كل هذه الجهود زار وفد "سبق" برئاسة الزميل علي الحازمي ومساعد رئيس التحرير للتخطيط والتطوير عبدالرحمن الجوهري ومدير العلاقات العامة الزميل أحمد ابراهيم المبارك ورئيس قسم التصوير فايز الزيادي ، قناة الإخبارية للتعرف عن قرب على الجهود المبذولة وما يقوم به الزملاء من بث وتحليل وقراءات ونقل الصوت من الداخل والخارج بمهنية عالية واحترافية في الأداء ومصداقية في النقل.

شباب سعودي
وتعد الوحدة نقطة انطلاقة تستقطب الشباب السعودي من خريجي اللغة الفارسية ؛ حيث يتم تدريبهم وينضمون للوحدة بهدف معرفة ما يدور في الصحف والمواقع الفارسية ورصدها وتحليلها وعمل تقارير عنها ، بالإضافة إلى المصادر التي يعتمد عليها من كافة أطياف المعارضة الإيرانية وقومياتها.

وإعتمدت إدارة الوحدة على الشباب السعودي في الرصد والتحليل والمتابعة بحكم خبرتهم في هذا الشأن ،حتى تم بث برنامج همساية التابع للوحدة باللغتين العربية والفارسية ؛ بهدف رصد وتحليل قضايا الشأن الإيراني واستضافة محللين ومعارضين ايرانيين من الخارج لمناقشة ما يدور في الداخل الإيراني.

التصدي للبرنامج!

وتعرض البرنامج لعدة هجمات من قبل الصحف الإيرانية كان أولها وكالة "فارس" التي حذرت وطالبت الإعلام الإيراني بالتصدي للبرنامج لأنه يهدد وحدة إيران ، وتقوم الغرفة برصد الصحف والمواقع الإيرانية بكافة توجهاتها الداخلية والخارجية وكذلك المعارضة وجميع المواقع باللغة الفارسية مضافا إليها "تويتر" وحسابات المسؤولين الإيرانيين وكذلك التلجرام والانستغرام والفيس بوك بالإضافة إلى التلفزيون الإيراني والقنوات التابعة له بعدة لغات من أجل متابعة كل ما يدور داخل إيران ونقله للمتابع العربي والفارسي ، وإعداد تقارير تلفزيونية بذلك واستضافة محللين للتعليق عليها.

رقعة متسعة
ويقوم على وحدة الرصد الفارسي بقناة الإخبارية فيصل الشمري رئيساً ، وإعداد وليد الكليب وفيصل الحربي ونايف الخضير ومحمد العمري وسعود الشمري وضاري الشمري وسلطان أبو شال وحمد المحيسن ؛ حيث تابعت الوحدة وبساعات عمل طويلة رصد ومتابعة انتفاضة الشعب الإيراني منذ انطلاقة شرارتها في مدينة مشهد حتى اتساع رقعتها عبر كافة منصات مواقع التواصل في حساب "همساية" على تويتر والفيس بوك والانستغرام ؛ وذلك باللغات العربية والفارسية والإنجليزية.


انفرادات متوالية
وانفردت الوحدة بنشر مقاطع المظاهرات وترجمة العديد من المقاطع الفارسية وصرخات ومطالب الشعب الإيراني وهتافاته ضد النظام ؛ وكذلك متابعة التلفزيون الإيراني ورصد أبرز مشاهد الاحتجاجات التي وقعت في إحدى مباريات كرة القدم عندما قام التلفزيون بقطع صوت الجماهير بعد ترديدهم هتافات ضد النظام.


800 تغريدة
وتجاوزت التغريدات والأخبار المنشورة في حساب همساية والوحدة ،خلال فترة الانتفاضة، أكثر من 800 تغريدة كرصد دقيق ولحظي لها، ما جعل وكالة تسنيم الإيرانية وموقع مشرق يكتبون عن الوحدة وحسابات همسايه والعمل الذي يقوم به متهماً إياه بالتحريض على المظاهرات بينما هم يقومون بعملهم لنقل الحقيقة وليس كما يقول النظام بأنهم يغيرون الواقع ، فالنظام الإيراني دائما يخاف من ذكر الحقيقة ومعرفتها من قبل الشعب الذي مازال مستمرا في انتفاضته ضد هذا النظام الذي عانى منه على مدار 38 عاماً.


تصريحات متضاربة
وقد لوحظ من الرصد خلال 2017 تضارب تصريحات المسؤولين الإيرانيين حول عدد الفقراء واختلاف الأرقام بين المسؤولين كان آخرها تصريح رئيس مؤسسة الخميني الإغاثية في تواريخ متفرقة من العام 2017 ذكر بأن عدد من يعيش تحت خط الفقر في إيران تجاوز الـ 40 مليون إيراني أي ما يعادل نصف الشعب ، أضف إليها ارتفاع نسب البطالة وكذلك تصريح وزير العمل الإيراني عن وجود 19 مليون إيراني يعيشون في مساكن عشوائية.


ارتباك وخوف
وكذلك رصد تصريحات الرئيس حسن روحاني خلال الانتفاضة وخروجه في لقاء مسجل بعد أن ذكرته وكالة فارس بأنه سيكون مباشرا وسرعان ما عدلت على الخبر عبر تغريدة في حسابهم بأن الكلمة ستكون مسجلة ، فالنظام الإيراني مرتبك ومتخوف من انتفاضة الشعب التي مازالت مستمرة إلى يومنا هذا رغم القمع الذي يمارسه ضد المتظاهرين وآلاف الاعتقالات وعشرات القتلى ومئات الجرحى ، بالإضافة إلى وفاة 5 معتقلين بعد تعذيبهم في سجون ايفين واراك ودزفول.


الموت لخامئني
كما وصف المرشد على خامنئي المتظاهرين بأنهم عملاء للخارج وأعداء للأمة ، أما مستشاره ورئيس تحرير صحيفة كيهان أطلق على المتظاهرين بأنهم "حثالة داعش" ؛ في إشارة من هذا النظام لاتهام المتظاهرين بتهم مختلفة لإعطاء نفسه الضوء الأخضر في مواجتهم بكل ما يريد لإخماد صوتهم المطالب بالحرية وأسلحتهم ألسنتهم وأصواتهم التي قالت نريد الحرية والموت لخامنئي والموت لولاية الفقيه.


مزاعم وتخبط
ورصدت الوحدة وحساب "همساية" تخبط النظام الإيراني بزعمه وقوف دول وراء انتفاضة الشعب الإيراني وكان آخرها تصريح متحدث الحرس الثوري رمضان شريف بأن من يقف خلفها عائلة صدام حسين وقبله تصريح محسن رضائي باتهام إقليم كردستان العراق ، فهذا النظام تارة يرمي التهم بأوصاف مختلفة ضد شعبه وتارة يرمي التهم على الخارج بالوقوف خلفها ، والحقيقة أن الانتفاضة شعبية اتحد فيها المتظاهرون على "الموت لخامنئي ، الموت للديكتاتور الموت لروحاني".


مرجع لحظي
ودائماً ما ترصد وحدة الرصد الفارسي التابعة لقناة الإخبارية ما يحدث في إيران على مدار اللحظة وتبثه عبر منصاتها في وسائل التواصل الاجتماعي للمتابع العربي ، وكذلك للمتابع الفارسي بالترجمة لكلتا اللغتين ؛ حيث انفردتا بالعديد من المقاطع المترجمة التي جذبت عشرات الآلاف من المشاهدات وكذلك التفضيل وإعادة النشر ؛ حيث يعتبر حساب همساية في منصات التواصل الاجتماعي مرجعاً في الشأن الإيراني بحكم رصده ومتابعته بدقة لما يدور في إيران سواء على المستوى الداخلي أو التدخلات والتوسع في الخارج.

اعلان
"سبق" في دهاليز منبر سعودي هز عرش الملالى ..هنا "وحدة الرصد والبث الفارسي"
سبق

تصوير : فايز الزيادي

"وحدة الرصد والبث الفارسي".. هنا وقبل عامين كانت البداية من خلال وزارة الثقافة والإعلام وعبر قناة الإخبارية ، وهنا تحققت نجاحات متلاحقة كان آخرها متزامناً مع انتفاضة الغضب الإيرانية ، هذه النجاحات دفعت "سبق" للتعرف عن قرب على الجهود المبذولة في هذه الوحدة ؛ لتأتي زيارة وفد "سبق" لقناة الإخبارية لرصد ما يقوم به الزملاء من بث وتحليل وقراءات صاحبت نقل صوت الشعب الإيراني من الداخل والخارج بمهنية عالية واحترافية في الأداء هزت عرش الملالى.


صخرة "همساية"

ويعتبر برنامج همساية الذي يُعنى بالشأن الإيراني عبر قناة الإخبارية، والذي تعده وحدة الرصد الفارسي وفريق العمل ويقدمه المختص في الشأن الإيراني الدكتور محمد السلمي، صخرة تلقمها السعودية لتواصل تحطيم الإرهاب الإيراني ؛ حيث تنقل من خلاله الواقع المرير والمأساة التي يعيشها الشعب الإيراني بكافة أطيافه والمغلوب على أمره جراء جور النظام وتسلطه في إدارة أنظمة وسياسات البلد في الداخل و الخارج الايراني حسب ما يناسب أهواءهم ويخدم مصالحهم.

رصد ومتابعة
لذلك قامت وزارة الإعلام ،ممثلة بقناة الإخبارية، قبل عامين بإنشاء وحدة للرصد الفارسي ؛ وذلك بهدف رصد ومتابعة الأخبار باللغة الفارسية وما يدور في الشأن الإيراني من الداخل والتواجد في العمق الداخلي لنقل الحقائق وبث الوقائع لشعب عُزل عن الإعلام الصادق النزيه ؛ وكذلك متابعة الأحداث الخارجية ورصدها وبثها للمتابع العربي والفارسي بشكل صحيح وليس كما يريد النظام الإيراني في محاولة منه لإخفاء الواقع وتزييف الحقائق.

وفد "سبق"
ولرصد كل هذه الجهود زار وفد "سبق" برئاسة الزميل علي الحازمي ومساعد رئيس التحرير للتخطيط والتطوير عبدالرحمن الجوهري ومدير العلاقات العامة الزميل أحمد ابراهيم المبارك ورئيس قسم التصوير فايز الزيادي ، قناة الإخبارية للتعرف عن قرب على الجهود المبذولة وما يقوم به الزملاء من بث وتحليل وقراءات ونقل الصوت من الداخل والخارج بمهنية عالية واحترافية في الأداء ومصداقية في النقل.

شباب سعودي
وتعد الوحدة نقطة انطلاقة تستقطب الشباب السعودي من خريجي اللغة الفارسية ؛ حيث يتم تدريبهم وينضمون للوحدة بهدف معرفة ما يدور في الصحف والمواقع الفارسية ورصدها وتحليلها وعمل تقارير عنها ، بالإضافة إلى المصادر التي يعتمد عليها من كافة أطياف المعارضة الإيرانية وقومياتها.

وإعتمدت إدارة الوحدة على الشباب السعودي في الرصد والتحليل والمتابعة بحكم خبرتهم في هذا الشأن ،حتى تم بث برنامج همساية التابع للوحدة باللغتين العربية والفارسية ؛ بهدف رصد وتحليل قضايا الشأن الإيراني واستضافة محللين ومعارضين ايرانيين من الخارج لمناقشة ما يدور في الداخل الإيراني.

التصدي للبرنامج!

وتعرض البرنامج لعدة هجمات من قبل الصحف الإيرانية كان أولها وكالة "فارس" التي حذرت وطالبت الإعلام الإيراني بالتصدي للبرنامج لأنه يهدد وحدة إيران ، وتقوم الغرفة برصد الصحف والمواقع الإيرانية بكافة توجهاتها الداخلية والخارجية وكذلك المعارضة وجميع المواقع باللغة الفارسية مضافا إليها "تويتر" وحسابات المسؤولين الإيرانيين وكذلك التلجرام والانستغرام والفيس بوك بالإضافة إلى التلفزيون الإيراني والقنوات التابعة له بعدة لغات من أجل متابعة كل ما يدور داخل إيران ونقله للمتابع العربي والفارسي ، وإعداد تقارير تلفزيونية بذلك واستضافة محللين للتعليق عليها.

رقعة متسعة
ويقوم على وحدة الرصد الفارسي بقناة الإخبارية فيصل الشمري رئيساً ، وإعداد وليد الكليب وفيصل الحربي ونايف الخضير ومحمد العمري وسعود الشمري وضاري الشمري وسلطان أبو شال وحمد المحيسن ؛ حيث تابعت الوحدة وبساعات عمل طويلة رصد ومتابعة انتفاضة الشعب الإيراني منذ انطلاقة شرارتها في مدينة مشهد حتى اتساع رقعتها عبر كافة منصات مواقع التواصل في حساب "همساية" على تويتر والفيس بوك والانستغرام ؛ وذلك باللغات العربية والفارسية والإنجليزية.


انفرادات متوالية
وانفردت الوحدة بنشر مقاطع المظاهرات وترجمة العديد من المقاطع الفارسية وصرخات ومطالب الشعب الإيراني وهتافاته ضد النظام ؛ وكذلك متابعة التلفزيون الإيراني ورصد أبرز مشاهد الاحتجاجات التي وقعت في إحدى مباريات كرة القدم عندما قام التلفزيون بقطع صوت الجماهير بعد ترديدهم هتافات ضد النظام.


800 تغريدة
وتجاوزت التغريدات والأخبار المنشورة في حساب همساية والوحدة ،خلال فترة الانتفاضة، أكثر من 800 تغريدة كرصد دقيق ولحظي لها، ما جعل وكالة تسنيم الإيرانية وموقع مشرق يكتبون عن الوحدة وحسابات همسايه والعمل الذي يقوم به متهماً إياه بالتحريض على المظاهرات بينما هم يقومون بعملهم لنقل الحقيقة وليس كما يقول النظام بأنهم يغيرون الواقع ، فالنظام الإيراني دائما يخاف من ذكر الحقيقة ومعرفتها من قبل الشعب الذي مازال مستمرا في انتفاضته ضد هذا النظام الذي عانى منه على مدار 38 عاماً.


تصريحات متضاربة
وقد لوحظ من الرصد خلال 2017 تضارب تصريحات المسؤولين الإيرانيين حول عدد الفقراء واختلاف الأرقام بين المسؤولين كان آخرها تصريح رئيس مؤسسة الخميني الإغاثية في تواريخ متفرقة من العام 2017 ذكر بأن عدد من يعيش تحت خط الفقر في إيران تجاوز الـ 40 مليون إيراني أي ما يعادل نصف الشعب ، أضف إليها ارتفاع نسب البطالة وكذلك تصريح وزير العمل الإيراني عن وجود 19 مليون إيراني يعيشون في مساكن عشوائية.


ارتباك وخوف
وكذلك رصد تصريحات الرئيس حسن روحاني خلال الانتفاضة وخروجه في لقاء مسجل بعد أن ذكرته وكالة فارس بأنه سيكون مباشرا وسرعان ما عدلت على الخبر عبر تغريدة في حسابهم بأن الكلمة ستكون مسجلة ، فالنظام الإيراني مرتبك ومتخوف من انتفاضة الشعب التي مازالت مستمرة إلى يومنا هذا رغم القمع الذي يمارسه ضد المتظاهرين وآلاف الاعتقالات وعشرات القتلى ومئات الجرحى ، بالإضافة إلى وفاة 5 معتقلين بعد تعذيبهم في سجون ايفين واراك ودزفول.


الموت لخامئني
كما وصف المرشد على خامنئي المتظاهرين بأنهم عملاء للخارج وأعداء للأمة ، أما مستشاره ورئيس تحرير صحيفة كيهان أطلق على المتظاهرين بأنهم "حثالة داعش" ؛ في إشارة من هذا النظام لاتهام المتظاهرين بتهم مختلفة لإعطاء نفسه الضوء الأخضر في مواجتهم بكل ما يريد لإخماد صوتهم المطالب بالحرية وأسلحتهم ألسنتهم وأصواتهم التي قالت نريد الحرية والموت لخامنئي والموت لولاية الفقيه.


مزاعم وتخبط
ورصدت الوحدة وحساب "همساية" تخبط النظام الإيراني بزعمه وقوف دول وراء انتفاضة الشعب الإيراني وكان آخرها تصريح متحدث الحرس الثوري رمضان شريف بأن من يقف خلفها عائلة صدام حسين وقبله تصريح محسن رضائي باتهام إقليم كردستان العراق ، فهذا النظام تارة يرمي التهم بأوصاف مختلفة ضد شعبه وتارة يرمي التهم على الخارج بالوقوف خلفها ، والحقيقة أن الانتفاضة شعبية اتحد فيها المتظاهرون على "الموت لخامنئي ، الموت للديكتاتور الموت لروحاني".


مرجع لحظي
ودائماً ما ترصد وحدة الرصد الفارسي التابعة لقناة الإخبارية ما يحدث في إيران على مدار اللحظة وتبثه عبر منصاتها في وسائل التواصل الاجتماعي للمتابع العربي ، وكذلك للمتابع الفارسي بالترجمة لكلتا اللغتين ؛ حيث انفردتا بالعديد من المقاطع المترجمة التي جذبت عشرات الآلاف من المشاهدات وكذلك التفضيل وإعادة النشر ؛ حيث يعتبر حساب همساية في منصات التواصل الاجتماعي مرجعاً في الشأن الإيراني بحكم رصده ومتابعته بدقة لما يدور في إيران سواء على المستوى الداخلي أو التدخلات والتوسع في الخارج.

14 يناير 2018 - 27 ربيع الآخر 1439
02:51 PM
اخر تعديل
24 يناير 2018 - 7 جمادى الأول 1439
02:17 AM

"سبق" في دهاليز منبر سعودي هز عرش الملالى ..هنا "وحدة الرصد والبث الفارسي"

بث وتحليل وقراءات نقلت صوت الشعب الإيراني من الداخل والخارج بمهنية عالية واحترافية

A A A
5
19,883

تصوير : فايز الزيادي

"وحدة الرصد والبث الفارسي".. هنا وقبل عامين كانت البداية من خلال وزارة الثقافة والإعلام وعبر قناة الإخبارية ، وهنا تحققت نجاحات متلاحقة كان آخرها متزامناً مع انتفاضة الغضب الإيرانية ، هذه النجاحات دفعت "سبق" للتعرف عن قرب على الجهود المبذولة في هذه الوحدة ؛ لتأتي زيارة وفد "سبق" لقناة الإخبارية لرصد ما يقوم به الزملاء من بث وتحليل وقراءات صاحبت نقل صوت الشعب الإيراني من الداخل والخارج بمهنية عالية واحترافية في الأداء هزت عرش الملالى.


صخرة "همساية"

ويعتبر برنامج همساية الذي يُعنى بالشأن الإيراني عبر قناة الإخبارية، والذي تعده وحدة الرصد الفارسي وفريق العمل ويقدمه المختص في الشأن الإيراني الدكتور محمد السلمي، صخرة تلقمها السعودية لتواصل تحطيم الإرهاب الإيراني ؛ حيث تنقل من خلاله الواقع المرير والمأساة التي يعيشها الشعب الإيراني بكافة أطيافه والمغلوب على أمره جراء جور النظام وتسلطه في إدارة أنظمة وسياسات البلد في الداخل و الخارج الايراني حسب ما يناسب أهواءهم ويخدم مصالحهم.

رصد ومتابعة
لذلك قامت وزارة الإعلام ،ممثلة بقناة الإخبارية، قبل عامين بإنشاء وحدة للرصد الفارسي ؛ وذلك بهدف رصد ومتابعة الأخبار باللغة الفارسية وما يدور في الشأن الإيراني من الداخل والتواجد في العمق الداخلي لنقل الحقائق وبث الوقائع لشعب عُزل عن الإعلام الصادق النزيه ؛ وكذلك متابعة الأحداث الخارجية ورصدها وبثها للمتابع العربي والفارسي بشكل صحيح وليس كما يريد النظام الإيراني في محاولة منه لإخفاء الواقع وتزييف الحقائق.

وفد "سبق"
ولرصد كل هذه الجهود زار وفد "سبق" برئاسة الزميل علي الحازمي ومساعد رئيس التحرير للتخطيط والتطوير عبدالرحمن الجوهري ومدير العلاقات العامة الزميل أحمد ابراهيم المبارك ورئيس قسم التصوير فايز الزيادي ، قناة الإخبارية للتعرف عن قرب على الجهود المبذولة وما يقوم به الزملاء من بث وتحليل وقراءات ونقل الصوت من الداخل والخارج بمهنية عالية واحترافية في الأداء ومصداقية في النقل.

شباب سعودي
وتعد الوحدة نقطة انطلاقة تستقطب الشباب السعودي من خريجي اللغة الفارسية ؛ حيث يتم تدريبهم وينضمون للوحدة بهدف معرفة ما يدور في الصحف والمواقع الفارسية ورصدها وتحليلها وعمل تقارير عنها ، بالإضافة إلى المصادر التي يعتمد عليها من كافة أطياف المعارضة الإيرانية وقومياتها.

وإعتمدت إدارة الوحدة على الشباب السعودي في الرصد والتحليل والمتابعة بحكم خبرتهم في هذا الشأن ،حتى تم بث برنامج همساية التابع للوحدة باللغتين العربية والفارسية ؛ بهدف رصد وتحليل قضايا الشأن الإيراني واستضافة محللين ومعارضين ايرانيين من الخارج لمناقشة ما يدور في الداخل الإيراني.

التصدي للبرنامج!

وتعرض البرنامج لعدة هجمات من قبل الصحف الإيرانية كان أولها وكالة "فارس" التي حذرت وطالبت الإعلام الإيراني بالتصدي للبرنامج لأنه يهدد وحدة إيران ، وتقوم الغرفة برصد الصحف والمواقع الإيرانية بكافة توجهاتها الداخلية والخارجية وكذلك المعارضة وجميع المواقع باللغة الفارسية مضافا إليها "تويتر" وحسابات المسؤولين الإيرانيين وكذلك التلجرام والانستغرام والفيس بوك بالإضافة إلى التلفزيون الإيراني والقنوات التابعة له بعدة لغات من أجل متابعة كل ما يدور داخل إيران ونقله للمتابع العربي والفارسي ، وإعداد تقارير تلفزيونية بذلك واستضافة محللين للتعليق عليها.

رقعة متسعة
ويقوم على وحدة الرصد الفارسي بقناة الإخبارية فيصل الشمري رئيساً ، وإعداد وليد الكليب وفيصل الحربي ونايف الخضير ومحمد العمري وسعود الشمري وضاري الشمري وسلطان أبو شال وحمد المحيسن ؛ حيث تابعت الوحدة وبساعات عمل طويلة رصد ومتابعة انتفاضة الشعب الإيراني منذ انطلاقة شرارتها في مدينة مشهد حتى اتساع رقعتها عبر كافة منصات مواقع التواصل في حساب "همساية" على تويتر والفيس بوك والانستغرام ؛ وذلك باللغات العربية والفارسية والإنجليزية.


انفرادات متوالية
وانفردت الوحدة بنشر مقاطع المظاهرات وترجمة العديد من المقاطع الفارسية وصرخات ومطالب الشعب الإيراني وهتافاته ضد النظام ؛ وكذلك متابعة التلفزيون الإيراني ورصد أبرز مشاهد الاحتجاجات التي وقعت في إحدى مباريات كرة القدم عندما قام التلفزيون بقطع صوت الجماهير بعد ترديدهم هتافات ضد النظام.


800 تغريدة
وتجاوزت التغريدات والأخبار المنشورة في حساب همساية والوحدة ،خلال فترة الانتفاضة، أكثر من 800 تغريدة كرصد دقيق ولحظي لها، ما جعل وكالة تسنيم الإيرانية وموقع مشرق يكتبون عن الوحدة وحسابات همسايه والعمل الذي يقوم به متهماً إياه بالتحريض على المظاهرات بينما هم يقومون بعملهم لنقل الحقيقة وليس كما يقول النظام بأنهم يغيرون الواقع ، فالنظام الإيراني دائما يخاف من ذكر الحقيقة ومعرفتها من قبل الشعب الذي مازال مستمرا في انتفاضته ضد هذا النظام الذي عانى منه على مدار 38 عاماً.


تصريحات متضاربة
وقد لوحظ من الرصد خلال 2017 تضارب تصريحات المسؤولين الإيرانيين حول عدد الفقراء واختلاف الأرقام بين المسؤولين كان آخرها تصريح رئيس مؤسسة الخميني الإغاثية في تواريخ متفرقة من العام 2017 ذكر بأن عدد من يعيش تحت خط الفقر في إيران تجاوز الـ 40 مليون إيراني أي ما يعادل نصف الشعب ، أضف إليها ارتفاع نسب البطالة وكذلك تصريح وزير العمل الإيراني عن وجود 19 مليون إيراني يعيشون في مساكن عشوائية.


ارتباك وخوف
وكذلك رصد تصريحات الرئيس حسن روحاني خلال الانتفاضة وخروجه في لقاء مسجل بعد أن ذكرته وكالة فارس بأنه سيكون مباشرا وسرعان ما عدلت على الخبر عبر تغريدة في حسابهم بأن الكلمة ستكون مسجلة ، فالنظام الإيراني مرتبك ومتخوف من انتفاضة الشعب التي مازالت مستمرة إلى يومنا هذا رغم القمع الذي يمارسه ضد المتظاهرين وآلاف الاعتقالات وعشرات القتلى ومئات الجرحى ، بالإضافة إلى وفاة 5 معتقلين بعد تعذيبهم في سجون ايفين واراك ودزفول.


الموت لخامئني
كما وصف المرشد على خامنئي المتظاهرين بأنهم عملاء للخارج وأعداء للأمة ، أما مستشاره ورئيس تحرير صحيفة كيهان أطلق على المتظاهرين بأنهم "حثالة داعش" ؛ في إشارة من هذا النظام لاتهام المتظاهرين بتهم مختلفة لإعطاء نفسه الضوء الأخضر في مواجتهم بكل ما يريد لإخماد صوتهم المطالب بالحرية وأسلحتهم ألسنتهم وأصواتهم التي قالت نريد الحرية والموت لخامنئي والموت لولاية الفقيه.


مزاعم وتخبط
ورصدت الوحدة وحساب "همساية" تخبط النظام الإيراني بزعمه وقوف دول وراء انتفاضة الشعب الإيراني وكان آخرها تصريح متحدث الحرس الثوري رمضان شريف بأن من يقف خلفها عائلة صدام حسين وقبله تصريح محسن رضائي باتهام إقليم كردستان العراق ، فهذا النظام تارة يرمي التهم بأوصاف مختلفة ضد شعبه وتارة يرمي التهم على الخارج بالوقوف خلفها ، والحقيقة أن الانتفاضة شعبية اتحد فيها المتظاهرون على "الموت لخامنئي ، الموت للديكتاتور الموت لروحاني".


مرجع لحظي
ودائماً ما ترصد وحدة الرصد الفارسي التابعة لقناة الإخبارية ما يحدث في إيران على مدار اللحظة وتبثه عبر منصاتها في وسائل التواصل الاجتماعي للمتابع العربي ، وكذلك للمتابع الفارسي بالترجمة لكلتا اللغتين ؛ حيث انفردتا بالعديد من المقاطع المترجمة التي جذبت عشرات الآلاف من المشاهدات وكذلك التفضيل وإعادة النشر ؛ حيث يعتبر حساب همساية في منصات التواصل الاجتماعي مرجعاً في الشأن الإيراني بحكم رصده ومتابعته بدقة لما يدور في إيران سواء على المستوى الداخلي أو التدخلات والتوسع في الخارج.