"أردوغان" يأمل سقوط عفرين الليلة.. والأكراد: "أحلام يقظة"

الرئيس التركي أشار إلى إخراج المدنيين منها عبر ممر خاص

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، عن أمله في اكتمال السيطرة على مدينة عفرين السورية بحلول مساء اليوم؛ حيث تشن تركيا عملية عسكرية منذ 20 يناير لطرد وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال "أردوغان" في تصريح متلفز: لقد اقتربنا قليلاً من عفرين، وآمل بإذن الله أن تسقط بالكامل بحلول هذا المساء.

ورد المقاتلون الأكراد في سوريا بالقول: إن سقوط عفرين "أحلام يقظة".

وذكر "أردوغان" أنه يجري إخراج المدنيين من عفرين السورية عبر ممر خاص؛ مشدداً على أنه سيجهز قريباً على الجماعات الإرهابية في شمال العراق.

ووفق "العربية" كانت أنقرة قد أعلنت، الثلاثاء، أنها طوّقت المدينة.

من جانبه، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: إن إمدادات المياه مقطوعة عن مدينة عفرين السورية منذ أسبوع بعد تغير السيطرة على سد رئيسي.

وأضاف: القتال هناك أرغم الآلاف على الفرار من منازلهم داخل منطقة عفرين، والاتجاه صوب مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة.

وشنت تركيا هجوماً على عفرين في يناير، مستهدفة القوات الكردية السورية المهيمنة على المنطقة.

وقضى عشرة مقاتلين موالين لدمشق -الأربعاء- جراء غارات تركية استهدفت حاجزاً لهم على الطريق الوحيد المؤدي من مدينة عفرين باتجاه مناطق سيطرة قوات النظام.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن: استهدفت غارات تركية -فجراً- حاجزاً لمقاتلين موالين للنظام يقع جنوب شرق مدينة عفرين على الطريق المؤدي لبلدة نبل؛ مما تسبب في مقتل عشرة مقاتلين على الأقل، بعد حصيلة أولية أفادت بمقتل تسعة.

سوريا عفرين تركيا الرئيس التركي أردوغان أنقرة القوات الكردية الأكراد الأمم المتحدة حقوق الإنسان
اعلان
"أردوغان" يأمل سقوط عفرين الليلة.. والأكراد: "أحلام يقظة"
سبق

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، عن أمله في اكتمال السيطرة على مدينة عفرين السورية بحلول مساء اليوم؛ حيث تشن تركيا عملية عسكرية منذ 20 يناير لطرد وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال "أردوغان" في تصريح متلفز: لقد اقتربنا قليلاً من عفرين، وآمل بإذن الله أن تسقط بالكامل بحلول هذا المساء.

ورد المقاتلون الأكراد في سوريا بالقول: إن سقوط عفرين "أحلام يقظة".

وذكر "أردوغان" أنه يجري إخراج المدنيين من عفرين السورية عبر ممر خاص؛ مشدداً على أنه سيجهز قريباً على الجماعات الإرهابية في شمال العراق.

ووفق "العربية" كانت أنقرة قد أعلنت، الثلاثاء، أنها طوّقت المدينة.

من جانبه، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: إن إمدادات المياه مقطوعة عن مدينة عفرين السورية منذ أسبوع بعد تغير السيطرة على سد رئيسي.

وأضاف: القتال هناك أرغم الآلاف على الفرار من منازلهم داخل منطقة عفرين، والاتجاه صوب مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة.

وشنت تركيا هجوماً على عفرين في يناير، مستهدفة القوات الكردية السورية المهيمنة على المنطقة.

وقضى عشرة مقاتلين موالين لدمشق -الأربعاء- جراء غارات تركية استهدفت حاجزاً لهم على الطريق الوحيد المؤدي من مدينة عفرين باتجاه مناطق سيطرة قوات النظام.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن: استهدفت غارات تركية -فجراً- حاجزاً لمقاتلين موالين للنظام يقع جنوب شرق مدينة عفرين على الطريق المؤدي لبلدة نبل؛ مما تسبب في مقتل عشرة مقاتلين على الأقل، بعد حصيلة أولية أفادت بمقتل تسعة.

14 مارس 2018 - 26 جمادى الآخر 1439
02:00 PM
اخر تعديل
09 مايو 2020 - 16 رمضان 1441
10:44 PM

"أردوغان" يأمل سقوط عفرين الليلة.. والأكراد: "أحلام يقظة"

الرئيس التركي أشار إلى إخراج المدنيين منها عبر ممر خاص

A A A
16
14,440

أعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، عن أمله في اكتمال السيطرة على مدينة عفرين السورية بحلول مساء اليوم؛ حيث تشن تركيا عملية عسكرية منذ 20 يناير لطرد وحدات حماية الشعب الكردية.

وقال "أردوغان" في تصريح متلفز: لقد اقتربنا قليلاً من عفرين، وآمل بإذن الله أن تسقط بالكامل بحلول هذا المساء.

ورد المقاتلون الأكراد في سوريا بالقول: إن سقوط عفرين "أحلام يقظة".

وذكر "أردوغان" أنه يجري إخراج المدنيين من عفرين السورية عبر ممر خاص؛ مشدداً على أنه سيجهز قريباً على الجماعات الإرهابية في شمال العراق.

ووفق "العربية" كانت أنقرة قد أعلنت، الثلاثاء، أنها طوّقت المدينة.

من جانبه، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: إن إمدادات المياه مقطوعة عن مدينة عفرين السورية منذ أسبوع بعد تغير السيطرة على سد رئيسي.

وأضاف: القتال هناك أرغم الآلاف على الفرار من منازلهم داخل منطقة عفرين، والاتجاه صوب مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة.

وشنت تركيا هجوماً على عفرين في يناير، مستهدفة القوات الكردية السورية المهيمنة على المنطقة.

وقضى عشرة مقاتلين موالين لدمشق -الأربعاء- جراء غارات تركية استهدفت حاجزاً لهم على الطريق الوحيد المؤدي من مدينة عفرين باتجاه مناطق سيطرة قوات النظام.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن: استهدفت غارات تركية -فجراً- حاجزاً لمقاتلين موالين للنظام يقع جنوب شرق مدينة عفرين على الطريق المؤدي لبلدة نبل؛ مما تسبب في مقتل عشرة مقاتلين على الأقل، بعد حصيلة أولية أفادت بمقتل تسعة.