خلافات "الدواسات والعجلة".. أول سيارات "أبل" ذاتية القيادة تدخل نفق التأجيل

فيما تُطور الشركة تصميمًا أقل طموحًا للسير بتكنولوجيا ذاتية بالطرق السريعة
خلافات "الدواسات والعجلة".. أول سيارات "أبل" ذاتية القيادة تدخل نفق التأجيل

قلّصت شركة الإلكترونيات الأمريكية العملاقة "أبل"، خططها الطموحة لتطوير سيارتها ذاتية القيادة، وأجّلت الموعد المستهدف للكشف عن أول سيارة من هذا النوع لمدة عام تقريبًا إلى 2026.

وأشار موقع "أوتوموتيف نيوز" المتخصص في السيارات، إلى أن مشروع السيارة ذاتية القيادة المعروف باسم تيتان داخل الشركة، تَعثر خلال الشهور الماضية بعد الخلافات بين مسؤولي "أبل" حول إمكانية تطوير مثل هذه السيارة التي لا تحتوي على دواسات ولا عجلة قيادة، في ظل التكنولوجيا المتاحة في الوقت الراهن.

وفي تَحول مهم بالنسبة للمشروع تُطَور الشركة تصميمًا أقل طموحًا يتضمن عجلة قيادة ودواسات؛ لكنها تستطيع فقط السير بتكنولوجيا القيادة الذاتية على الطرق السريعة بحسب مصادر مطلعة رفضت الكشف عن هويتها.

وتعكس هذه التغييرات التحديات التي تواجه "أبل" في الدخول إلى فئة منتجات جديدة بعيدًا عن الإلكترونيات المتخصصة فيها، والتي أفشلت خطط بعض أكبر الشركات في العالم لتطوير سيارات ذاتية القيادة.

ويستهدف المشروع الجديد الذي تديره الشركة بسرية لسنوات، توفير مصدر جديد للأموال للشركة؛ لكنه يمكن أن يمثل اختبارًا لقدرات الشركة التي تنتج هواتف آيفون الذكية.

وتستهدف "أبل" حاليًا تطوير سيارة تسمح للسائق بالقيام ببعض الأعمال مثل مشاهدة فيلم أو ممارسة لعبة كمبيوتر، أثناء السير على الطرق الحرة وتحذيره لكي يتحول إلى وضع القيادة اليدوية عند دخولها إلى شوارع المدينة أو في حالة الطقس غير المناسبة.

أخبار قد تعجبك

No stories found.
صحيفة سبق الالكترونية
sabq.org