ملتقى مديري الدفاع المدني 2020 يناقش "الذكاء الاصطناعي والابتكارات" بالدمام

انطلق بمشاركة 16 متحدثًا في يومه الأول

انطلقت اليوم أولى جلسات ملتقى مديري الدفاع المدني 2020م، والذي أُقيم تحت شعار "الحاضر.. وصناعة المستقبل"، بحضور المدير العام للدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، وضيف الشرف الفريق خالد بن راكان المكراد، مدير عام الإدارة العامة للإطفاء بدولة الكويت الشقيقة، وذلك في فندق الشيراتون بمدينة الدمام.

وفي جلسة العمل الأولى، والتي أدارها عبدالرحمن أبومالح تحت عنوان "دور الذكاء الاصطناعي في تطوير محتوى منصات الدفاع المدني"، وشارك فيها كل من العقيد عبدالله القحطاني، وعبدالعزيز الحمادي، وعبدالله السبع، وحمود الدوسري، وإياد الحمود.

وفي مستهل الجلسة، ذكر العقيد عبدالله القحطاني في ورقة العمل التي قدمها بعنوان "دور منصات التواصل الاجتماعي للدفاع المدني في تعزيز صورته الذهنية لدى الرأي العام"، أن المديرية العامة للدفاع المدني حرصت على تعزيز الصورة الذهنية لدى الرأي العام من خلال آلية يتم من خلالها التعامل بوساطة منصاتها في التواصل الاجتماعي لإيصال الرسائل الإعلامية والتوعوية للجمهور المستهدف بكل شفافية مع الاستمرارية في متابعة الأحداث؛ مما أسهم في تغيير الصورة الذهنية من قطاع إطفاء الحرائق إلى قطاع شامل يعنى بسلامة وحماية الوطن ومواطنيه والمقيمين فيه.

وبعدها أقيمت الجلسة الثانية بعنوان "تطبيقات الذكاء الاصطناعي ودورها في تطوير أعمال الدفاع المدني" برئاسة أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، وشارك في الجلسة كل من الدكتور مازن مليباري والدكتور فارس القنيعير بورقة عمل بعنوان "مفاهيم ومجالات الذكاء الاصطناعي".

وشاركت المهندسة زهراء المحفوظ بورقة عمل بعنوان "نماذج من تطبيقات الذكاء الاصطناعي في أعمال الدفاع المدني"، وأشارت فيها إلى الدور الذي يلعبه الذكاء الاصطناعي على الصعيد الأمني في ظل التطورات التقنية التي نشهدها اليوم ما هو.

واستعرضت "المحفوظ" أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجالات التعامل مع الكوارث وحالات الإنقاذ، وكيفية إسهامه في حفظ الأرواح، والتقليل من الأضرار والخسائر.

كما شارك في الجلسة الثانية العقيد مهندس عبدالله الرحيلي بورقة عمل بعنوان "دور الذكاء الاصطناعي في رفع كفاءة مكافحة الحرائق"، وشارك فيها العقيد دكتور خالد المزيني بورقة عمل بعنوان "مستقبل الذكاء الاصطناعي في أعمال الدفاع المدني"، وكانت الورقة الأخيرة بعنوان "حلول السلامة الوقائية في عصر الذكاء الاصطناعي"، وقدمها المقدم المهندس عبدالله الشهراني.

وأدار الجلسة الثالثة التي حملت عنوان "ابتكارات"، نائب مدير جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية للشؤون الحكومية سليمان الثنيان، وشارك بالجلسة كل من: المهندس بندر الشمري بورقة عمل بعنوان "دور برنامج بادر الوطني كحاضنة لابتكارات مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (بادر)"، والذي تحدث عن العملية السليمة لتطوير الابتكارات وتحويلها لمشروعات فعّالة والبيئة الصحيحة لتنمية الابتكار ودور الحاضنات في ذلك وواقع مستقبل الابتكارات.

وشارك المهندس يوسف الغامدي في جلسة الابتكارات بورقة عمل "تجربة أرامكو السعودية في تحويل الابتكارات إلى مشروعات"، كما شارك الرائد مهندس هيثم المطرفي بورقة عمل بعنوان "نحو نموذج واقع افتراضي للتعامل مع حوادث المباني العالية".

وشارك الوكيل رقيب خالد الزهراني بورقة عمل بعنوان "جهاز الإنقاذ في الآبار الارتوازية، كما شارك الوكيل رقيب خالد العتيبي بورقة عمل "منصة لمنع الانهيار من فوهة الآبار الارتوازية".

الدمام الدفاع المدني ملتقى مديري الدفاع المدني 2020م
اعلان
ملتقى مديري الدفاع المدني 2020 يناقش "الذكاء الاصطناعي والابتكارات" بالدمام
سبق

انطلقت اليوم أولى جلسات ملتقى مديري الدفاع المدني 2020م، والذي أُقيم تحت شعار "الحاضر.. وصناعة المستقبل"، بحضور المدير العام للدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، وضيف الشرف الفريق خالد بن راكان المكراد، مدير عام الإدارة العامة للإطفاء بدولة الكويت الشقيقة، وذلك في فندق الشيراتون بمدينة الدمام.

وفي جلسة العمل الأولى، والتي أدارها عبدالرحمن أبومالح تحت عنوان "دور الذكاء الاصطناعي في تطوير محتوى منصات الدفاع المدني"، وشارك فيها كل من العقيد عبدالله القحطاني، وعبدالعزيز الحمادي، وعبدالله السبع، وحمود الدوسري، وإياد الحمود.

وفي مستهل الجلسة، ذكر العقيد عبدالله القحطاني في ورقة العمل التي قدمها بعنوان "دور منصات التواصل الاجتماعي للدفاع المدني في تعزيز صورته الذهنية لدى الرأي العام"، أن المديرية العامة للدفاع المدني حرصت على تعزيز الصورة الذهنية لدى الرأي العام من خلال آلية يتم من خلالها التعامل بوساطة منصاتها في التواصل الاجتماعي لإيصال الرسائل الإعلامية والتوعوية للجمهور المستهدف بكل شفافية مع الاستمرارية في متابعة الأحداث؛ مما أسهم في تغيير الصورة الذهنية من قطاع إطفاء الحرائق إلى قطاع شامل يعنى بسلامة وحماية الوطن ومواطنيه والمقيمين فيه.

وبعدها أقيمت الجلسة الثانية بعنوان "تطبيقات الذكاء الاصطناعي ودورها في تطوير أعمال الدفاع المدني" برئاسة أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، وشارك في الجلسة كل من الدكتور مازن مليباري والدكتور فارس القنيعير بورقة عمل بعنوان "مفاهيم ومجالات الذكاء الاصطناعي".

وشاركت المهندسة زهراء المحفوظ بورقة عمل بعنوان "نماذج من تطبيقات الذكاء الاصطناعي في أعمال الدفاع المدني"، وأشارت فيها إلى الدور الذي يلعبه الذكاء الاصطناعي على الصعيد الأمني في ظل التطورات التقنية التي نشهدها اليوم ما هو.

واستعرضت "المحفوظ" أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجالات التعامل مع الكوارث وحالات الإنقاذ، وكيفية إسهامه في حفظ الأرواح، والتقليل من الأضرار والخسائر.

كما شارك في الجلسة الثانية العقيد مهندس عبدالله الرحيلي بورقة عمل بعنوان "دور الذكاء الاصطناعي في رفع كفاءة مكافحة الحرائق"، وشارك فيها العقيد دكتور خالد المزيني بورقة عمل بعنوان "مستقبل الذكاء الاصطناعي في أعمال الدفاع المدني"، وكانت الورقة الأخيرة بعنوان "حلول السلامة الوقائية في عصر الذكاء الاصطناعي"، وقدمها المقدم المهندس عبدالله الشهراني.

وأدار الجلسة الثالثة التي حملت عنوان "ابتكارات"، نائب مدير جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية للشؤون الحكومية سليمان الثنيان، وشارك بالجلسة كل من: المهندس بندر الشمري بورقة عمل بعنوان "دور برنامج بادر الوطني كحاضنة لابتكارات مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (بادر)"، والذي تحدث عن العملية السليمة لتطوير الابتكارات وتحويلها لمشروعات فعّالة والبيئة الصحيحة لتنمية الابتكار ودور الحاضنات في ذلك وواقع مستقبل الابتكارات.

وشارك المهندس يوسف الغامدي في جلسة الابتكارات بورقة عمل "تجربة أرامكو السعودية في تحويل الابتكارات إلى مشروعات"، كما شارك الرائد مهندس هيثم المطرفي بورقة عمل بعنوان "نحو نموذج واقع افتراضي للتعامل مع حوادث المباني العالية".

وشارك الوكيل رقيب خالد الزهراني بورقة عمل بعنوان "جهاز الإنقاذ في الآبار الارتوازية، كما شارك الوكيل رقيب خالد العتيبي بورقة عمل "منصة لمنع الانهيار من فوهة الآبار الارتوازية".

05 فبراير 2020 - 11 جمادى الآخر 1441
12:35 AM

ملتقى مديري الدفاع المدني 2020 يناقش "الذكاء الاصطناعي والابتكارات" بالدمام

انطلق بمشاركة 16 متحدثًا في يومه الأول

A A A
0
2,385

انطلقت اليوم أولى جلسات ملتقى مديري الدفاع المدني 2020م، والذي أُقيم تحت شعار "الحاضر.. وصناعة المستقبل"، بحضور المدير العام للدفاع المدني الفريق سليمان بن عبدالله العمرو، وضيف الشرف الفريق خالد بن راكان المكراد، مدير عام الإدارة العامة للإطفاء بدولة الكويت الشقيقة، وذلك في فندق الشيراتون بمدينة الدمام.

وفي جلسة العمل الأولى، والتي أدارها عبدالرحمن أبومالح تحت عنوان "دور الذكاء الاصطناعي في تطوير محتوى منصات الدفاع المدني"، وشارك فيها كل من العقيد عبدالله القحطاني، وعبدالعزيز الحمادي، وعبدالله السبع، وحمود الدوسري، وإياد الحمود.

وفي مستهل الجلسة، ذكر العقيد عبدالله القحطاني في ورقة العمل التي قدمها بعنوان "دور منصات التواصل الاجتماعي للدفاع المدني في تعزيز صورته الذهنية لدى الرأي العام"، أن المديرية العامة للدفاع المدني حرصت على تعزيز الصورة الذهنية لدى الرأي العام من خلال آلية يتم من خلالها التعامل بوساطة منصاتها في التواصل الاجتماعي لإيصال الرسائل الإعلامية والتوعوية للجمهور المستهدف بكل شفافية مع الاستمرارية في متابعة الأحداث؛ مما أسهم في تغيير الصورة الذهنية من قطاع إطفاء الحرائق إلى قطاع شامل يعنى بسلامة وحماية الوطن ومواطنيه والمقيمين فيه.

وبعدها أقيمت الجلسة الثانية بعنوان "تطبيقات الذكاء الاصطناعي ودورها في تطوير أعمال الدفاع المدني" برئاسة أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد الجبير، وشارك في الجلسة كل من الدكتور مازن مليباري والدكتور فارس القنيعير بورقة عمل بعنوان "مفاهيم ومجالات الذكاء الاصطناعي".

وشاركت المهندسة زهراء المحفوظ بورقة عمل بعنوان "نماذج من تطبيقات الذكاء الاصطناعي في أعمال الدفاع المدني"، وأشارت فيها إلى الدور الذي يلعبه الذكاء الاصطناعي على الصعيد الأمني في ظل التطورات التقنية التي نشهدها اليوم ما هو.

واستعرضت "المحفوظ" أهم تطبيقات الذكاء الاصطناعي في مجالات التعامل مع الكوارث وحالات الإنقاذ، وكيفية إسهامه في حفظ الأرواح، والتقليل من الأضرار والخسائر.

كما شارك في الجلسة الثانية العقيد مهندس عبدالله الرحيلي بورقة عمل بعنوان "دور الذكاء الاصطناعي في رفع كفاءة مكافحة الحرائق"، وشارك فيها العقيد دكتور خالد المزيني بورقة عمل بعنوان "مستقبل الذكاء الاصطناعي في أعمال الدفاع المدني"، وكانت الورقة الأخيرة بعنوان "حلول السلامة الوقائية في عصر الذكاء الاصطناعي"، وقدمها المقدم المهندس عبدالله الشهراني.

وأدار الجلسة الثالثة التي حملت عنوان "ابتكارات"، نائب مدير جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية للشؤون الحكومية سليمان الثنيان، وشارك بالجلسة كل من: المهندس بندر الشمري بورقة عمل بعنوان "دور برنامج بادر الوطني كحاضنة لابتكارات مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية (بادر)"، والذي تحدث عن العملية السليمة لتطوير الابتكارات وتحويلها لمشروعات فعّالة والبيئة الصحيحة لتنمية الابتكار ودور الحاضنات في ذلك وواقع مستقبل الابتكارات.

وشارك المهندس يوسف الغامدي في جلسة الابتكارات بورقة عمل "تجربة أرامكو السعودية في تحويل الابتكارات إلى مشروعات"، كما شارك الرائد مهندس هيثم المطرفي بورقة عمل بعنوان "نحو نموذج واقع افتراضي للتعامل مع حوادث المباني العالية".

وشارك الوكيل رقيب خالد الزهراني بورقة عمل بعنوان "جهاز الإنقاذ في الآبار الارتوازية، كما شارك الوكيل رقيب خالد العتيبي بورقة عمل "منصة لمنع الانهيار من فوهة الآبار الارتوازية".