11 فعالية سياحية تنتظرك في العلا.. تعرَّف عليها

تُعد الموقع الأثري السعودي الأول ويزورها 30 ألف سائح

تُعتبر مدينة العلا الموقع الأثري السعودي الأول الذي سجَّلته منظمة اليونسكو، وأصبح موقعًا للتراث العالمي.

وبحسب وزارة السياحة السعودية، يزور العلا في العام أكثر من 30 ألف سائح من داخل السعودية وخارجها.

مهرجان طنطورة

تقع وسط العلا على طريق البخور القديم الرابط بين جنوب الجزيرة العربية ومصر والشام. ويتيح مهرجان شتاء طنطورة ممارسة مجموعة من الأنشطة والرحلات لمحبي الفن والثقافة والتاريخ.

مقابر الأسود

هي منحوتات جبلية، عددها 21 قبرًا مصممة بطريقة هندسية رائعة. وسُميت هذه القبور بمقابر الأسود نسبة إلى نقوش الأسود التي تزين مدخل كل قبر. ويجد السائح متعة في مشاهدة مجموعة منوعة من المنحوتات، أهمها نحت الأسد الذي عُثر عليه في سنة 1914م، ونحت اللبؤة التي تقوم بإرضاع صغيرها.

الخريبة

تُعرف بجبالها ذات اللون الأحمر القاتم التي تحوّلت إلى متحف يعرض نقوشًا لكتابات ورسومات، توثق ملامح من الحضارات القديمة التي عاشت في شمال غربي الجزيرة العربية، وحكمت المنطقة قبل القرن السادس قبل الميلاد.

الغراميل

تكوينات صخرية تحيط بها لآلئ مجرة درب التبانة، وتظهر السماء صافية، وتضيئها. وتجذب غراميل العديد من السائحين.

البلدة القديمة

من الأماكن السياحية البارزة التي تعرض حياة أهل العلا، وتعرِّف زائريها بالحضارة التراثية. وتحضن البلدة القديمة في العلا بيوتًا تاريخية مبنية من الطوب على قواعد صخرية. وتبدو بها قلعة موسى بن نصير التي بُنيت للمراقبة والدفاع، ويرجع تاريخها إلى الفترة الواقعة بين القرنين السادس والثالث قبل الميلاد.

جبل الفيل

أفضل مكان لممارسة هواية تسلق الجبال العالية، وهو عبارة عن صخرة عملاقة، ترتفع إلى نحو 50 مترًا، تشبه الفيل. وتحيط بالجبل مجموعة منوعه من الجبال ذات الألوان الفاتحة والتشكيلات الصخرية المبهرة.

متحف العذيب

هو متحف خاص بالتراث الشعبي، ويتألف من أقسام عدة، ويقع في منطقة العذيب بالعلا. ويتاح فيه للسائحين التعرف إلى مجموعة مميزة من القطع الأثرية النادرة، منها الأسلحة وآلات التصوير القديمة ومواد التحميض والأدوات الكهربائية القديمة، إضافة إلى مجموعة من الملابس والمصنوعات الخوصية والأواني النحاس والكتب والمخطوطات.

منتجع العلا

هو منتجع سياحي، يعكس التراث الشعبي والثقافي في العلا، ويعرِّف زائريه بكيفية إفادة أهالي مدينة العلا من مواد الطبيعة المحلية في صنع الأدوات. ويتيح المنتجع تناول ألذ وأشهى المأكولات السعودية، وشراء المشغولات اليدوية المصنوعة من جريد النخل.

وادي عكمة

عبارة عن وادٍ ضيق، ينحدر من جبل عكمة، ويوصف بأنه أكبر المكتبات المفتوحة في الجزيرة العربية؛ إذ يضم العديد من النقوش والكتابات الأثرية التي تروي تفاصيل الحضارة اللحيانية التي مرت على العلا في القرن السادس الميلادي.

مدائن صالح

أول موقع أُدرج على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، ويرجع تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ، وتحتوي على رسوم صخرية، ورجوم ركامية، ومجموعة من النقوش. وهي أبرز معالم السياحة في العلا.

جبل الحوارة

جبل كبير أملس. ويقع الجبل في منطقة صحراوية خالية من العمران؛ ما يتيح للسائحين فرصة القيام بجولات السفاري المثيرة، وجلسات السمر العربية المميزة.

اعلان
11 فعالية سياحية تنتظرك في العلا.. تعرَّف عليها
سبق

تُعتبر مدينة العلا الموقع الأثري السعودي الأول الذي سجَّلته منظمة اليونسكو، وأصبح موقعًا للتراث العالمي.

وبحسب وزارة السياحة السعودية، يزور العلا في العام أكثر من 30 ألف سائح من داخل السعودية وخارجها.

مهرجان طنطورة

تقع وسط العلا على طريق البخور القديم الرابط بين جنوب الجزيرة العربية ومصر والشام. ويتيح مهرجان شتاء طنطورة ممارسة مجموعة من الأنشطة والرحلات لمحبي الفن والثقافة والتاريخ.

مقابر الأسود

هي منحوتات جبلية، عددها 21 قبرًا مصممة بطريقة هندسية رائعة. وسُميت هذه القبور بمقابر الأسود نسبة إلى نقوش الأسود التي تزين مدخل كل قبر. ويجد السائح متعة في مشاهدة مجموعة منوعة من المنحوتات، أهمها نحت الأسد الذي عُثر عليه في سنة 1914م، ونحت اللبؤة التي تقوم بإرضاع صغيرها.

الخريبة

تُعرف بجبالها ذات اللون الأحمر القاتم التي تحوّلت إلى متحف يعرض نقوشًا لكتابات ورسومات، توثق ملامح من الحضارات القديمة التي عاشت في شمال غربي الجزيرة العربية، وحكمت المنطقة قبل القرن السادس قبل الميلاد.

الغراميل

تكوينات صخرية تحيط بها لآلئ مجرة درب التبانة، وتظهر السماء صافية، وتضيئها. وتجذب غراميل العديد من السائحين.

البلدة القديمة

من الأماكن السياحية البارزة التي تعرض حياة أهل العلا، وتعرِّف زائريها بالحضارة التراثية. وتحضن البلدة القديمة في العلا بيوتًا تاريخية مبنية من الطوب على قواعد صخرية. وتبدو بها قلعة موسى بن نصير التي بُنيت للمراقبة والدفاع، ويرجع تاريخها إلى الفترة الواقعة بين القرنين السادس والثالث قبل الميلاد.

جبل الفيل

أفضل مكان لممارسة هواية تسلق الجبال العالية، وهو عبارة عن صخرة عملاقة، ترتفع إلى نحو 50 مترًا، تشبه الفيل. وتحيط بالجبل مجموعة منوعه من الجبال ذات الألوان الفاتحة والتشكيلات الصخرية المبهرة.

متحف العذيب

هو متحف خاص بالتراث الشعبي، ويتألف من أقسام عدة، ويقع في منطقة العذيب بالعلا. ويتاح فيه للسائحين التعرف إلى مجموعة مميزة من القطع الأثرية النادرة، منها الأسلحة وآلات التصوير القديمة ومواد التحميض والأدوات الكهربائية القديمة، إضافة إلى مجموعة من الملابس والمصنوعات الخوصية والأواني النحاس والكتب والمخطوطات.

منتجع العلا

هو منتجع سياحي، يعكس التراث الشعبي والثقافي في العلا، ويعرِّف زائريه بكيفية إفادة أهالي مدينة العلا من مواد الطبيعة المحلية في صنع الأدوات. ويتيح المنتجع تناول ألذ وأشهى المأكولات السعودية، وشراء المشغولات اليدوية المصنوعة من جريد النخل.

وادي عكمة

عبارة عن وادٍ ضيق، ينحدر من جبل عكمة، ويوصف بأنه أكبر المكتبات المفتوحة في الجزيرة العربية؛ إذ يضم العديد من النقوش والكتابات الأثرية التي تروي تفاصيل الحضارة اللحيانية التي مرت على العلا في القرن السادس الميلادي.

مدائن صالح

أول موقع أُدرج على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، ويرجع تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ، وتحتوي على رسوم صخرية، ورجوم ركامية، ومجموعة من النقوش. وهي أبرز معالم السياحة في العلا.

جبل الحوارة

جبل كبير أملس. ويقع الجبل في منطقة صحراوية خالية من العمران؛ ما يتيح للسائحين فرصة القيام بجولات السفاري المثيرة، وجلسات السمر العربية المميزة.

21 ديسمبر 2020 - 6 جمادى الأول 1442
10:57 PM

11 فعالية سياحية تنتظرك في العلا.. تعرَّف عليها

تُعد الموقع الأثري السعودي الأول ويزورها 30 ألف سائح

A A A
10
9,485

تُعتبر مدينة العلا الموقع الأثري السعودي الأول الذي سجَّلته منظمة اليونسكو، وأصبح موقعًا للتراث العالمي.

وبحسب وزارة السياحة السعودية، يزور العلا في العام أكثر من 30 ألف سائح من داخل السعودية وخارجها.

مهرجان طنطورة

تقع وسط العلا على طريق البخور القديم الرابط بين جنوب الجزيرة العربية ومصر والشام. ويتيح مهرجان شتاء طنطورة ممارسة مجموعة من الأنشطة والرحلات لمحبي الفن والثقافة والتاريخ.

مقابر الأسود

هي منحوتات جبلية، عددها 21 قبرًا مصممة بطريقة هندسية رائعة. وسُميت هذه القبور بمقابر الأسود نسبة إلى نقوش الأسود التي تزين مدخل كل قبر. ويجد السائح متعة في مشاهدة مجموعة منوعة من المنحوتات، أهمها نحت الأسد الذي عُثر عليه في سنة 1914م، ونحت اللبؤة التي تقوم بإرضاع صغيرها.

الخريبة

تُعرف بجبالها ذات اللون الأحمر القاتم التي تحوّلت إلى متحف يعرض نقوشًا لكتابات ورسومات، توثق ملامح من الحضارات القديمة التي عاشت في شمال غربي الجزيرة العربية، وحكمت المنطقة قبل القرن السادس قبل الميلاد.

الغراميل

تكوينات صخرية تحيط بها لآلئ مجرة درب التبانة، وتظهر السماء صافية، وتضيئها. وتجذب غراميل العديد من السائحين.

البلدة القديمة

من الأماكن السياحية البارزة التي تعرض حياة أهل العلا، وتعرِّف زائريها بالحضارة التراثية. وتحضن البلدة القديمة في العلا بيوتًا تاريخية مبنية من الطوب على قواعد صخرية. وتبدو بها قلعة موسى بن نصير التي بُنيت للمراقبة والدفاع، ويرجع تاريخها إلى الفترة الواقعة بين القرنين السادس والثالث قبل الميلاد.

جبل الفيل

أفضل مكان لممارسة هواية تسلق الجبال العالية، وهو عبارة عن صخرة عملاقة، ترتفع إلى نحو 50 مترًا، تشبه الفيل. وتحيط بالجبل مجموعة منوعه من الجبال ذات الألوان الفاتحة والتشكيلات الصخرية المبهرة.

متحف العذيب

هو متحف خاص بالتراث الشعبي، ويتألف من أقسام عدة، ويقع في منطقة العذيب بالعلا. ويتاح فيه للسائحين التعرف إلى مجموعة مميزة من القطع الأثرية النادرة، منها الأسلحة وآلات التصوير القديمة ومواد التحميض والأدوات الكهربائية القديمة، إضافة إلى مجموعة من الملابس والمصنوعات الخوصية والأواني النحاس والكتب والمخطوطات.

منتجع العلا

هو منتجع سياحي، يعكس التراث الشعبي والثقافي في العلا، ويعرِّف زائريه بكيفية إفادة أهالي مدينة العلا من مواد الطبيعة المحلية في صنع الأدوات. ويتيح المنتجع تناول ألذ وأشهى المأكولات السعودية، وشراء المشغولات اليدوية المصنوعة من جريد النخل.

وادي عكمة

عبارة عن وادٍ ضيق، ينحدر من جبل عكمة، ويوصف بأنه أكبر المكتبات المفتوحة في الجزيرة العربية؛ إذ يضم العديد من النقوش والكتابات الأثرية التي تروي تفاصيل الحضارة اللحيانية التي مرت على العلا في القرن السادس الميلادي.

مدائن صالح

أول موقع أُدرج على لائحة اليونسكو للتراث العالمي، ويرجع تاريخها إلى عصور ما قبل التاريخ، وتحتوي على رسوم صخرية، ورجوم ركامية، ومجموعة من النقوش. وهي أبرز معالم السياحة في العلا.

جبل الحوارة

جبل كبير أملس. ويقع الجبل في منطقة صحراوية خالية من العمران؛ ما يتيح للسائحين فرصة القيام بجولات السفاري المثيرة، وجلسات السمر العربية المميزة.