"شاعر المليون للأطفال" يكشف عن براعمه.. غداً

20 طفلاً من 8 دول عربية يتنافسون على "البيرق"

تنطلق، مساء غدٍ الثلاثاء، الحلقة التسجيلية الخاصة لجولات برنامج "شاعر المليون للأطفال"، في موسمه الثامن، والذي تنطمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، في إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي.

وسيشارك في الحلقة النهائية شعراء من 8 دول عربية: (الإمارات، السعودية، الكويت، الأردن، سلطنة عمان، العراق، اليمن، سوريا).

ويأتي البرنامج بهدف دعم مواهب الأطفال الشعرية وتنميتها وتحفيزها، وإحياء الشعر النبطي وغرسه في نفوس الناشئين، من خلال تسليط الضوء عليهم، وإعطاء الأطفال مساحة واسعة لنشر موهبتهم عبر شاشة التلفاز، وكجزء من برنامج "شاعر المليون" الذي بات يُعتبر حلم شعراء الشعر النبطي في الوطن العربي.

وسيتنافس في هذه الحلقة 20 شاعراً، سيقفون على مسرح شاطئ الراحة؛ لتقديم روائعهم الشعرية أمام أعضاء لجنة التحكيم.

وسيتم بث الحلقة على قناة "الإمارات" وقنات "بينونة"، في تمام الساعة العاشرة من مساء يوم الثلاثاء (8 مايو 2018).

وسيشارك في تقديم الحلقة الفنان السعودي عبدالله الحارثي، والإعلامية الإماراتية أسمهان النقبي.

وأسفرت المقابلات التي أجريت في مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي خلال شهر أبريل الماضي عن تأهل 20 شاعراً من الأطفال الذين تقدموا لخوض المنافسة، ومن بينهم أربع شاعرات، ويمثلون 8 دول عربية، موزعين على النحو الآتي: 4 شعراء من الإمارات، شاعران من السعودية، 3 شعراء من الكويت، شاعر واحد من الأردن، 6 شعراء من سلطنة عمان، شاعر واحد من العراق، شاعران من اليمن، وشاعر واحد من سوريا.

وكانت شروط المشاركة في برنامج شاعر المليون للأطفال تقتصر على ألا يتعدى عمر الطفل الراغب في المشاركة 12 سنة، وأن يصطحب معه قصيدة موزونة لا تتعدى 15 بيتاً؛ لإلقائها أمام لجنة التحكيم، بالإضافة إلى إحضار وثيقة تعريفية (بطاقة الهوية أو جواز السفر).

يُذكر أن برنامج "شاعر المليون للأطفال" بموسمه السابع قد شهد منافسات قوية بين عدد من الشعراء الأطفال العرب، وفاز حينها في لقب الموسم السابع الطفل السعودي "نايف بن زياد بن نحيت"، فيما جاء بالمركز الثاني العمانية عزة الحادثي، وفي المركز الثالث البحرينية ريوف بنت فهمي التام القحطاني.

تجدر الإشارة إلى أن الموسم الثامن من برنامج "شاعر المليون"، والذي بثت حلقته الختامية الأسبوع الماضي، قد شهد مشاركات عدة من شعراء سبق وأن تنافسوا في برنامج "شاعر المليون للأطفال"، حيث استمروا في صقل موهبتهم التي تم اكتشافها في سن مبكرة، وليخوضوا تجربة المنافسة من جديد بعد بلوغهم سن المشاركة في البرنامج.

اعلان
"شاعر المليون للأطفال" يكشف عن براعمه.. غداً
سبق

تنطلق، مساء غدٍ الثلاثاء، الحلقة التسجيلية الخاصة لجولات برنامج "شاعر المليون للأطفال"، في موسمه الثامن، والذي تنطمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، في إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي.

وسيشارك في الحلقة النهائية شعراء من 8 دول عربية: (الإمارات، السعودية، الكويت، الأردن، سلطنة عمان، العراق، اليمن، سوريا).

ويأتي البرنامج بهدف دعم مواهب الأطفال الشعرية وتنميتها وتحفيزها، وإحياء الشعر النبطي وغرسه في نفوس الناشئين، من خلال تسليط الضوء عليهم، وإعطاء الأطفال مساحة واسعة لنشر موهبتهم عبر شاشة التلفاز، وكجزء من برنامج "شاعر المليون" الذي بات يُعتبر حلم شعراء الشعر النبطي في الوطن العربي.

وسيتنافس في هذه الحلقة 20 شاعراً، سيقفون على مسرح شاطئ الراحة؛ لتقديم روائعهم الشعرية أمام أعضاء لجنة التحكيم.

وسيتم بث الحلقة على قناة "الإمارات" وقنات "بينونة"، في تمام الساعة العاشرة من مساء يوم الثلاثاء (8 مايو 2018).

وسيشارك في تقديم الحلقة الفنان السعودي عبدالله الحارثي، والإعلامية الإماراتية أسمهان النقبي.

وأسفرت المقابلات التي أجريت في مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي خلال شهر أبريل الماضي عن تأهل 20 شاعراً من الأطفال الذين تقدموا لخوض المنافسة، ومن بينهم أربع شاعرات، ويمثلون 8 دول عربية، موزعين على النحو الآتي: 4 شعراء من الإمارات، شاعران من السعودية، 3 شعراء من الكويت، شاعر واحد من الأردن، 6 شعراء من سلطنة عمان، شاعر واحد من العراق، شاعران من اليمن، وشاعر واحد من سوريا.

وكانت شروط المشاركة في برنامج شاعر المليون للأطفال تقتصر على ألا يتعدى عمر الطفل الراغب في المشاركة 12 سنة، وأن يصطحب معه قصيدة موزونة لا تتعدى 15 بيتاً؛ لإلقائها أمام لجنة التحكيم، بالإضافة إلى إحضار وثيقة تعريفية (بطاقة الهوية أو جواز السفر).

يُذكر أن برنامج "شاعر المليون للأطفال" بموسمه السابع قد شهد منافسات قوية بين عدد من الشعراء الأطفال العرب، وفاز حينها في لقب الموسم السابع الطفل السعودي "نايف بن زياد بن نحيت"، فيما جاء بالمركز الثاني العمانية عزة الحادثي، وفي المركز الثالث البحرينية ريوف بنت فهمي التام القحطاني.

تجدر الإشارة إلى أن الموسم الثامن من برنامج "شاعر المليون"، والذي بثت حلقته الختامية الأسبوع الماضي، قد شهد مشاركات عدة من شعراء سبق وأن تنافسوا في برنامج "شاعر المليون للأطفال"، حيث استمروا في صقل موهبتهم التي تم اكتشافها في سن مبكرة، وليخوضوا تجربة المنافسة من جديد بعد بلوغهم سن المشاركة في البرنامج.

07 مايو 2018 - 21 شعبان 1439
01:53 PM

"شاعر المليون للأطفال" يكشف عن براعمه.. غداً

20 طفلاً من 8 دول عربية يتنافسون على "البيرق"

A A A
2
7,070

تنطلق، مساء غدٍ الثلاثاء، الحلقة التسجيلية الخاصة لجولات برنامج "شاعر المليون للأطفال"، في موسمه الثامن، والذي تنطمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي، في إطار استراتيجيتها الثقافية الهادفة لصون التراث وتعزيز الاهتمام بالأدب والشعر العربي.

وسيشارك في الحلقة النهائية شعراء من 8 دول عربية: (الإمارات، السعودية، الكويت، الأردن، سلطنة عمان، العراق، اليمن، سوريا).

ويأتي البرنامج بهدف دعم مواهب الأطفال الشعرية وتنميتها وتحفيزها، وإحياء الشعر النبطي وغرسه في نفوس الناشئين، من خلال تسليط الضوء عليهم، وإعطاء الأطفال مساحة واسعة لنشر موهبتهم عبر شاشة التلفاز، وكجزء من برنامج "شاعر المليون" الذي بات يُعتبر حلم شعراء الشعر النبطي في الوطن العربي.

وسيتنافس في هذه الحلقة 20 شاعراً، سيقفون على مسرح شاطئ الراحة؛ لتقديم روائعهم الشعرية أمام أعضاء لجنة التحكيم.

وسيتم بث الحلقة على قناة "الإمارات" وقنات "بينونة"، في تمام الساعة العاشرة من مساء يوم الثلاثاء (8 مايو 2018).

وسيشارك في تقديم الحلقة الفنان السعودي عبدالله الحارثي، والإعلامية الإماراتية أسمهان النقبي.

وأسفرت المقابلات التي أجريت في مسرح شاطئ الراحة بأبوظبي خلال شهر أبريل الماضي عن تأهل 20 شاعراً من الأطفال الذين تقدموا لخوض المنافسة، ومن بينهم أربع شاعرات، ويمثلون 8 دول عربية، موزعين على النحو الآتي: 4 شعراء من الإمارات، شاعران من السعودية، 3 شعراء من الكويت، شاعر واحد من الأردن، 6 شعراء من سلطنة عمان، شاعر واحد من العراق، شاعران من اليمن، وشاعر واحد من سوريا.

وكانت شروط المشاركة في برنامج شاعر المليون للأطفال تقتصر على ألا يتعدى عمر الطفل الراغب في المشاركة 12 سنة، وأن يصطحب معه قصيدة موزونة لا تتعدى 15 بيتاً؛ لإلقائها أمام لجنة التحكيم، بالإضافة إلى إحضار وثيقة تعريفية (بطاقة الهوية أو جواز السفر).

يُذكر أن برنامج "شاعر المليون للأطفال" بموسمه السابع قد شهد منافسات قوية بين عدد من الشعراء الأطفال العرب، وفاز حينها في لقب الموسم السابع الطفل السعودي "نايف بن زياد بن نحيت"، فيما جاء بالمركز الثاني العمانية عزة الحادثي، وفي المركز الثالث البحرينية ريوف بنت فهمي التام القحطاني.

تجدر الإشارة إلى أن الموسم الثامن من برنامج "شاعر المليون"، والذي بثت حلقته الختامية الأسبوع الماضي، قد شهد مشاركات عدة من شعراء سبق وأن تنافسوا في برنامج "شاعر المليون للأطفال"، حيث استمروا في صقل موهبتهم التي تم اكتشافها في سن مبكرة، وليخوضوا تجربة المنافسة من جديد بعد بلوغهم سن المشاركة في البرنامج.