في تصرف إجرامي.. "مليشيا الحوثي" تزجّ بذوي الاحتياجات الخاصة في معاركها الخاسرة

واقعة مكررة تُنافي حقوق الإنسان.. أحدهم مصاب بضمور بالأعصاب أَسَرَته القوات اليمنية

زجّت مليشيا الحوثي بذوي الاحتياجات الخاصة في معاركها الخاسرة ضد اليمنيين، في جبهة ميدي وحيران شمال محافظة حجة، دون مراعاة لحالاتهم المرضية الواضحة عليهم؛ في تصرف إجرامي؛ استكمالاً لانتهاكاتها السابقة التي لم تلتفت لها كثير من المنظمات العالمية بعين القانون.

وأسرت قوات الجيش اليمني يوم الجمعة الماضية أثناء تقدّمها في وادي حيران، معاقاً كان يقاتل في صفوف المليشيا الحوثية، يُدعى "عادل يحيى محمد عطيفة" من أبناء محافظة حجة، مديرية نجرة، وهو مصاب بضمور في الأعصاب؛ نتيجة لحادث سابق سبّب له صعوبة في النطق والحركة.

وتجنّد مليشيا الحوثي الانقلابية مئات المقاتلين؛ أغلبهم من الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة، في معاركها الخاسرة مع الجيش الوطني اليمني في كل جبهات القتال؛ لا سيما جبهات الساحل الغربي للبلاد، عبر مشرفيها وسماسرتها في المديريات والقرى اليمنية الذين يتولوْن مهمة تحشيد المقاتلين والمغرر بهم بطرق ووسائل مختلفة لتغطية خساراتها المستمرة المتمثلة في حجم عدد قتلاها منذ ثلاث سنوات.

وكانت قوات الجيش الوطني بجبهة ميدي حيران، قد أسرت ١٢ أسيراً حوثياً بينهم قيادي حوثي بارز، يوم الجمعة الماضية، أثناء تقدّمها في وادي حيران.

اعلان
في تصرف إجرامي.. "مليشيا الحوثي" تزجّ بذوي الاحتياجات الخاصة في معاركها الخاسرة
سبق

زجّت مليشيا الحوثي بذوي الاحتياجات الخاصة في معاركها الخاسرة ضد اليمنيين، في جبهة ميدي وحيران شمال محافظة حجة، دون مراعاة لحالاتهم المرضية الواضحة عليهم؛ في تصرف إجرامي؛ استكمالاً لانتهاكاتها السابقة التي لم تلتفت لها كثير من المنظمات العالمية بعين القانون.

وأسرت قوات الجيش اليمني يوم الجمعة الماضية أثناء تقدّمها في وادي حيران، معاقاً كان يقاتل في صفوف المليشيا الحوثية، يُدعى "عادل يحيى محمد عطيفة" من أبناء محافظة حجة، مديرية نجرة، وهو مصاب بضمور في الأعصاب؛ نتيجة لحادث سابق سبّب له صعوبة في النطق والحركة.

وتجنّد مليشيا الحوثي الانقلابية مئات المقاتلين؛ أغلبهم من الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة، في معاركها الخاسرة مع الجيش الوطني اليمني في كل جبهات القتال؛ لا سيما جبهات الساحل الغربي للبلاد، عبر مشرفيها وسماسرتها في المديريات والقرى اليمنية الذين يتولوْن مهمة تحشيد المقاتلين والمغرر بهم بطرق ووسائل مختلفة لتغطية خساراتها المستمرة المتمثلة في حجم عدد قتلاها منذ ثلاث سنوات.

وكانت قوات الجيش الوطني بجبهة ميدي حيران، قد أسرت ١٢ أسيراً حوثياً بينهم قيادي حوثي بارز، يوم الجمعة الماضية، أثناء تقدّمها في وادي حيران.

02 يوليو 2018 - 18 شوّال 1439
11:49 AM

في تصرف إجرامي.. "مليشيا الحوثي" تزجّ بذوي الاحتياجات الخاصة في معاركها الخاسرة

واقعة مكررة تُنافي حقوق الإنسان.. أحدهم مصاب بضمور بالأعصاب أَسَرَته القوات اليمنية

A A A
8
19,994

زجّت مليشيا الحوثي بذوي الاحتياجات الخاصة في معاركها الخاسرة ضد اليمنيين، في جبهة ميدي وحيران شمال محافظة حجة، دون مراعاة لحالاتهم المرضية الواضحة عليهم؛ في تصرف إجرامي؛ استكمالاً لانتهاكاتها السابقة التي لم تلتفت لها كثير من المنظمات العالمية بعين القانون.

وأسرت قوات الجيش اليمني يوم الجمعة الماضية أثناء تقدّمها في وادي حيران، معاقاً كان يقاتل في صفوف المليشيا الحوثية، يُدعى "عادل يحيى محمد عطيفة" من أبناء محافظة حجة، مديرية نجرة، وهو مصاب بضمور في الأعصاب؛ نتيجة لحادث سابق سبّب له صعوبة في النطق والحركة.

وتجنّد مليشيا الحوثي الانقلابية مئات المقاتلين؛ أغلبهم من الأطفال وذوي الاحتياجات الخاصة، في معاركها الخاسرة مع الجيش الوطني اليمني في كل جبهات القتال؛ لا سيما جبهات الساحل الغربي للبلاد، عبر مشرفيها وسماسرتها في المديريات والقرى اليمنية الذين يتولوْن مهمة تحشيد المقاتلين والمغرر بهم بطرق ووسائل مختلفة لتغطية خساراتها المستمرة المتمثلة في حجم عدد قتلاها منذ ثلاث سنوات.

وكانت قوات الجيش الوطني بجبهة ميدي حيران، قد أسرت ١٢ أسيراً حوثياً بينهم قيادي حوثي بارز، يوم الجمعة الماضية، أثناء تقدّمها في وادي حيران.