طالبات "ثلوث المنظر" ببارق يذهبن للمدارس مشياً على الأقدام وسط الوحل

الأهالي يشكون من إهمال الطرق.. والبلدية ترد: تم إدراجها ضمن مشاريع هذا العام

يعاني سكان مركز ثلوث المنظر بمحافظة بارق في منطقة عسير من ضعف بعض الخدمات المقدمة من بلدية المحافظة، والتي تتمثل في عدم الاهتمام بالطرق المؤدية لمدارس المركز.

وأفاد عدد من سكان مركز ثلوث المنظر لـ"سبق": لدينا مشكلة تتمثل في إهمال بلدية بارق لطرق المدارس الحكومية مما أدى إلى عدم إمكانية وصول السيارات التي توصل الطالبات إلى المدارس حتى أصبحنا نرسل بناتنا الصغيرات مشياً على الأقدام.

وأضاف الأهالي أنهم منذ عام 1427هـ وهم يشكون لبلدية بارق فيما يخص هذا الموضوع وإلى الآن لم تحرك ساكناً، سوى الوعود الوهمية ويكتفون بالردم بعد نزول الأمطار فقط.

وأكدوا أن رئيس البلدية قد وقف عدة مرات على هذا الموقع ووعد بالحل ولكن للأسف الحال لازال على ما هو عليه الآن.

وفي المقابل، ذكر رئيس بلدية بارق أحمد عوض البارقي أن هذه الطرق تم إدراجها ضمن مشاريع هذا العام وهي تحت الترسية.

اعلان
طالبات "ثلوث المنظر" ببارق يذهبن للمدارس مشياً على الأقدام وسط الوحل
سبق

يعاني سكان مركز ثلوث المنظر بمحافظة بارق في منطقة عسير من ضعف بعض الخدمات المقدمة من بلدية المحافظة، والتي تتمثل في عدم الاهتمام بالطرق المؤدية لمدارس المركز.

وأفاد عدد من سكان مركز ثلوث المنظر لـ"سبق": لدينا مشكلة تتمثل في إهمال بلدية بارق لطرق المدارس الحكومية مما أدى إلى عدم إمكانية وصول السيارات التي توصل الطالبات إلى المدارس حتى أصبحنا نرسل بناتنا الصغيرات مشياً على الأقدام.

وأضاف الأهالي أنهم منذ عام 1427هـ وهم يشكون لبلدية بارق فيما يخص هذا الموضوع وإلى الآن لم تحرك ساكناً، سوى الوعود الوهمية ويكتفون بالردم بعد نزول الأمطار فقط.

وأكدوا أن رئيس البلدية قد وقف عدة مرات على هذا الموقع ووعد بالحل ولكن للأسف الحال لازال على ما هو عليه الآن.

وفي المقابل، ذكر رئيس بلدية بارق أحمد عوض البارقي أن هذه الطرق تم إدراجها ضمن مشاريع هذا العام وهي تحت الترسية.

16 إبريل 2018 - 30 رجب 1439
08:51 PM

طالبات "ثلوث المنظر" ببارق يذهبن للمدارس مشياً على الأقدام وسط الوحل

الأهالي يشكون من إهمال الطرق.. والبلدية ترد: تم إدراجها ضمن مشاريع هذا العام

A A A
14
16,961

يعاني سكان مركز ثلوث المنظر بمحافظة بارق في منطقة عسير من ضعف بعض الخدمات المقدمة من بلدية المحافظة، والتي تتمثل في عدم الاهتمام بالطرق المؤدية لمدارس المركز.

وأفاد عدد من سكان مركز ثلوث المنظر لـ"سبق": لدينا مشكلة تتمثل في إهمال بلدية بارق لطرق المدارس الحكومية مما أدى إلى عدم إمكانية وصول السيارات التي توصل الطالبات إلى المدارس حتى أصبحنا نرسل بناتنا الصغيرات مشياً على الأقدام.

وأضاف الأهالي أنهم منذ عام 1427هـ وهم يشكون لبلدية بارق فيما يخص هذا الموضوع وإلى الآن لم تحرك ساكناً، سوى الوعود الوهمية ويكتفون بالردم بعد نزول الأمطار فقط.

وأكدوا أن رئيس البلدية قد وقف عدة مرات على هذا الموقع ووعد بالحل ولكن للأسف الحال لازال على ما هو عليه الآن.

وفي المقابل، ذكر رئيس بلدية بارق أحمد عوض البارقي أن هذه الطرق تم إدراجها ضمن مشاريع هذا العام وهي تحت الترسية.