وزير الصناعة يزور "موهبة" لتحفيز فريق المملكة المشارك في الأولمبياد الدولي للمعلوماتية

قال إن الإبداع عملة نادرة ستستمرّ وطلبة المؤسسة قدوة لشباب الوطن

زار وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف، مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، للقاء الطلبة الـ4 المشاركين في مسابقة الأولمبياد الدولي للمعلوماتية 2020 IOI قبيل بدء اختبارهم عن بعد مع دولة سنغافورة.

جاء ذلك بهدف دعم الطلاب السعوديين وتحفيزهم على تحقيق نتائج إيجابية في المسابقة التي تعد من أعرق المسابقات العالمية في مجال الحاسب الآلي.

ودعا الوزير الخريف الطلاب المشاركين في الأولمبياد إلى بذل أقصى الجهود ورفع اسم الوطن عاليًا في هذه المسابقة الدولية.

وقال الخريف عقب لقائه بالطلبة وزيارة مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة": إن القطاع الصناعي في السعودية يُعد من أهم القطاعات التي تستقطب المواهب، وطموحاتنا في القطاع كبيرة، فنحن نبني صناعة مبنية على الإبداع، وأن تكون المملكة قائدة لكثير من الصناعات، ولذلك العلاقة مع موهبة مهمة جدًّا"، مشيرًا إلى أن طلبة موهبة هم نماذج وقدوة لكل شباب الوطن.

وأضاف يقول: في عالم اليوم أصبحت التقنية هي التي تقود، ودور الإنسان الحقيقي هو الإبداع؛ لأن الأجهزة حلّت محل الكثير من الأعمال، بينما يبقى الإبداع هو العملة النادرة التي ستستمر، وهذا المركز هو مصدر الإبداع.

من جهته رحّب الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، أن طلاب موهبة يملكون قدرات بشرية إبداعية فطرية، نجحت "موهبة" في استثمارها وتطويرها بما ينسجم مع رؤية 2030، وبدأت الجهات الحكومية والخاصة في الاستثمار فيهم واستقطابهم للاستفادة من درجة التأهيل العالية التي يملكونها والقدرة الإبداعية التي تم تأهيلهم عليها".

وفي ذات السياق لفت الأمين العام إلى أن الفريق السعودي المشارك في الأولمبياد سبق وحقّق جائزة في هذه المسابقة في العام الماضي 2019، والتي تعد من أعرق مسابقات الحاسب الآلي، وسيتكرر ذلك بإذن الله في ظل التدريب الذي يخضعون له على مدار 3 سنوات مضت وأكثر من 3 آلاف ساعة تدريبية على أيدي نخبة من أكبر مدربي علوم الحاسب على مستوى العالم.

وزير الصناعة والثروة المعدنية
اعلان
وزير الصناعة يزور "موهبة" لتحفيز فريق المملكة المشارك في الأولمبياد الدولي للمعلوماتية
سبق

زار وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف، مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، للقاء الطلبة الـ4 المشاركين في مسابقة الأولمبياد الدولي للمعلوماتية 2020 IOI قبيل بدء اختبارهم عن بعد مع دولة سنغافورة.

جاء ذلك بهدف دعم الطلاب السعوديين وتحفيزهم على تحقيق نتائج إيجابية في المسابقة التي تعد من أعرق المسابقات العالمية في مجال الحاسب الآلي.

ودعا الوزير الخريف الطلاب المشاركين في الأولمبياد إلى بذل أقصى الجهود ورفع اسم الوطن عاليًا في هذه المسابقة الدولية.

وقال الخريف عقب لقائه بالطلبة وزيارة مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة": إن القطاع الصناعي في السعودية يُعد من أهم القطاعات التي تستقطب المواهب، وطموحاتنا في القطاع كبيرة، فنحن نبني صناعة مبنية على الإبداع، وأن تكون المملكة قائدة لكثير من الصناعات، ولذلك العلاقة مع موهبة مهمة جدًّا"، مشيرًا إلى أن طلبة موهبة هم نماذج وقدوة لكل شباب الوطن.

وأضاف يقول: في عالم اليوم أصبحت التقنية هي التي تقود، ودور الإنسان الحقيقي هو الإبداع؛ لأن الأجهزة حلّت محل الكثير من الأعمال، بينما يبقى الإبداع هو العملة النادرة التي ستستمر، وهذا المركز هو مصدر الإبداع.

من جهته رحّب الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، أن طلاب موهبة يملكون قدرات بشرية إبداعية فطرية، نجحت "موهبة" في استثمارها وتطويرها بما ينسجم مع رؤية 2030، وبدأت الجهات الحكومية والخاصة في الاستثمار فيهم واستقطابهم للاستفادة من درجة التأهيل العالية التي يملكونها والقدرة الإبداعية التي تم تأهيلهم عليها".

وفي ذات السياق لفت الأمين العام إلى أن الفريق السعودي المشارك في الأولمبياد سبق وحقّق جائزة في هذه المسابقة في العام الماضي 2019، والتي تعد من أعرق مسابقات الحاسب الآلي، وسيتكرر ذلك بإذن الله في ظل التدريب الذي يخضعون له على مدار 3 سنوات مضت وأكثر من 3 آلاف ساعة تدريبية على أيدي نخبة من أكبر مدربي علوم الحاسب على مستوى العالم.

16 سبتمبر 2020 - 28 محرّم 1442
06:20 PM
اخر تعديل
20 سبتمبر 2020 - 3 صفر 1442
07:41 PM

وزير الصناعة يزور "موهبة" لتحفيز فريق المملكة المشارك في الأولمبياد الدولي للمعلوماتية

قال إن الإبداع عملة نادرة ستستمرّ وطلبة المؤسسة قدوة لشباب الوطن

A A A
0
1,105

زار وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر بن إبراهيم الخريف، مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة"، للقاء الطلبة الـ4 المشاركين في مسابقة الأولمبياد الدولي للمعلوماتية 2020 IOI قبيل بدء اختبارهم عن بعد مع دولة سنغافورة.

جاء ذلك بهدف دعم الطلاب السعوديين وتحفيزهم على تحقيق نتائج إيجابية في المسابقة التي تعد من أعرق المسابقات العالمية في مجال الحاسب الآلي.

ودعا الوزير الخريف الطلاب المشاركين في الأولمبياد إلى بذل أقصى الجهود ورفع اسم الوطن عاليًا في هذه المسابقة الدولية.

وقال الخريف عقب لقائه بالطلبة وزيارة مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة": إن القطاع الصناعي في السعودية يُعد من أهم القطاعات التي تستقطب المواهب، وطموحاتنا في القطاع كبيرة، فنحن نبني صناعة مبنية على الإبداع، وأن تكون المملكة قائدة لكثير من الصناعات، ولذلك العلاقة مع موهبة مهمة جدًّا"، مشيرًا إلى أن طلبة موهبة هم نماذج وقدوة لكل شباب الوطن.

وأضاف يقول: في عالم اليوم أصبحت التقنية هي التي تقود، ودور الإنسان الحقيقي هو الإبداع؛ لأن الأجهزة حلّت محل الكثير من الأعمال، بينما يبقى الإبداع هو العملة النادرة التي ستستمر، وهذا المركز هو مصدر الإبداع.

من جهته رحّب الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع "موهبة" الدكتور سعود بن سعيد المتحمي، أن طلاب موهبة يملكون قدرات بشرية إبداعية فطرية، نجحت "موهبة" في استثمارها وتطويرها بما ينسجم مع رؤية 2030، وبدأت الجهات الحكومية والخاصة في الاستثمار فيهم واستقطابهم للاستفادة من درجة التأهيل العالية التي يملكونها والقدرة الإبداعية التي تم تأهيلهم عليها".

وفي ذات السياق لفت الأمين العام إلى أن الفريق السعودي المشارك في الأولمبياد سبق وحقّق جائزة في هذه المسابقة في العام الماضي 2019، والتي تعد من أعرق مسابقات الحاسب الآلي، وسيتكرر ذلك بإذن الله في ظل التدريب الذي يخضعون له على مدار 3 سنوات مضت وأكثر من 3 آلاف ساعة تدريبية على أيدي نخبة من أكبر مدربي علوم الحاسب على مستوى العالم.