شاهد.. ولي العهد يستجيب لطلبات الـ "سيلفي" بابتسامته المعهودة في أبوظبي

خلال جولة برفقة الشيخ محمد بن زايد

بابتسامته المعهودة ودماثة خلقه وتواضعه الجم، لم يرفض الأمير محمد بن سلمان؛ طلبات التصوير من الجمهور، ولم تزعجه عدسات الكاميرات وفلاشاتها التي أحاطته من كل جانب.

وأظهر مقطع فيديو متداول لسمو ولي العهد برفقة الشيخ محمد بن زايد، خلال جولة بأحد المولات التجارية بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، إحاطة عدد كبير من الجمهور بالأمير محمد بن سلمان؛ للسلام عليه، والتقاط صور الـ "سليفي" مع سموه، وكان يجيبهم الأمير الشاب بابتسامته المعهودة ويقبل طلباتهم.

ولقي المقطع تفاعلاً واسعاً عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وأثنى المغرّدون على تواضع الأمير محمد بن سلمان، وابتسامته التي لا تفارقه رغم مهامه ومشاغله العظام.

جولة ولي العهد محمد بن سلمان الأمير محمد بن سلمان في الإمارات
اعلان
شاهد.. ولي العهد يستجيب لطلبات الـ "سيلفي" بابتسامته المعهودة في أبوظبي
سبق

بابتسامته المعهودة ودماثة خلقه وتواضعه الجم، لم يرفض الأمير محمد بن سلمان؛ طلبات التصوير من الجمهور، ولم تزعجه عدسات الكاميرات وفلاشاتها التي أحاطته من كل جانب.

وأظهر مقطع فيديو متداول لسمو ولي العهد برفقة الشيخ محمد بن زايد، خلال جولة بأحد المولات التجارية بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، إحاطة عدد كبير من الجمهور بالأمير محمد بن سلمان؛ للسلام عليه، والتقاط صور الـ "سليفي" مع سموه، وكان يجيبهم الأمير الشاب بابتسامته المعهودة ويقبل طلباتهم.

ولقي المقطع تفاعلاً واسعاً عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وأثنى المغرّدون على تواضع الأمير محمد بن سلمان، وابتسامته التي لا تفارقه رغم مهامه ومشاغله العظام.

24 نوفمبر 2018 - 16 ربيع الأول 1440
01:12 PM
اخر تعديل
11 ديسمبر 2018 - 4 ربيع الآخر 1440
08:04 PM

شاهد.. ولي العهد يستجيب لطلبات الـ "سيلفي" بابتسامته المعهودة في أبوظبي

خلال جولة برفقة الشيخ محمد بن زايد

A A A
6
21,600

بابتسامته المعهودة ودماثة خلقه وتواضعه الجم، لم يرفض الأمير محمد بن سلمان؛ طلبات التصوير من الجمهور، ولم تزعجه عدسات الكاميرات وفلاشاتها التي أحاطته من كل جانب.

وأظهر مقطع فيديو متداول لسمو ولي العهد برفقة الشيخ محمد بن زايد، خلال جولة بأحد المولات التجارية بالعاصمة الإماراتية أبوظبي، إحاطة عدد كبير من الجمهور بالأمير محمد بن سلمان؛ للسلام عليه، والتقاط صور الـ "سليفي" مع سموه، وكان يجيبهم الأمير الشاب بابتسامته المعهودة ويقبل طلباتهم.

ولقي المقطع تفاعلاً واسعاً عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وأثنى المغرّدون على تواضع الأمير محمد بن سلمان، وابتسامته التي لا تفارقه رغم مهامه ومشاغله العظام.