المركز الطبي لنادي الإبل يتيح فحوصه للمُلاك المشاركين في المزاين‎

يركز على المشتراة ويستثني "التلاد والإنتاج" .. وفق اشتراطات حدّدها

أعلن نادي الإبل فتح أبواب مركزه الطبي لفحص الإبل المسجلة للمشاركة في منافسات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل؛ استجابة لنداءات المُلاك المطالبة بإتاحة الفحص لهم والاستفادة من التجهيزات الطبية التي يتمتّع بها النادي عقب انتشار المخاوف من تعرض مشترياتهم للعبث.

وقال عضو مجلس إدارة النادي والمتحدث الرسمي باسم المهرجان، فوزان الماضي: توجيهات رئيس مجلس إدارة نادي الإبل فهد بن فلاح بن حثلين؛ صدرت بإتاحة الفحص الطبي لدى اللجنة لمُلاك النياق المشتراة، باستثناء فئة التلاد والإنتاج، وذلك وفق الاشتراطات التي وضعها النادي.

وأضاف: النادي سيتواصل مع الملاك الراغبين في الكشف، فيما سيتاح لهم الفحص لدى اللجنة يومياً، ويجري التدقيق فيه مع المُلاك، كما أن الأجهزة الدقيقة بالنادي تكشف حتى العبث القديم مهما كانت دقته.

وتطرق إلى اشتراطات الفحص التي تتطلب أن يكون مشاركاً في إحدى الفئات، وعليه أن يحضر بطاقة المشاركة، ولا يسمح بالكشف لغير المشارك، مشيراً إلى أن المالك يحضر البكرة أو الناقة التي يريد فحصها على سيارة نقل مخصصة، ويمنع دخول صاحبها، ويسلّمها لفريق المهرجان الذي يتولى فحصها.

وتابع "الماضي": المالك سيوقع تعهداً بأن الفحص لا يعفيه من فحص النادي لاحقاً قبل الدخول للمشاركة، وذلك لحمايتها من العبث عقب الفحص، وقد حدّد رسوم الفحص بخمسة آلاف ريال للرأس الواحد، تحوّل إلى حساب النادي الرسمي.

وشدّد "الماضي"؛ على أن هذه الخطوة تعد تسهيلاً للجادين ومطالبتهم لوضع حد للعبث.

ولفت إلى النادي يعتذر عن استقبال فئة التلاد لأنهم لم يشتروا وتعدُّ إنتاجاً، متمنياً القضاء على هذه الآفة الكبيرة.

ودعا المُلاك إلى الحرص عند الشراء ومعرفة البائع حتى لا يقعوا في هذه المحاذير.

اعلان
المركز الطبي لنادي الإبل يتيح فحوصه للمُلاك المشاركين في المزاين‎
سبق

أعلن نادي الإبل فتح أبواب مركزه الطبي لفحص الإبل المسجلة للمشاركة في منافسات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل؛ استجابة لنداءات المُلاك المطالبة بإتاحة الفحص لهم والاستفادة من التجهيزات الطبية التي يتمتّع بها النادي عقب انتشار المخاوف من تعرض مشترياتهم للعبث.

وقال عضو مجلس إدارة النادي والمتحدث الرسمي باسم المهرجان، فوزان الماضي: توجيهات رئيس مجلس إدارة نادي الإبل فهد بن فلاح بن حثلين؛ صدرت بإتاحة الفحص الطبي لدى اللجنة لمُلاك النياق المشتراة، باستثناء فئة التلاد والإنتاج، وذلك وفق الاشتراطات التي وضعها النادي.

وأضاف: النادي سيتواصل مع الملاك الراغبين في الكشف، فيما سيتاح لهم الفحص لدى اللجنة يومياً، ويجري التدقيق فيه مع المُلاك، كما أن الأجهزة الدقيقة بالنادي تكشف حتى العبث القديم مهما كانت دقته.

وتطرق إلى اشتراطات الفحص التي تتطلب أن يكون مشاركاً في إحدى الفئات، وعليه أن يحضر بطاقة المشاركة، ولا يسمح بالكشف لغير المشارك، مشيراً إلى أن المالك يحضر البكرة أو الناقة التي يريد فحصها على سيارة نقل مخصصة، ويمنع دخول صاحبها، ويسلّمها لفريق المهرجان الذي يتولى فحصها.

وتابع "الماضي": المالك سيوقع تعهداً بأن الفحص لا يعفيه من فحص النادي لاحقاً قبل الدخول للمشاركة، وذلك لحمايتها من العبث عقب الفحص، وقد حدّد رسوم الفحص بخمسة آلاف ريال للرأس الواحد، تحوّل إلى حساب النادي الرسمي.

وشدّد "الماضي"؛ على أن هذه الخطوة تعد تسهيلاً للجادين ومطالبتهم لوضع حد للعبث.

ولفت إلى النادي يعتذر عن استقبال فئة التلاد لأنهم لم يشتروا وتعدُّ إنتاجاً، متمنياً القضاء على هذه الآفة الكبيرة.

ودعا المُلاك إلى الحرص عند الشراء ومعرفة البائع حتى لا يقعوا في هذه المحاذير.

12 فبراير 2019 - 7 جمادى الآخر 1440
01:24 PM

المركز الطبي لنادي الإبل يتيح فحوصه للمُلاك المشاركين في المزاين‎

يركز على المشتراة ويستثني "التلاد والإنتاج" .. وفق اشتراطات حدّدها

A A A
2
1,663

أعلن نادي الإبل فتح أبواب مركزه الطبي لفحص الإبل المسجلة للمشاركة في منافسات مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل؛ استجابة لنداءات المُلاك المطالبة بإتاحة الفحص لهم والاستفادة من التجهيزات الطبية التي يتمتّع بها النادي عقب انتشار المخاوف من تعرض مشترياتهم للعبث.

وقال عضو مجلس إدارة النادي والمتحدث الرسمي باسم المهرجان، فوزان الماضي: توجيهات رئيس مجلس إدارة نادي الإبل فهد بن فلاح بن حثلين؛ صدرت بإتاحة الفحص الطبي لدى اللجنة لمُلاك النياق المشتراة، باستثناء فئة التلاد والإنتاج، وذلك وفق الاشتراطات التي وضعها النادي.

وأضاف: النادي سيتواصل مع الملاك الراغبين في الكشف، فيما سيتاح لهم الفحص لدى اللجنة يومياً، ويجري التدقيق فيه مع المُلاك، كما أن الأجهزة الدقيقة بالنادي تكشف حتى العبث القديم مهما كانت دقته.

وتطرق إلى اشتراطات الفحص التي تتطلب أن يكون مشاركاً في إحدى الفئات، وعليه أن يحضر بطاقة المشاركة، ولا يسمح بالكشف لغير المشارك، مشيراً إلى أن المالك يحضر البكرة أو الناقة التي يريد فحصها على سيارة نقل مخصصة، ويمنع دخول صاحبها، ويسلّمها لفريق المهرجان الذي يتولى فحصها.

وتابع "الماضي": المالك سيوقع تعهداً بأن الفحص لا يعفيه من فحص النادي لاحقاً قبل الدخول للمشاركة، وذلك لحمايتها من العبث عقب الفحص، وقد حدّد رسوم الفحص بخمسة آلاف ريال للرأس الواحد، تحوّل إلى حساب النادي الرسمي.

وشدّد "الماضي"؛ على أن هذه الخطوة تعد تسهيلاً للجادين ومطالبتهم لوضع حد للعبث.

ولفت إلى النادي يعتذر عن استقبال فئة التلاد لأنهم لم يشتروا وتعدُّ إنتاجاً، متمنياً القضاء على هذه الآفة الكبيرة.

ودعا المُلاك إلى الحرص عند الشراء ومعرفة البائع حتى لا يقعوا في هذه المحاذير.