"الحقيل" يسلّم عدداً من الأسر وحداتهم السكنية في مشروع "شمس الديار" بالرياض

ضمن 16 مشروعاً تحت الإنشاء توفّر 30 ألف وحدة سكنية في العاصمة

سَلّم وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، اليوم الأحد، عدداً من الأسر وحداتهم السكنية الجديدة ضمن المرحلة الأولى لمشروع "شمس الديار" الواقع غرب مطار الملك خالد الدولي شمال مدينة الرياض، والذي يأتي ضمن مشاريع الوزارة بالشراكة مع القطاع الخاص، ويوفّر أكثر من 500 وحدة سكنية تتنوع ما بين الفلل والتاون هاوس بنماذج وتصاميم متنوعة.

ويتميز مشروع إسكان "شمس الديار" الذي يمتد على مساحة تتجاوز 343 ألف م2، بموقعه من الجهة الشمالية للعاصمة بمحاذاة طريق الأمير فيصل بن بندر، ويشتمل على عدد من مواقع الخدمات التعليمية والصحية والتجارية والترفيهية، إضافة إلى الحدائق العامة، علاوة على اكتمال البنية التحتية من شبكات المياه والكهرباء والاتصالات وشبكة الصرف الصحي ونظام تصريف الأمطار، فيما يأتي من بين 16 مشروعاً تحت الإنشاء بالشراكة مع المطورين العقاريين على مستوى الرياض توفّر 30 الف وحدة ّسكنية متنوعة بأسعار تتراوح بين 250 ألف إلى 750 ألف ريال.

ويأتي تسليم عدد من الوحدات السكنية في مشروع "شمس الديار" استكمالاً لما تم تسليمه سابقاً في عدد من المشاريع تحت الإنشاء، مثل مشروعي "نساج تاون" و"الواجهة" في المنطقة الشرقية، و"ربى جدة" في منطقة مكة المكرمة، وسيتبعها المزيد من المشاريع في إطار حرص الوزارة عبر برنامج "سكني" على تمكين الأسرة السعودية من التملك بالاستفادة من الخيارات السكنية المتنوعة.

وأوضح المشرف العام على التطوير العقاري بوزارة الإسكان المهندس مازن الداوود، أن هذا المشروع يأتي ضمن المشاريع المتعددة التي تتم بالشراكة مع القطاع الخاص وتشمل مختلف مناطق المملكة وتوفر أكثر من 125 ألف وحدة سكنية، مشيراً إلى أن الشراكة الفاعلة مع القطاع الخاص أثمرت عن ضخ مشاريع تراعي الجودة والتنوع في النماذج والتصاميم إضافة إلى تكامل البنية التحتية والمواقع المخصصة للخدمات، وذلك في إطار تمكين المواطنين من التملك السكني تماشياً مع أهداف "برنامج الإسكان"، وزيادة المعروض من الوحدات السكنية في جميع مناطق المملكة،

ونوه "الداوود" إلى وجود عدد من المشاريع السكنية على مستوى مدينة الرياض، تمتاز بتنوعها ومواقعها الاستراتيجية؛ وذلك لتلبية الطلب وتوفير المزيد من الوحدات المتنوعة، مبيناً أن مشروع "شمس الديار" يمتاز بنماذجه التي تتوافق متطلبات الأسرة السعودية وسيتبع هذه المرحلة تسليم المراحل الأخرى.

وأفاد بأن هناك 70 مشروعاً تحت الإنشاء في مختلف المناطق، بدأ البناء في نحو 57 مشروع توفر أكثر من 100 ألف وحدة تتنوع بين الشقق والفلل وتاون هاوس، تراعي توفير الضمانات اللازمة وجودة التنفيذ والالتزام بالأوقات المحددة، وذلك تحت إشراف ومتابعة برنامج "وافي".

من جهته، عبّر الرئيس التنفيذي لشركة "الديار العربية" نايف العطاوي، عن سعادته بالتعاون مع وزارة الإسكان، مبيناً حرص العاملين في الشركة على تلمس احتياجات العملاء دائماً والسعي لتحقيق رضاهم، مؤكداً تطلع الشركة دائماً إلى أن تصبح جزءاً مهماً في حركة التنمية العمرانية، مشيداً بالخطوات الإيجابية التي اتخذتها وزارة الإسكان بالشراكة مع المطورين العقاريين في القطاع الخاص، والتي أسهمت خلال الفترة الماضية في ضخ عدد كبير من الوحدات السكنية الجديدة في السوق بأسعار مناسبة وجودة عالية، وهو ما ساعد في إيجاد توازن بين العرض والطلب.

وأوضح "العطاوي" أن المشروع ينتهج أسلوب البناء بالتقنيات الحديثة ممثلة في تقنية البناء بالبريكاست مع استخدام عناصر إنشائية ذات جودة عالية في عمليات التشطيب، مشيراً إلى أن متوسط مدة بناء الوحدات السكنية في المشروع فلتين في اليوم الواحد، روعي فيها جودة التصاميم بما يتلاءم مع متطلبات الأسرة السعودية، وما زال العمل جارياً حالياً على استكمال المراحل المتبقية من المشروع تمهيداً لتسليم المزيد من الوحدات للمستفيدين، مؤكداً أن المشروع سيكون مكتملاً خلال العام القادم.

وفي سياق متصل، تفقّد وزير الإسكان عدد من المشاريع السكنية تحت الإنشاء بالشراكة مع المطورين العقاريين على مستوى العاصمة، مشدداً خلال لقائه بالمطورين والمقاولين المنفّذين على ضرورة سرعة الإنجاز والتنفيذ؛ وفقاً للمواصفات والجودة المحددة في سبيل توفيرها للمواطنين ورفع نسبة تملّكهم وفقاً لمستهدفات "برنامج الإسكان" أحد برامج رؤية المملكة 2030.

وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل مشروع شمس الديار وزارة الإسكان
اعلان
"الحقيل" يسلّم عدداً من الأسر وحداتهم السكنية في مشروع "شمس الديار" بالرياض
سبق

سَلّم وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، اليوم الأحد، عدداً من الأسر وحداتهم السكنية الجديدة ضمن المرحلة الأولى لمشروع "شمس الديار" الواقع غرب مطار الملك خالد الدولي شمال مدينة الرياض، والذي يأتي ضمن مشاريع الوزارة بالشراكة مع القطاع الخاص، ويوفّر أكثر من 500 وحدة سكنية تتنوع ما بين الفلل والتاون هاوس بنماذج وتصاميم متنوعة.

ويتميز مشروع إسكان "شمس الديار" الذي يمتد على مساحة تتجاوز 343 ألف م2، بموقعه من الجهة الشمالية للعاصمة بمحاذاة طريق الأمير فيصل بن بندر، ويشتمل على عدد من مواقع الخدمات التعليمية والصحية والتجارية والترفيهية، إضافة إلى الحدائق العامة، علاوة على اكتمال البنية التحتية من شبكات المياه والكهرباء والاتصالات وشبكة الصرف الصحي ونظام تصريف الأمطار، فيما يأتي من بين 16 مشروعاً تحت الإنشاء بالشراكة مع المطورين العقاريين على مستوى الرياض توفّر 30 الف وحدة ّسكنية متنوعة بأسعار تتراوح بين 250 ألف إلى 750 ألف ريال.

ويأتي تسليم عدد من الوحدات السكنية في مشروع "شمس الديار" استكمالاً لما تم تسليمه سابقاً في عدد من المشاريع تحت الإنشاء، مثل مشروعي "نساج تاون" و"الواجهة" في المنطقة الشرقية، و"ربى جدة" في منطقة مكة المكرمة، وسيتبعها المزيد من المشاريع في إطار حرص الوزارة عبر برنامج "سكني" على تمكين الأسرة السعودية من التملك بالاستفادة من الخيارات السكنية المتنوعة.

وأوضح المشرف العام على التطوير العقاري بوزارة الإسكان المهندس مازن الداوود، أن هذا المشروع يأتي ضمن المشاريع المتعددة التي تتم بالشراكة مع القطاع الخاص وتشمل مختلف مناطق المملكة وتوفر أكثر من 125 ألف وحدة سكنية، مشيراً إلى أن الشراكة الفاعلة مع القطاع الخاص أثمرت عن ضخ مشاريع تراعي الجودة والتنوع في النماذج والتصاميم إضافة إلى تكامل البنية التحتية والمواقع المخصصة للخدمات، وذلك في إطار تمكين المواطنين من التملك السكني تماشياً مع أهداف "برنامج الإسكان"، وزيادة المعروض من الوحدات السكنية في جميع مناطق المملكة،

ونوه "الداوود" إلى وجود عدد من المشاريع السكنية على مستوى مدينة الرياض، تمتاز بتنوعها ومواقعها الاستراتيجية؛ وذلك لتلبية الطلب وتوفير المزيد من الوحدات المتنوعة، مبيناً أن مشروع "شمس الديار" يمتاز بنماذجه التي تتوافق متطلبات الأسرة السعودية وسيتبع هذه المرحلة تسليم المراحل الأخرى.

وأفاد بأن هناك 70 مشروعاً تحت الإنشاء في مختلف المناطق، بدأ البناء في نحو 57 مشروع توفر أكثر من 100 ألف وحدة تتنوع بين الشقق والفلل وتاون هاوس، تراعي توفير الضمانات اللازمة وجودة التنفيذ والالتزام بالأوقات المحددة، وذلك تحت إشراف ومتابعة برنامج "وافي".

من جهته، عبّر الرئيس التنفيذي لشركة "الديار العربية" نايف العطاوي، عن سعادته بالتعاون مع وزارة الإسكان، مبيناً حرص العاملين في الشركة على تلمس احتياجات العملاء دائماً والسعي لتحقيق رضاهم، مؤكداً تطلع الشركة دائماً إلى أن تصبح جزءاً مهماً في حركة التنمية العمرانية، مشيداً بالخطوات الإيجابية التي اتخذتها وزارة الإسكان بالشراكة مع المطورين العقاريين في القطاع الخاص، والتي أسهمت خلال الفترة الماضية في ضخ عدد كبير من الوحدات السكنية الجديدة في السوق بأسعار مناسبة وجودة عالية، وهو ما ساعد في إيجاد توازن بين العرض والطلب.

وأوضح "العطاوي" أن المشروع ينتهج أسلوب البناء بالتقنيات الحديثة ممثلة في تقنية البناء بالبريكاست مع استخدام عناصر إنشائية ذات جودة عالية في عمليات التشطيب، مشيراً إلى أن متوسط مدة بناء الوحدات السكنية في المشروع فلتين في اليوم الواحد، روعي فيها جودة التصاميم بما يتلاءم مع متطلبات الأسرة السعودية، وما زال العمل جارياً حالياً على استكمال المراحل المتبقية من المشروع تمهيداً لتسليم المزيد من الوحدات للمستفيدين، مؤكداً أن المشروع سيكون مكتملاً خلال العام القادم.

وفي سياق متصل، تفقّد وزير الإسكان عدد من المشاريع السكنية تحت الإنشاء بالشراكة مع المطورين العقاريين على مستوى العاصمة، مشدداً خلال لقائه بالمطورين والمقاولين المنفّذين على ضرورة سرعة الإنجاز والتنفيذ؛ وفقاً للمواصفات والجودة المحددة في سبيل توفيرها للمواطنين ورفع نسبة تملّكهم وفقاً لمستهدفات "برنامج الإسكان" أحد برامج رؤية المملكة 2030.

29 ديسمبر 2019 - 3 جمادى الأول 1441
02:24 PM

"الحقيل" يسلّم عدداً من الأسر وحداتهم السكنية في مشروع "شمس الديار" بالرياض

ضمن 16 مشروعاً تحت الإنشاء توفّر 30 ألف وحدة سكنية في العاصمة

A A A
10
3,192

سَلّم وزير الإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، اليوم الأحد، عدداً من الأسر وحداتهم السكنية الجديدة ضمن المرحلة الأولى لمشروع "شمس الديار" الواقع غرب مطار الملك خالد الدولي شمال مدينة الرياض، والذي يأتي ضمن مشاريع الوزارة بالشراكة مع القطاع الخاص، ويوفّر أكثر من 500 وحدة سكنية تتنوع ما بين الفلل والتاون هاوس بنماذج وتصاميم متنوعة.

ويتميز مشروع إسكان "شمس الديار" الذي يمتد على مساحة تتجاوز 343 ألف م2، بموقعه من الجهة الشمالية للعاصمة بمحاذاة طريق الأمير فيصل بن بندر، ويشتمل على عدد من مواقع الخدمات التعليمية والصحية والتجارية والترفيهية، إضافة إلى الحدائق العامة، علاوة على اكتمال البنية التحتية من شبكات المياه والكهرباء والاتصالات وشبكة الصرف الصحي ونظام تصريف الأمطار، فيما يأتي من بين 16 مشروعاً تحت الإنشاء بالشراكة مع المطورين العقاريين على مستوى الرياض توفّر 30 الف وحدة ّسكنية متنوعة بأسعار تتراوح بين 250 ألف إلى 750 ألف ريال.

ويأتي تسليم عدد من الوحدات السكنية في مشروع "شمس الديار" استكمالاً لما تم تسليمه سابقاً في عدد من المشاريع تحت الإنشاء، مثل مشروعي "نساج تاون" و"الواجهة" في المنطقة الشرقية، و"ربى جدة" في منطقة مكة المكرمة، وسيتبعها المزيد من المشاريع في إطار حرص الوزارة عبر برنامج "سكني" على تمكين الأسرة السعودية من التملك بالاستفادة من الخيارات السكنية المتنوعة.

وأوضح المشرف العام على التطوير العقاري بوزارة الإسكان المهندس مازن الداوود، أن هذا المشروع يأتي ضمن المشاريع المتعددة التي تتم بالشراكة مع القطاع الخاص وتشمل مختلف مناطق المملكة وتوفر أكثر من 125 ألف وحدة سكنية، مشيراً إلى أن الشراكة الفاعلة مع القطاع الخاص أثمرت عن ضخ مشاريع تراعي الجودة والتنوع في النماذج والتصاميم إضافة إلى تكامل البنية التحتية والمواقع المخصصة للخدمات، وذلك في إطار تمكين المواطنين من التملك السكني تماشياً مع أهداف "برنامج الإسكان"، وزيادة المعروض من الوحدات السكنية في جميع مناطق المملكة،

ونوه "الداوود" إلى وجود عدد من المشاريع السكنية على مستوى مدينة الرياض، تمتاز بتنوعها ومواقعها الاستراتيجية؛ وذلك لتلبية الطلب وتوفير المزيد من الوحدات المتنوعة، مبيناً أن مشروع "شمس الديار" يمتاز بنماذجه التي تتوافق متطلبات الأسرة السعودية وسيتبع هذه المرحلة تسليم المراحل الأخرى.

وأفاد بأن هناك 70 مشروعاً تحت الإنشاء في مختلف المناطق، بدأ البناء في نحو 57 مشروع توفر أكثر من 100 ألف وحدة تتنوع بين الشقق والفلل وتاون هاوس، تراعي توفير الضمانات اللازمة وجودة التنفيذ والالتزام بالأوقات المحددة، وذلك تحت إشراف ومتابعة برنامج "وافي".

من جهته، عبّر الرئيس التنفيذي لشركة "الديار العربية" نايف العطاوي، عن سعادته بالتعاون مع وزارة الإسكان، مبيناً حرص العاملين في الشركة على تلمس احتياجات العملاء دائماً والسعي لتحقيق رضاهم، مؤكداً تطلع الشركة دائماً إلى أن تصبح جزءاً مهماً في حركة التنمية العمرانية، مشيداً بالخطوات الإيجابية التي اتخذتها وزارة الإسكان بالشراكة مع المطورين العقاريين في القطاع الخاص، والتي أسهمت خلال الفترة الماضية في ضخ عدد كبير من الوحدات السكنية الجديدة في السوق بأسعار مناسبة وجودة عالية، وهو ما ساعد في إيجاد توازن بين العرض والطلب.

وأوضح "العطاوي" أن المشروع ينتهج أسلوب البناء بالتقنيات الحديثة ممثلة في تقنية البناء بالبريكاست مع استخدام عناصر إنشائية ذات جودة عالية في عمليات التشطيب، مشيراً إلى أن متوسط مدة بناء الوحدات السكنية في المشروع فلتين في اليوم الواحد، روعي فيها جودة التصاميم بما يتلاءم مع متطلبات الأسرة السعودية، وما زال العمل جارياً حالياً على استكمال المراحل المتبقية من المشروع تمهيداً لتسليم المزيد من الوحدات للمستفيدين، مؤكداً أن المشروع سيكون مكتملاً خلال العام القادم.

وفي سياق متصل، تفقّد وزير الإسكان عدد من المشاريع السكنية تحت الإنشاء بالشراكة مع المطورين العقاريين على مستوى العاصمة، مشدداً خلال لقائه بالمطورين والمقاولين المنفّذين على ضرورة سرعة الإنجاز والتنفيذ؛ وفقاً للمواصفات والجودة المحددة في سبيل توفيرها للمواطنين ورفع نسبة تملّكهم وفقاً لمستهدفات "برنامج الإسكان" أحد برامج رؤية المملكة 2030.