خبراء دوليُّون يشاركون بمهرجان نجران للحمضيات والاستثمار الزراعي

مركز أبحاث "البستنة" أقام عددًا من الورش والمبادرات لدعم المزارعين

علي حفول - سبق - نجران: شهد مهرجان نجران الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي الذي تنظمه الشؤون الزراعية بمنطقة نجران في منتزه الملك فهد بـ"غابة سقام"؛ العديد من ورش العمل والندوات، وذلك بمركز أبحاث "البستنة"، بمشاركة خبراء دوليين من منظمة الأغذية والزراعة الدولية من دول المغرب العربي والسودان.  
 
وفي التفاصيل، أوضح مدير عام مركز أبحاث "البستنة" بمنطقة نجران، المهندس علي بن عبدالله الجليل؛ أن المهرجان يسعى للتعريف بمنتجات الحمضيات وأنواعها المختلفة التي تشتهر بها المنطقة، وتتميَّز بتعدُّد أصنافها، بالإضافة إلى منتجات عدة من الزراعات الأخرى؛ وذلك من أجل تبادل الأفكار بين المزارعين والاستفادة من الدورات والندوات الإرشادية وورش العمل، التي تعقد ضمن برامجه، والتي يلقيها متخصِّصون من مركز أبحاث "البستنة" في منطقة نجران، الذي يقوم بإعداد الدراسات الزراعية اللازمة لتوفير البيئة المناسبة للمزارعين لإنتاجية مميزة من المحصولات الزراعية.
 
وناقشت الورش طرق زراعة الحمضيات وإنتاجها والعوائق التي تواجه الإنتاج والطرق الحديثة للري وترشيد استهلاك المياه، إلى جانب بحث سبل معاملات ما بعد الحصاد؛ من تسويق منتج الحمضيات بمختلف أصنافه، وتشجيع المزارعين على الإنتاج، وكيفية عرض المنتج الزراعي بطريقة صحيحة تزيد من دخل المزارعين، وحثهم على تأسيس جمعيات للتثليج والتعبئة والتغليف والتخزين، وتأكيد الطرق السليمة للإنتاج الزراعي الخالي من المواد الكيميائية التي تضر بالإنسان والبيئة.
 
وتم طرح مبادرات لدعم صغار المزارعين ومناقشة مشكلاتهم وإيجاد الحلول المناسبة لها؛ من خلال توزيع نماذج استبيان لمعرفة أهم المستلزمات للإنتاج، أو التسويق، أو طرق الإرشاد الزراعي، أو الدعم الفني.
 
وأضاف الجليل أن المهرجان عمل على أبرز المقومات الزراعية لمنطقة نجران، وخلق فرص استثمارية للمزارعين لإنتاج الحمضيات وتسويقها؛ من خلال تقديم البرامج الإرشادية والتوعوية والتثقيفية بالنشاط السياحي والزراعي، وإبراز دور الشركات والمؤسسات الرائدة في تنمية الاقتصاد الوطني في المجال الزراعي.
 
 

اعلان
خبراء دوليُّون يشاركون بمهرجان نجران للحمضيات والاستثمار الزراعي
سبق
علي حفول - سبق - نجران: شهد مهرجان نجران الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي الذي تنظمه الشؤون الزراعية بمنطقة نجران في منتزه الملك فهد بـ"غابة سقام"؛ العديد من ورش العمل والندوات، وذلك بمركز أبحاث "البستنة"، بمشاركة خبراء دوليين من منظمة الأغذية والزراعة الدولية من دول المغرب العربي والسودان.  
 
وفي التفاصيل، أوضح مدير عام مركز أبحاث "البستنة" بمنطقة نجران، المهندس علي بن عبدالله الجليل؛ أن المهرجان يسعى للتعريف بمنتجات الحمضيات وأنواعها المختلفة التي تشتهر بها المنطقة، وتتميَّز بتعدُّد أصنافها، بالإضافة إلى منتجات عدة من الزراعات الأخرى؛ وذلك من أجل تبادل الأفكار بين المزارعين والاستفادة من الدورات والندوات الإرشادية وورش العمل، التي تعقد ضمن برامجه، والتي يلقيها متخصِّصون من مركز أبحاث "البستنة" في منطقة نجران، الذي يقوم بإعداد الدراسات الزراعية اللازمة لتوفير البيئة المناسبة للمزارعين لإنتاجية مميزة من المحصولات الزراعية.
 
وناقشت الورش طرق زراعة الحمضيات وإنتاجها والعوائق التي تواجه الإنتاج والطرق الحديثة للري وترشيد استهلاك المياه، إلى جانب بحث سبل معاملات ما بعد الحصاد؛ من تسويق منتج الحمضيات بمختلف أصنافه، وتشجيع المزارعين على الإنتاج، وكيفية عرض المنتج الزراعي بطريقة صحيحة تزيد من دخل المزارعين، وحثهم على تأسيس جمعيات للتثليج والتعبئة والتغليف والتخزين، وتأكيد الطرق السليمة للإنتاج الزراعي الخالي من المواد الكيميائية التي تضر بالإنسان والبيئة.
 
وتم طرح مبادرات لدعم صغار المزارعين ومناقشة مشكلاتهم وإيجاد الحلول المناسبة لها؛ من خلال توزيع نماذج استبيان لمعرفة أهم المستلزمات للإنتاج، أو التسويق، أو طرق الإرشاد الزراعي، أو الدعم الفني.
 
وأضاف الجليل أن المهرجان عمل على أبرز المقومات الزراعية لمنطقة نجران، وخلق فرص استثمارية للمزارعين لإنتاج الحمضيات وتسويقها؛ من خلال تقديم البرامج الإرشادية والتوعوية والتثقيفية بالنشاط السياحي والزراعي، وإبراز دور الشركات والمؤسسات الرائدة في تنمية الاقتصاد الوطني في المجال الزراعي.
 
 
31 ديسمبر 2014 - 9 ربيع الأول 1436
10:09 PM

خبراء دوليُّون يشاركون بمهرجان نجران للحمضيات والاستثمار الزراعي

مركز أبحاث "البستنة" أقام عددًا من الورش والمبادرات لدعم المزارعين

A A A
0
452

علي حفول - سبق - نجران: شهد مهرجان نجران الوطني للحمضيات والاستثمار الزراعي الذي تنظمه الشؤون الزراعية بمنطقة نجران في منتزه الملك فهد بـ"غابة سقام"؛ العديد من ورش العمل والندوات، وذلك بمركز أبحاث "البستنة"، بمشاركة خبراء دوليين من منظمة الأغذية والزراعة الدولية من دول المغرب العربي والسودان.  
 
وفي التفاصيل، أوضح مدير عام مركز أبحاث "البستنة" بمنطقة نجران، المهندس علي بن عبدالله الجليل؛ أن المهرجان يسعى للتعريف بمنتجات الحمضيات وأنواعها المختلفة التي تشتهر بها المنطقة، وتتميَّز بتعدُّد أصنافها، بالإضافة إلى منتجات عدة من الزراعات الأخرى؛ وذلك من أجل تبادل الأفكار بين المزارعين والاستفادة من الدورات والندوات الإرشادية وورش العمل، التي تعقد ضمن برامجه، والتي يلقيها متخصِّصون من مركز أبحاث "البستنة" في منطقة نجران، الذي يقوم بإعداد الدراسات الزراعية اللازمة لتوفير البيئة المناسبة للمزارعين لإنتاجية مميزة من المحصولات الزراعية.
 
وناقشت الورش طرق زراعة الحمضيات وإنتاجها والعوائق التي تواجه الإنتاج والطرق الحديثة للري وترشيد استهلاك المياه، إلى جانب بحث سبل معاملات ما بعد الحصاد؛ من تسويق منتج الحمضيات بمختلف أصنافه، وتشجيع المزارعين على الإنتاج، وكيفية عرض المنتج الزراعي بطريقة صحيحة تزيد من دخل المزارعين، وحثهم على تأسيس جمعيات للتثليج والتعبئة والتغليف والتخزين، وتأكيد الطرق السليمة للإنتاج الزراعي الخالي من المواد الكيميائية التي تضر بالإنسان والبيئة.
 
وتم طرح مبادرات لدعم صغار المزارعين ومناقشة مشكلاتهم وإيجاد الحلول المناسبة لها؛ من خلال توزيع نماذج استبيان لمعرفة أهم المستلزمات للإنتاج، أو التسويق، أو طرق الإرشاد الزراعي، أو الدعم الفني.
 
وأضاف الجليل أن المهرجان عمل على أبرز المقومات الزراعية لمنطقة نجران، وخلق فرص استثمارية للمزارعين لإنتاج الحمضيات وتسويقها؛ من خلال تقديم البرامج الإرشادية والتوعوية والتثقيفية بالنشاط السياحي والزراعي، وإبراز دور الشركات والمؤسسات الرائدة في تنمية الاقتصاد الوطني في المجال الزراعي.