اتفاقية لنقل 200 مريض بالفشل الكلوي بين "بر جدة " و"أوبر"

لضمان حصولهم على وسيلة مواصلات موثوقة وأسعار معقولة

وقعت جمعية البر بجدة وشركة أوبر أول اتفاقية من نوعها لنقل 200 مريض بالفشل الكلوي وبحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية صالح التركي، ووقع الاتفاقية من جانب الجمعية نائب الرئيس طلال إدريس وعن الشركة مدير التسويق إيثار الحسن.

وقال طلال إدريس إن الاتفاقية تهدف إلى توفير خيارات أكثر للتنقل للمستفيدين من خدمات الجمعية لتيسير نقل أكثر من 200 مريض بالفشل الكلوي ترعاهم الجمعية من وإلى مراكز غسيل الكلى فضلاً عن ضمان حصول المرضى على وسيلة مواصلات موثوقة وأسعار معقولة، وبما يقدر بنحو 300 ألف ريال كدعم من أوبر للمستفيدين من أعمال الجمعية.

وقال إن الجمعية احتضنت 900 من الأيتام خلال مسيرة البر في دور الإيواء التابعة لها، كما كفلت أكثر من 2000 أسرة محتاجة، وتعالج نحو 290 مريضاً بالفشل الكلوي، حيث بلغت عدد جلسات الغسيل الكلوي سنوياً نحو 40 ألف جلسة في المراكز التابعة لها.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية صالح التركي أن العمل التطوعي لم يعد مرتبطاً بفرد أو قطاعات، وإنما أصبح العمل التطوعي مسؤولية كل القطاعات العامة والخاصة كجزء من المسؤولية المجتمعية وتقديم الخدمات التطوعية على أعلى درجة من الكفاءة.

وشكر التركي شركة أوبر على جهودها المميزة في تقديم الخدمات للمستفيدين من الجمعية كجزء من العمل المجتمعي والإنساني.

فيما أعربت مديرة التسويق في أوبر إيثار الحسن عن سعادتها بتوقيع هذه الاتفاقية مع جمعية البر في جدة، والتزامها بتقديم الدعم والعطاء لكافة فئات المجتمع إلى جانب تحقيق الهدف في مجال التنقل بكل سهولة ومرونة، لافتة إلى أن جمعية البر كانت خياراً طبيعياً للشراكة التي نأمل من خلالها استخدام التكنولوجيا لجعل التنقل متاحاً بشكل يسر وأسعار معقولة لمن هم في أمس الحاجة إليها.

حضر توقيع الاتفاقية عضو مجلس الإدارة سعيد آل مشرف ومدير الجمعية خالد الهويدي وعدد من القائمين على الجمعية والشركة.

اعلان
اتفاقية لنقل 200 مريض بالفشل الكلوي بين "بر جدة " و"أوبر"
سبق

وقعت جمعية البر بجدة وشركة أوبر أول اتفاقية من نوعها لنقل 200 مريض بالفشل الكلوي وبحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية صالح التركي، ووقع الاتفاقية من جانب الجمعية نائب الرئيس طلال إدريس وعن الشركة مدير التسويق إيثار الحسن.

وقال طلال إدريس إن الاتفاقية تهدف إلى توفير خيارات أكثر للتنقل للمستفيدين من خدمات الجمعية لتيسير نقل أكثر من 200 مريض بالفشل الكلوي ترعاهم الجمعية من وإلى مراكز غسيل الكلى فضلاً عن ضمان حصول المرضى على وسيلة مواصلات موثوقة وأسعار معقولة، وبما يقدر بنحو 300 ألف ريال كدعم من أوبر للمستفيدين من أعمال الجمعية.

وقال إن الجمعية احتضنت 900 من الأيتام خلال مسيرة البر في دور الإيواء التابعة لها، كما كفلت أكثر من 2000 أسرة محتاجة، وتعالج نحو 290 مريضاً بالفشل الكلوي، حيث بلغت عدد جلسات الغسيل الكلوي سنوياً نحو 40 ألف جلسة في المراكز التابعة لها.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية صالح التركي أن العمل التطوعي لم يعد مرتبطاً بفرد أو قطاعات، وإنما أصبح العمل التطوعي مسؤولية كل القطاعات العامة والخاصة كجزء من المسؤولية المجتمعية وتقديم الخدمات التطوعية على أعلى درجة من الكفاءة.

وشكر التركي شركة أوبر على جهودها المميزة في تقديم الخدمات للمستفيدين من الجمعية كجزء من العمل المجتمعي والإنساني.

فيما أعربت مديرة التسويق في أوبر إيثار الحسن عن سعادتها بتوقيع هذه الاتفاقية مع جمعية البر في جدة، والتزامها بتقديم الدعم والعطاء لكافة فئات المجتمع إلى جانب تحقيق الهدف في مجال التنقل بكل سهولة ومرونة، لافتة إلى أن جمعية البر كانت خياراً طبيعياً للشراكة التي نأمل من خلالها استخدام التكنولوجيا لجعل التنقل متاحاً بشكل يسر وأسعار معقولة لمن هم في أمس الحاجة إليها.

حضر توقيع الاتفاقية عضو مجلس الإدارة سعيد آل مشرف ومدير الجمعية خالد الهويدي وعدد من القائمين على الجمعية والشركة.

15 مايو 2018 - 29 شعبان 1439
09:13 PM

اتفاقية لنقل 200 مريض بالفشل الكلوي بين "بر جدة " و"أوبر"

لضمان حصولهم على وسيلة مواصلات موثوقة وأسعار معقولة

A A A
0
839

وقعت جمعية البر بجدة وشركة أوبر أول اتفاقية من نوعها لنقل 200 مريض بالفشل الكلوي وبحضور رئيس مجلس إدارة الجمعية صالح التركي، ووقع الاتفاقية من جانب الجمعية نائب الرئيس طلال إدريس وعن الشركة مدير التسويق إيثار الحسن.

وقال طلال إدريس إن الاتفاقية تهدف إلى توفير خيارات أكثر للتنقل للمستفيدين من خدمات الجمعية لتيسير نقل أكثر من 200 مريض بالفشل الكلوي ترعاهم الجمعية من وإلى مراكز غسيل الكلى فضلاً عن ضمان حصول المرضى على وسيلة مواصلات موثوقة وأسعار معقولة، وبما يقدر بنحو 300 ألف ريال كدعم من أوبر للمستفيدين من أعمال الجمعية.

وقال إن الجمعية احتضنت 900 من الأيتام خلال مسيرة البر في دور الإيواء التابعة لها، كما كفلت أكثر من 2000 أسرة محتاجة، وتعالج نحو 290 مريضاً بالفشل الكلوي، حيث بلغت عدد جلسات الغسيل الكلوي سنوياً نحو 40 ألف جلسة في المراكز التابعة لها.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية صالح التركي أن العمل التطوعي لم يعد مرتبطاً بفرد أو قطاعات، وإنما أصبح العمل التطوعي مسؤولية كل القطاعات العامة والخاصة كجزء من المسؤولية المجتمعية وتقديم الخدمات التطوعية على أعلى درجة من الكفاءة.

وشكر التركي شركة أوبر على جهودها المميزة في تقديم الخدمات للمستفيدين من الجمعية كجزء من العمل المجتمعي والإنساني.

فيما أعربت مديرة التسويق في أوبر إيثار الحسن عن سعادتها بتوقيع هذه الاتفاقية مع جمعية البر في جدة، والتزامها بتقديم الدعم والعطاء لكافة فئات المجتمع إلى جانب تحقيق الهدف في مجال التنقل بكل سهولة ومرونة، لافتة إلى أن جمعية البر كانت خياراً طبيعياً للشراكة التي نأمل من خلالها استخدام التكنولوجيا لجعل التنقل متاحاً بشكل يسر وأسعار معقولة لمن هم في أمس الحاجة إليها.

حضر توقيع الاتفاقية عضو مجلس الإدارة سعيد آل مشرف ومدير الجمعية خالد الهويدي وعدد من القائمين على الجمعية والشركة.