السعودية تعرب عن أملها في استقرار الأوضاع بأفغانستان

دعت طالبان وجميع الأطراف إلى حفظ الأرواح والممتلكات

أكدت المملكة العربية السعودية أنها تتابع باهتمام الأحداث الجارية في جمهورية أفغانستان الإسلامية الشقيقة.

وأعرب المندوب الدائم للمملكة بجنيف الدكتور عبدالعزيز الواصل، في كلمة ألقاها أمام الجلسة الطارئة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف, عن أمل المملكة في استقرار الأوضاع في أفغانستان بأسرع وقت، وأن تعمل حركة طالبان وكل الأطراف الأفغانية على حفظ الأمن والاستقرار والأرواح والممتلكات، والعمل من أجل إعلاء مصلحة الشعب الأفغاني ونبذ العنف وإحلال السلام الدائم من أجل تحقيق تطلعات الشعب الأفغاني وآماله في الاستقرار والعيش الكريم.


‎وأكد "الواصل" أن المملكة تؤيد جهود إحلال السلام بما يعزز حماية واحترام حقوق الإنسان.

وأشار إلى أن المملكة تؤكد وقوفها إلى جانب الشعب الأفغاني الشقيق وخياراته التي يقررها بنفسه دون تدخل من أحد.

اعلان
السعودية تعرب عن أملها في استقرار الأوضاع بأفغانستان
سبق

أكدت المملكة العربية السعودية أنها تتابع باهتمام الأحداث الجارية في جمهورية أفغانستان الإسلامية الشقيقة.

وأعرب المندوب الدائم للمملكة بجنيف الدكتور عبدالعزيز الواصل، في كلمة ألقاها أمام الجلسة الطارئة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف, عن أمل المملكة في استقرار الأوضاع في أفغانستان بأسرع وقت، وأن تعمل حركة طالبان وكل الأطراف الأفغانية على حفظ الأمن والاستقرار والأرواح والممتلكات، والعمل من أجل إعلاء مصلحة الشعب الأفغاني ونبذ العنف وإحلال السلام الدائم من أجل تحقيق تطلعات الشعب الأفغاني وآماله في الاستقرار والعيش الكريم.


‎وأكد "الواصل" أن المملكة تؤيد جهود إحلال السلام بما يعزز حماية واحترام حقوق الإنسان.

وأشار إلى أن المملكة تؤكد وقوفها إلى جانب الشعب الأفغاني الشقيق وخياراته التي يقررها بنفسه دون تدخل من أحد.

25 أغسطس 2021 - 17 محرّم 1443
01:25 AM

السعودية تعرب عن أملها في استقرار الأوضاع بأفغانستان

دعت طالبان وجميع الأطراف إلى حفظ الأرواح والممتلكات

A A A
2
3,203

أكدت المملكة العربية السعودية أنها تتابع باهتمام الأحداث الجارية في جمهورية أفغانستان الإسلامية الشقيقة.

وأعرب المندوب الدائم للمملكة بجنيف الدكتور عبدالعزيز الواصل، في كلمة ألقاها أمام الجلسة الطارئة لمجلس حقوق الإنسان في جنيف, عن أمل المملكة في استقرار الأوضاع في أفغانستان بأسرع وقت، وأن تعمل حركة طالبان وكل الأطراف الأفغانية على حفظ الأمن والاستقرار والأرواح والممتلكات، والعمل من أجل إعلاء مصلحة الشعب الأفغاني ونبذ العنف وإحلال السلام الدائم من أجل تحقيق تطلعات الشعب الأفغاني وآماله في الاستقرار والعيش الكريم.


‎وأكد "الواصل" أن المملكة تؤيد جهود إحلال السلام بما يعزز حماية واحترام حقوق الإنسان.

وأشار إلى أن المملكة تؤكد وقوفها إلى جانب الشعب الأفغاني الشقيق وخياراته التي يقررها بنفسه دون تدخل من أحد.