تعرّف على طلبات والد "الشهيد" التي أجابها ولي العهد بـ"على خشمي"

أثناء استقباله أسر الشهداء في الديوان الملكي

روى والد الشهيد "متعب العازمي" لـ"سبق" قصة الصورة التي أجابه فيها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالإشارة "على خشمي"، وحظيت بتداول واسع بين أوساط المجتمع وهاظت قريحة عدد من الشعراء المعروفين.


ويقول "مسيفر العازمي" إنه تلقى دعوة كريمة من ولي العهد ضمن أسر شهداء الوطن، وقد ساعدته الظروف بالتشرف بالحضور والسلام على سموه، وإيماناً منه بتلمس ولاة الأمر لحوائج أبناء شعبهم وخاصة أسر الشهداء، طلب من سموه تأمين منزل لأبناء ابنه الشهيد ونقل ابنه الآخر لمحافظة عفيف، ليقوم برعاية شؤونه بعد أن تقدم به العمر، فما كان من ولي العهد إلا أن أجابه بالقول "على خشمي".
وقدم "العازمي" امتنانه الكبير للرعاية الكريمة التي يلقاها أسر الشهداء من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، وحرصهما الدؤوب على رعاية شؤونهم وتبجيلهم وكافة أبناء شعبهم.


يذكر أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، التقى مساء الثلاثاء الفائت في الديوان الملكي عدداً من أُسر شهداء الواجب، ونقل لهم تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله، واعتزازه رعاه الله بما قدمه شهداء الواجب من مختلف قطاعات القوات المسلحة والأمنية من تضحيات مشرفة دفاعًا عن دينهم ووطنهم وأمتهم، مثمنًا عاليًا هذه التضحيات التي ستظل على الدوام محل اعتزاز القيادة والوطن بكل مكوناته.

بالصور .. ولي العهد يلتقي عددًا من أُسر شهداء الواجب بحضور القيادات الأمنية والعسكرية لقطة "على خشمي" التلقائية لولي العهد تؤكد قربه واهتمامه بمطالب المواطنين "#شهداء_الوطن_في_قلب_محمد": رسائل قرب واعتزاز.. "اعتبروني محل الأخ والابن والوالد"
اعلان
تعرّف على طلبات والد "الشهيد" التي أجابها ولي العهد بـ"على خشمي"
سبق

روى والد الشهيد "متعب العازمي" لـ"سبق" قصة الصورة التي أجابه فيها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالإشارة "على خشمي"، وحظيت بتداول واسع بين أوساط المجتمع وهاظت قريحة عدد من الشعراء المعروفين.


ويقول "مسيفر العازمي" إنه تلقى دعوة كريمة من ولي العهد ضمن أسر شهداء الوطن، وقد ساعدته الظروف بالتشرف بالحضور والسلام على سموه، وإيماناً منه بتلمس ولاة الأمر لحوائج أبناء شعبهم وخاصة أسر الشهداء، طلب من سموه تأمين منزل لأبناء ابنه الشهيد ونقل ابنه الآخر لمحافظة عفيف، ليقوم برعاية شؤونه بعد أن تقدم به العمر، فما كان من ولي العهد إلا أن أجابه بالقول "على خشمي".
وقدم "العازمي" امتنانه الكبير للرعاية الكريمة التي يلقاها أسر الشهداء من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، وحرصهما الدؤوب على رعاية شؤونهم وتبجيلهم وكافة أبناء شعبهم.


يذكر أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، التقى مساء الثلاثاء الفائت في الديوان الملكي عدداً من أُسر شهداء الواجب، ونقل لهم تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله، واعتزازه رعاه الله بما قدمه شهداء الواجب من مختلف قطاعات القوات المسلحة والأمنية من تضحيات مشرفة دفاعًا عن دينهم ووطنهم وأمتهم، مثمنًا عاليًا هذه التضحيات التي ستظل على الدوام محل اعتزاز القيادة والوطن بكل مكوناته.

16 نوفمبر 2018 - 8 ربيع الأول 1440
07:57 PM
اخر تعديل
10 أكتوبر 2019 - 11 صفر 1441
03:25 AM

تعرّف على طلبات والد "الشهيد" التي أجابها ولي العهد بـ"على خشمي"

أثناء استقباله أسر الشهداء في الديوان الملكي

A A A
45
224,199

روى والد الشهيد "متعب العازمي" لـ"سبق" قصة الصورة التي أجابه فيها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بالإشارة "على خشمي"، وحظيت بتداول واسع بين أوساط المجتمع وهاظت قريحة عدد من الشعراء المعروفين.


ويقول "مسيفر العازمي" إنه تلقى دعوة كريمة من ولي العهد ضمن أسر شهداء الوطن، وقد ساعدته الظروف بالتشرف بالحضور والسلام على سموه، وإيماناً منه بتلمس ولاة الأمر لحوائج أبناء شعبهم وخاصة أسر الشهداء، طلب من سموه تأمين منزل لأبناء ابنه الشهيد ونقل ابنه الآخر لمحافظة عفيف، ليقوم برعاية شؤونه بعد أن تقدم به العمر، فما كان من ولي العهد إلا أن أجابه بالقول "على خشمي".
وقدم "العازمي" امتنانه الكبير للرعاية الكريمة التي يلقاها أسر الشهداء من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين، وحرصهما الدؤوب على رعاية شؤونهم وتبجيلهم وكافة أبناء شعبهم.


يذكر أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، التقى مساء الثلاثاء الفائت في الديوان الملكي عدداً من أُسر شهداء الواجب، ونقل لهم تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أيده الله، واعتزازه رعاه الله بما قدمه شهداء الواجب من مختلف قطاعات القوات المسلحة والأمنية من تضحيات مشرفة دفاعًا عن دينهم ووطنهم وأمتهم، مثمنًا عاليًا هذه التضحيات التي ستظل على الدوام محل اعتزاز القيادة والوطن بكل مكوناته.