مهرجان "أفلام السعودية" ينطلق مطلع يوليو محتفيًا بالصحراء عبر 57 فيلمًا

ضمن دورته السابعة لعام 2021م

ينطلق مهرجان أفلام السعودية في دورته السابعة بتنظيم من جمعية الثقافة والفنون بالدمام، بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، وبدعم من هيئة الأفلام التابعة لوزارة الثقافة، وذلك في الفترة من 21 -27 ذي القعدة 1442هـ الموافق (1 -7 يوليو 2021م)، بحضور نخبة من صنّاع الأفلام والنجوم المحليين والخليجيين والعالميين.

ويأتي مهرجان أفلام السعودية، الذي سيستمر على مدى 7 أيام في مواقع متعددة بمركز "إثراء"، ليعرض روائع السينما السعودية التي تتنافس على نيل جوائز المهرجان من خلال باقة من الأفلام التي تصل إلى 36 فيلمًا سعوديًا، و21 فيلمًا خليجيًا، وذلك تعزيزًا للترابط الفكري والمعرفي، وخلق بيئة لتبادل الأفكار بين المبدعين في صناعة الأفلام.

ويهدف المهرجان إلى رفع مستوى التنافسية والإنتاجية بين صنّاع الأفلام، حيث تتنافس الأفلام بهدف الحصول على جوائز النخلة الذهبية، ونيل مكافآت مالية تصل إلى 75 ألف ريال لأفضل فيلم طويل، إلى جانب الحصول على 30 ألف ريال لأفضل فيلم قصير، وأفضل فيلم وثائقي، إضافةً إلى 25 ألف ريال تُقدم لأفضل ممثل وممثلة، وأفضل موسيقي ومصوّر سينمائي، علاوةً على تكريم لجنة التحكيم الذهبية وحصولها على 25 ألف ريال.

ومن المنتظر أن يُكرّم مهرجان أفلام السعودية شخصيتين سينمائيتين رائدتين، في مجال الإنتاج السينمائي وهما، الكاتب السينمائي والناقد والمخرج والمنتج السعودي، ورئيس الإنتاج السابق في المعهد البريطاني للأفلام (BFI)، مأمون حسن، والمخرج والمنتج البحريني والرائد في صناعة الأفلام، الدكتور بسام الذوادي، حيث سيتم تقديم نخلة المهرجان الذهبية لهما؛ تقديرًا لمسيرتهما الفنية.

ويبرز مهرجان أفلام السعودية، سينما الصحراء في عمل فني تفاعلي مستوحى من جبل طويق بأصالته ورسوخه، إضافةً إلى استعداد المهرجان لإصدار كتاب تحت عنوان "السينما والصحراء ودليله"، الذي يجمع عددًا من البحوث والمقالات والدراسات، كما يقدم مخيال الصحراء لقاءات مستمرة بمجموعة من الرحّالة والمصورين الذين وثّقوا جماليات الكتاب، وسيتم الإعلان عن الفائزين بجائزة أفضل 5سيناريوهات، والمتأهلين لمعمل تطوير السيناريو.

وسيدشّن المهرجان في نسخته الحالية، وللمرة الأولى "سوق الإنتاج"، الذي يضمّ 24 شركة إنتاج محلية وعربية وعالمية، حيث ستستقبل شركات الإنتاج مشاريع الأفلام الطويلة خلال فترة المهرجان؛ لتمنحها فرصة التمويل للتطوير أو الإنتاج، ويأتي هذا المسار امتدادًا لرؤية المهرجان ليكون حلقة الوصل، ومنصة تعاقدية لدعم القطاع، وحافزًا رئيسيًا لازدهار صناعة الأفلام في المملكة.

وسيعرض المهرجان 36 فيلمًا سعوديًا ما بين أفلام مرشحة للنخلة الذهبية، وأفلام موازية قصيرة وطويلة، تتيح للجمهور ملامسة القفزة الإبداعية التي وصل إليها صنّاع الأفلام في فترة وجيزة عبر حبكات متنوعة في مواضيعها ومنعطفاتها وقوالبها التي تحمل الكثير من الثقافة والأصالة في طابعها، إضافةً إلى 21 فيلمًا خليجيًا؛ لتعزيز الترابط الفكري والمعرفي.

وسيقدم المهرجان 4 ورش تدريبية في المجال السينمائي ما بين القانون والتصوير والكتابة والإنتاج، و3 ندوات ثقافية مع خبراء في النقد السينمائي والأفلام المستقلة وسينما الصحراء، كما سيتم نشر 6 كتب، تشمل كتبًا مطبوعة ونسخًا رقمية ضمن مسار الإصدارات المعرفية لهذا العام، وسيتم عرض جميع البرامج عبر قناة المهرجان على اليوتيوب.

الجدير بالذكر أن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يعد أحد دور إنتاج الأفلام الرائدة في السعودية، حيث أنتج 20 فيلمًا حصلوا على 15 جائزة محلية وعالمية، كما يقدم المركز دعمًا لصناعة الأفلام في المملكة، وهو الأمر الذي أدّى إلى ظهور العديد من الإنتاجات التي نالت الأوسمة والجوائز من مهرجانات أفلام محلية وعالمية.

اعلان
مهرجان "أفلام السعودية" ينطلق مطلع يوليو محتفيًا بالصحراء عبر 57 فيلمًا
سبق

ينطلق مهرجان أفلام السعودية في دورته السابعة بتنظيم من جمعية الثقافة والفنون بالدمام، بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، وبدعم من هيئة الأفلام التابعة لوزارة الثقافة، وذلك في الفترة من 21 -27 ذي القعدة 1442هـ الموافق (1 -7 يوليو 2021م)، بحضور نخبة من صنّاع الأفلام والنجوم المحليين والخليجيين والعالميين.

ويأتي مهرجان أفلام السعودية، الذي سيستمر على مدى 7 أيام في مواقع متعددة بمركز "إثراء"، ليعرض روائع السينما السعودية التي تتنافس على نيل جوائز المهرجان من خلال باقة من الأفلام التي تصل إلى 36 فيلمًا سعوديًا، و21 فيلمًا خليجيًا، وذلك تعزيزًا للترابط الفكري والمعرفي، وخلق بيئة لتبادل الأفكار بين المبدعين في صناعة الأفلام.

ويهدف المهرجان إلى رفع مستوى التنافسية والإنتاجية بين صنّاع الأفلام، حيث تتنافس الأفلام بهدف الحصول على جوائز النخلة الذهبية، ونيل مكافآت مالية تصل إلى 75 ألف ريال لأفضل فيلم طويل، إلى جانب الحصول على 30 ألف ريال لأفضل فيلم قصير، وأفضل فيلم وثائقي، إضافةً إلى 25 ألف ريال تُقدم لأفضل ممثل وممثلة، وأفضل موسيقي ومصوّر سينمائي، علاوةً على تكريم لجنة التحكيم الذهبية وحصولها على 25 ألف ريال.

ومن المنتظر أن يُكرّم مهرجان أفلام السعودية شخصيتين سينمائيتين رائدتين، في مجال الإنتاج السينمائي وهما، الكاتب السينمائي والناقد والمخرج والمنتج السعودي، ورئيس الإنتاج السابق في المعهد البريطاني للأفلام (BFI)، مأمون حسن، والمخرج والمنتج البحريني والرائد في صناعة الأفلام، الدكتور بسام الذوادي، حيث سيتم تقديم نخلة المهرجان الذهبية لهما؛ تقديرًا لمسيرتهما الفنية.

ويبرز مهرجان أفلام السعودية، سينما الصحراء في عمل فني تفاعلي مستوحى من جبل طويق بأصالته ورسوخه، إضافةً إلى استعداد المهرجان لإصدار كتاب تحت عنوان "السينما والصحراء ودليله"، الذي يجمع عددًا من البحوث والمقالات والدراسات، كما يقدم مخيال الصحراء لقاءات مستمرة بمجموعة من الرحّالة والمصورين الذين وثّقوا جماليات الكتاب، وسيتم الإعلان عن الفائزين بجائزة أفضل 5سيناريوهات، والمتأهلين لمعمل تطوير السيناريو.

وسيدشّن المهرجان في نسخته الحالية، وللمرة الأولى "سوق الإنتاج"، الذي يضمّ 24 شركة إنتاج محلية وعربية وعالمية، حيث ستستقبل شركات الإنتاج مشاريع الأفلام الطويلة خلال فترة المهرجان؛ لتمنحها فرصة التمويل للتطوير أو الإنتاج، ويأتي هذا المسار امتدادًا لرؤية المهرجان ليكون حلقة الوصل، ومنصة تعاقدية لدعم القطاع، وحافزًا رئيسيًا لازدهار صناعة الأفلام في المملكة.

وسيعرض المهرجان 36 فيلمًا سعوديًا ما بين أفلام مرشحة للنخلة الذهبية، وأفلام موازية قصيرة وطويلة، تتيح للجمهور ملامسة القفزة الإبداعية التي وصل إليها صنّاع الأفلام في فترة وجيزة عبر حبكات متنوعة في مواضيعها ومنعطفاتها وقوالبها التي تحمل الكثير من الثقافة والأصالة في طابعها، إضافةً إلى 21 فيلمًا خليجيًا؛ لتعزيز الترابط الفكري والمعرفي.

وسيقدم المهرجان 4 ورش تدريبية في المجال السينمائي ما بين القانون والتصوير والكتابة والإنتاج، و3 ندوات ثقافية مع خبراء في النقد السينمائي والأفلام المستقلة وسينما الصحراء، كما سيتم نشر 6 كتب، تشمل كتبًا مطبوعة ونسخًا رقمية ضمن مسار الإصدارات المعرفية لهذا العام، وسيتم عرض جميع البرامج عبر قناة المهرجان على اليوتيوب.

الجدير بالذكر أن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يعد أحد دور إنتاج الأفلام الرائدة في السعودية، حيث أنتج 20 فيلمًا حصلوا على 15 جائزة محلية وعالمية، كما يقدم المركز دعمًا لصناعة الأفلام في المملكة، وهو الأمر الذي أدّى إلى ظهور العديد من الإنتاجات التي نالت الأوسمة والجوائز من مهرجانات أفلام محلية وعالمية.

29 يونيو 2021 - 19 ذو القعدة 1442
05:46 PM

مهرجان "أفلام السعودية" ينطلق مطلع يوليو محتفيًا بالصحراء عبر 57 فيلمًا

ضمن دورته السابعة لعام 2021م

A A A
1
964

ينطلق مهرجان أفلام السعودية في دورته السابعة بتنظيم من جمعية الثقافة والفنون بالدمام، بالشراكة مع مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء)، وبدعم من هيئة الأفلام التابعة لوزارة الثقافة، وذلك في الفترة من 21 -27 ذي القعدة 1442هـ الموافق (1 -7 يوليو 2021م)، بحضور نخبة من صنّاع الأفلام والنجوم المحليين والخليجيين والعالميين.

ويأتي مهرجان أفلام السعودية، الذي سيستمر على مدى 7 أيام في مواقع متعددة بمركز "إثراء"، ليعرض روائع السينما السعودية التي تتنافس على نيل جوائز المهرجان من خلال باقة من الأفلام التي تصل إلى 36 فيلمًا سعوديًا، و21 فيلمًا خليجيًا، وذلك تعزيزًا للترابط الفكري والمعرفي، وخلق بيئة لتبادل الأفكار بين المبدعين في صناعة الأفلام.

ويهدف المهرجان إلى رفع مستوى التنافسية والإنتاجية بين صنّاع الأفلام، حيث تتنافس الأفلام بهدف الحصول على جوائز النخلة الذهبية، ونيل مكافآت مالية تصل إلى 75 ألف ريال لأفضل فيلم طويل، إلى جانب الحصول على 30 ألف ريال لأفضل فيلم قصير، وأفضل فيلم وثائقي، إضافةً إلى 25 ألف ريال تُقدم لأفضل ممثل وممثلة، وأفضل موسيقي ومصوّر سينمائي، علاوةً على تكريم لجنة التحكيم الذهبية وحصولها على 25 ألف ريال.

ومن المنتظر أن يُكرّم مهرجان أفلام السعودية شخصيتين سينمائيتين رائدتين، في مجال الإنتاج السينمائي وهما، الكاتب السينمائي والناقد والمخرج والمنتج السعودي، ورئيس الإنتاج السابق في المعهد البريطاني للأفلام (BFI)، مأمون حسن، والمخرج والمنتج البحريني والرائد في صناعة الأفلام، الدكتور بسام الذوادي، حيث سيتم تقديم نخلة المهرجان الذهبية لهما؛ تقديرًا لمسيرتهما الفنية.

ويبرز مهرجان أفلام السعودية، سينما الصحراء في عمل فني تفاعلي مستوحى من جبل طويق بأصالته ورسوخه، إضافةً إلى استعداد المهرجان لإصدار كتاب تحت عنوان "السينما والصحراء ودليله"، الذي يجمع عددًا من البحوث والمقالات والدراسات، كما يقدم مخيال الصحراء لقاءات مستمرة بمجموعة من الرحّالة والمصورين الذين وثّقوا جماليات الكتاب، وسيتم الإعلان عن الفائزين بجائزة أفضل 5سيناريوهات، والمتأهلين لمعمل تطوير السيناريو.

وسيدشّن المهرجان في نسخته الحالية، وللمرة الأولى "سوق الإنتاج"، الذي يضمّ 24 شركة إنتاج محلية وعربية وعالمية، حيث ستستقبل شركات الإنتاج مشاريع الأفلام الطويلة خلال فترة المهرجان؛ لتمنحها فرصة التمويل للتطوير أو الإنتاج، ويأتي هذا المسار امتدادًا لرؤية المهرجان ليكون حلقة الوصل، ومنصة تعاقدية لدعم القطاع، وحافزًا رئيسيًا لازدهار صناعة الأفلام في المملكة.

وسيعرض المهرجان 36 فيلمًا سعوديًا ما بين أفلام مرشحة للنخلة الذهبية، وأفلام موازية قصيرة وطويلة، تتيح للجمهور ملامسة القفزة الإبداعية التي وصل إليها صنّاع الأفلام في فترة وجيزة عبر حبكات متنوعة في مواضيعها ومنعطفاتها وقوالبها التي تحمل الكثير من الثقافة والأصالة في طابعها، إضافةً إلى 21 فيلمًا خليجيًا؛ لتعزيز الترابط الفكري والمعرفي.

وسيقدم المهرجان 4 ورش تدريبية في المجال السينمائي ما بين القانون والتصوير والكتابة والإنتاج، و3 ندوات ثقافية مع خبراء في النقد السينمائي والأفلام المستقلة وسينما الصحراء، كما سيتم نشر 6 كتب، تشمل كتبًا مطبوعة ونسخًا رقمية ضمن مسار الإصدارات المعرفية لهذا العام، وسيتم عرض جميع البرامج عبر قناة المهرجان على اليوتيوب.

الجدير بالذكر أن مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) يعد أحد دور إنتاج الأفلام الرائدة في السعودية، حيث أنتج 20 فيلمًا حصلوا على 15 جائزة محلية وعالمية، كما يقدم المركز دعمًا لصناعة الأفلام في المملكة، وهو الأمر الذي أدّى إلى ظهور العديد من الإنتاجات التي نالت الأوسمة والجوائز من مهرجانات أفلام محلية وعالمية.