هيئة الاتصالات تعلن تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية

تمكّن المستخدمين من "التحكم فيها وحجبها وتصنيف الأنواع"

أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم، تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية؛ بهدف تحسين البيئة التنظيمية للرسائل الدعائية والحد من الإزعاج الذي يحدث بسبب تلك الرسائل.

وتساهم ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية في تمكين مستخدمي خدمات الاتصالات من التحكم بالرسائل الدعائية الواردة وحجب الرسائل غير المرغوب باستقبالها، وتصنيف أنواع الرسائل الأخرى غير الدعائية بشكل أوضح لمقدمي الخدمة والمستخدمين بحيث يتأكد وصولها لجميع المستخدمين.

وقالت "الهيئة": مراحل تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية المستمرة منذ عام 1431هـ، شملت إصدار النسخة الأولى من تلك الضوابط وصولاً إلى تدشين خدمة التحكم في استقبال الرسائل النصية الدعائية لعموم المستخدمين.

وأضافت أنها تميزت بتوفير ثلاثة خيارات للمستخدم تمكنه من منع استقبال جميع الرسائل الدعائية ، أو منع استقبالها من مرسلين محددين والاستمرار باستقبال الرسائل الدعائية من غيرهم، أو الاستمرار بالوضع الافتراضي باستقبال جميع الرسائل الدعائية.

وأكدت "الهيئة" أن خدمة منع الرسائل الدعائية لا تؤثر على استقبال الرسائل النصية ذات المحتوى الخدمي والتي ترسل لمستخدم محدد بغرض تزويده بخدمة متعاقد بشأنها أو إحاطته بعمليات تمت على تلك الخدمة أو تقديم بلاغ كمواعيد المستشفيات وغيرها، أو بغرض توثيق حيازته للرقم المتنقل.

ودعت "الهيئة" الراغبين في الاطلاع على تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية إلى زيارة موقعها الإلكتروني "www.citc.gov.sa".

اعلان
هيئة الاتصالات تعلن تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية
سبق

أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم، تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية؛ بهدف تحسين البيئة التنظيمية للرسائل الدعائية والحد من الإزعاج الذي يحدث بسبب تلك الرسائل.

وتساهم ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية في تمكين مستخدمي خدمات الاتصالات من التحكم بالرسائل الدعائية الواردة وحجب الرسائل غير المرغوب باستقبالها، وتصنيف أنواع الرسائل الأخرى غير الدعائية بشكل أوضح لمقدمي الخدمة والمستخدمين بحيث يتأكد وصولها لجميع المستخدمين.

وقالت "الهيئة": مراحل تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية المستمرة منذ عام 1431هـ، شملت إصدار النسخة الأولى من تلك الضوابط وصولاً إلى تدشين خدمة التحكم في استقبال الرسائل النصية الدعائية لعموم المستخدمين.

وأضافت أنها تميزت بتوفير ثلاثة خيارات للمستخدم تمكنه من منع استقبال جميع الرسائل الدعائية ، أو منع استقبالها من مرسلين محددين والاستمرار باستقبال الرسائل الدعائية من غيرهم، أو الاستمرار بالوضع الافتراضي باستقبال جميع الرسائل الدعائية.

وأكدت "الهيئة" أن خدمة منع الرسائل الدعائية لا تؤثر على استقبال الرسائل النصية ذات المحتوى الخدمي والتي ترسل لمستخدم محدد بغرض تزويده بخدمة متعاقد بشأنها أو إحاطته بعمليات تمت على تلك الخدمة أو تقديم بلاغ كمواعيد المستشفيات وغيرها، أو بغرض توثيق حيازته للرقم المتنقل.

ودعت "الهيئة" الراغبين في الاطلاع على تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية إلى زيارة موقعها الإلكتروني "www.citc.gov.sa".

31 يوليو 2018 - 18 ذو القعدة 1439
03:02 PM

هيئة الاتصالات تعلن تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية

تمكّن المستخدمين من "التحكم فيها وحجبها وتصنيف الأنواع"

A A A
7
3,483

أعلنت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم، تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية؛ بهدف تحسين البيئة التنظيمية للرسائل الدعائية والحد من الإزعاج الذي يحدث بسبب تلك الرسائل.

وتساهم ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية في تمكين مستخدمي خدمات الاتصالات من التحكم بالرسائل الدعائية الواردة وحجب الرسائل غير المرغوب باستقبالها، وتصنيف أنواع الرسائل الأخرى غير الدعائية بشكل أوضح لمقدمي الخدمة والمستخدمين بحيث يتأكد وصولها لجميع المستخدمين.

وقالت "الهيئة": مراحل تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية المستمرة منذ عام 1431هـ، شملت إصدار النسخة الأولى من تلك الضوابط وصولاً إلى تدشين خدمة التحكم في استقبال الرسائل النصية الدعائية لعموم المستخدمين.

وأضافت أنها تميزت بتوفير ثلاثة خيارات للمستخدم تمكنه من منع استقبال جميع الرسائل الدعائية ، أو منع استقبالها من مرسلين محددين والاستمرار باستقبال الرسائل الدعائية من غيرهم، أو الاستمرار بالوضع الافتراضي باستقبال جميع الرسائل الدعائية.

وأكدت "الهيئة" أن خدمة منع الرسائل الدعائية لا تؤثر على استقبال الرسائل النصية ذات المحتوى الخدمي والتي ترسل لمستخدم محدد بغرض تزويده بخدمة متعاقد بشأنها أو إحاطته بعمليات تمت على تلك الخدمة أو تقديم بلاغ كمواعيد المستشفيات وغيرها، أو بغرض توثيق حيازته للرقم المتنقل.

ودعت "الهيئة" الراغبين في الاطلاع على تحديث ضوابط الحد من الرسائل الاقتحامية إلى زيارة موقعها الإلكتروني "www.citc.gov.sa".