"وكيل محايل" ينقل تعازي القيادة لأسرة الشهيد الجندي أول "يوسف آل عقيل"

اُستشهد بالحد الجنوبي ودُفن بمسقط رأسه بقرية مناظر

تقدم وكيل محافظة محايل عسير علي بن إبراهيم الفلقي، المصلين على الشهيد الجندي يوسف بن إبراهيم محمد آل عقيل، أحد منسوبي اللواء الثاني عشر بتبوك، والملحق باللواء الحادي عشر بجازان، والذي اُستشهد بالحد الجنوبي ونقله الطيران العسكري إلى مسقط رأسه محايل.

ونقل "الفلقي" تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، وأمير منطقة عسير، ونائبه -حفظهم الله- لأسرة الشهيد، ودعا الله أن يسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وقال "الفلقي": "الشهيد فخر للوطن وفقده مصاب للجميع".

وعبّر ذوو الشهيد عن عظيم فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم مدافعًا عن دينه ووطنه.

وكان جثمان الشهيد "آل عقيل" وصل صباح اليوم محايل عبر الطيران العسكري الذي أقله من الحد الجنوبي.

والشهيد "آل عقيل" يبلغ من العمر 22 عامًا، وله من الإخوة ستة ذكور اثنان منهم يعملون بالجيش، ووالداه على قيد الحياة.

اعلان
"وكيل محايل" ينقل تعازي القيادة لأسرة الشهيد الجندي أول "يوسف آل عقيل"
سبق

تقدم وكيل محافظة محايل عسير علي بن إبراهيم الفلقي، المصلين على الشهيد الجندي يوسف بن إبراهيم محمد آل عقيل، أحد منسوبي اللواء الثاني عشر بتبوك، والملحق باللواء الحادي عشر بجازان، والذي اُستشهد بالحد الجنوبي ونقله الطيران العسكري إلى مسقط رأسه محايل.

ونقل "الفلقي" تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، وأمير منطقة عسير، ونائبه -حفظهم الله- لأسرة الشهيد، ودعا الله أن يسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وقال "الفلقي": "الشهيد فخر للوطن وفقده مصاب للجميع".

وعبّر ذوو الشهيد عن عظيم فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم مدافعًا عن دينه ووطنه.

وكان جثمان الشهيد "آل عقيل" وصل صباح اليوم محايل عبر الطيران العسكري الذي أقله من الحد الجنوبي.

والشهيد "آل عقيل" يبلغ من العمر 22 عامًا، وله من الإخوة ستة ذكور اثنان منهم يعملون بالجيش، ووالداه على قيد الحياة.

16 إبريل 2018 - 30 رجب 1439
10:49 PM

"وكيل محايل" ينقل تعازي القيادة لأسرة الشهيد الجندي أول "يوسف آل عقيل"

اُستشهد بالحد الجنوبي ودُفن بمسقط رأسه بقرية مناظر

A A A
12
30,935

تقدم وكيل محافظة محايل عسير علي بن إبراهيم الفلقي، المصلين على الشهيد الجندي يوسف بن إبراهيم محمد آل عقيل، أحد منسوبي اللواء الثاني عشر بتبوك، والملحق باللواء الحادي عشر بجازان، والذي اُستشهد بالحد الجنوبي ونقله الطيران العسكري إلى مسقط رأسه محايل.

ونقل "الفلقي" تعازي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده، وأمير منطقة عسير، ونائبه -حفظهم الله- لأسرة الشهيد، ودعا الله أن يسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وقال "الفلقي": "الشهيد فخر للوطن وفقده مصاب للجميع".

وعبّر ذوو الشهيد عن عظيم فخرهم واعتزازهم باستشهاد ابنهم مدافعًا عن دينه ووطنه.

وكان جثمان الشهيد "آل عقيل" وصل صباح اليوم محايل عبر الطيران العسكري الذي أقله من الحد الجنوبي.

والشهيد "آل عقيل" يبلغ من العمر 22 عامًا، وله من الإخوة ستة ذكور اثنان منهم يعملون بالجيش، ووالداه على قيد الحياة.