اقتراح بريطاني للقضاء "نهائياً" على إدمان الأطفال للإنترنت

يهدف إلى الحد من الآثار السلبية لهذه المواقع على النشء

اقترحت الحكومة البريطانية تحديد أوقات معينة للأطفال، يمكنهم خلالها فقط استخدام مواقع التواصل الاجتماعي؛ للحد من الآثار السلبية لهذه المواقع على النشء.

وقال وزير الثقافة البريطاني مات هانكوك: إن من الممكن وضع أزمنة محددة للأطفال لتصفح مواقع مثل "فيسبوك" و"إنستجرام" و"سنابشات"، حسب أعمارهم.

وأوضح الوزير: "هناك قلق حقيقي بشأن الوقت الذي يتعرض خلاله الأطفال إلى الشاشات والتأثير السلبي الذي قد يحدث على حياتهم" وفق "سكاي نيوز".

وتابع: "بالنسبة للبالغين؛ من غير الضروري تحديد الوقت المقضيّ على منصات التواصل الاجتماعي؛ لكن بالنسبة للأعمار المختلفة فمن الصحيح أن يكون هناك وقت محدد".

وتشترط وسائل التواصل بالفعل أن يكون سن صاحب الحساب 13 عاماً على الأقل؛ لكن الأطفال قد يلتفّون على هذه النقطة بإدخال تاريخ ميلاد مزيف؛ إلا أن هناك بعض المواقع يمكن أن تتعرف على الأعمار التقديرية لمستخدميها؛ لا سيما الأطفال، عن طريق عادات التصفح.

وفي بريطانيا، كشف إحصاء أُجرِيَ العام الماضي، أن 83% من الأطفال في عمر من 12 إلى 18 عاماً، و39% من أعمار 8 إلى 11 عاماً، لديهم هواتف ذكية خاصة بهم.

ومن المجموعتين؛ يمتلك 74% من أعمار 12 إلى 18 عاماً حسابات على مواقع التواصل؛ مقارنة بـ23% لأعمار من 8 إلى 11.

اعلان
اقتراح بريطاني للقضاء "نهائياً" على إدمان الأطفال للإنترنت
سبق

اقترحت الحكومة البريطانية تحديد أوقات معينة للأطفال، يمكنهم خلالها فقط استخدام مواقع التواصل الاجتماعي؛ للحد من الآثار السلبية لهذه المواقع على النشء.

وقال وزير الثقافة البريطاني مات هانكوك: إن من الممكن وضع أزمنة محددة للأطفال لتصفح مواقع مثل "فيسبوك" و"إنستجرام" و"سنابشات"، حسب أعمارهم.

وأوضح الوزير: "هناك قلق حقيقي بشأن الوقت الذي يتعرض خلاله الأطفال إلى الشاشات والتأثير السلبي الذي قد يحدث على حياتهم" وفق "سكاي نيوز".

وتابع: "بالنسبة للبالغين؛ من غير الضروري تحديد الوقت المقضيّ على منصات التواصل الاجتماعي؛ لكن بالنسبة للأعمار المختلفة فمن الصحيح أن يكون هناك وقت محدد".

وتشترط وسائل التواصل بالفعل أن يكون سن صاحب الحساب 13 عاماً على الأقل؛ لكن الأطفال قد يلتفّون على هذه النقطة بإدخال تاريخ ميلاد مزيف؛ إلا أن هناك بعض المواقع يمكن أن تتعرف على الأعمار التقديرية لمستخدميها؛ لا سيما الأطفال، عن طريق عادات التصفح.

وفي بريطانيا، كشف إحصاء أُجرِيَ العام الماضي، أن 83% من الأطفال في عمر من 12 إلى 18 عاماً، و39% من أعمار 8 إلى 11 عاماً، لديهم هواتف ذكية خاصة بهم.

ومن المجموعتين؛ يمتلك 74% من أعمار 12 إلى 18 عاماً حسابات على مواقع التواصل؛ مقارنة بـ23% لأعمار من 8 إلى 11.

11 مارس 2018 - 23 جمادى الآخر 1439
10:12 AM

اقتراح بريطاني للقضاء "نهائياً" على إدمان الأطفال للإنترنت

يهدف إلى الحد من الآثار السلبية لهذه المواقع على النشء

A A A
3
4,419

اقترحت الحكومة البريطانية تحديد أوقات معينة للأطفال، يمكنهم خلالها فقط استخدام مواقع التواصل الاجتماعي؛ للحد من الآثار السلبية لهذه المواقع على النشء.

وقال وزير الثقافة البريطاني مات هانكوك: إن من الممكن وضع أزمنة محددة للأطفال لتصفح مواقع مثل "فيسبوك" و"إنستجرام" و"سنابشات"، حسب أعمارهم.

وأوضح الوزير: "هناك قلق حقيقي بشأن الوقت الذي يتعرض خلاله الأطفال إلى الشاشات والتأثير السلبي الذي قد يحدث على حياتهم" وفق "سكاي نيوز".

وتابع: "بالنسبة للبالغين؛ من غير الضروري تحديد الوقت المقضيّ على منصات التواصل الاجتماعي؛ لكن بالنسبة للأعمار المختلفة فمن الصحيح أن يكون هناك وقت محدد".

وتشترط وسائل التواصل بالفعل أن يكون سن صاحب الحساب 13 عاماً على الأقل؛ لكن الأطفال قد يلتفّون على هذه النقطة بإدخال تاريخ ميلاد مزيف؛ إلا أن هناك بعض المواقع يمكن أن تتعرف على الأعمار التقديرية لمستخدميها؛ لا سيما الأطفال، عن طريق عادات التصفح.

وفي بريطانيا، كشف إحصاء أُجرِيَ العام الماضي، أن 83% من الأطفال في عمر من 12 إلى 18 عاماً، و39% من أعمار 8 إلى 11 عاماً، لديهم هواتف ذكية خاصة بهم.

ومن المجموعتين؛ يمتلك 74% من أعمار 12 إلى 18 عاماً حسابات على مواقع التواصل؛ مقارنة بـ23% لأعمار من 8 إلى 11.