"كفاءة" ينصح بشراء مجففات الملابس المناسبة لعدد أفراد الأسرة

شدد في إطار حملته العاشرة "لتبقى" على فحصها في ورش الصيانة

شدد المركز السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" على راغبي شراء مجففات الملابس الكهربائية، بضرورة القراءة الجيدة لبطاقة كفاءة الطاقة الملصقة عليها، قبل شرائها من المعارض، مؤكداً أن المعلومات الموجودة على البطاقة تبين للعميل مدى كفاءة تلك المجففات في استهلاك الطاقة، وشراء الحجم المناسب لعدد أفراد الأسرة.

وحدد المركز في إطار حملته العاشرة "لتبقى"، التي أطلقها قبل نحو أسبوعين، طرقاً عدة، قبل وبعد شراء أجهزة مجففات الملابس، للاستفادة القصوى منها أثناء تشغيلها في المنزل، مشيراً إلى أن "اتباع هذه الطرق يضمن منع هدر الطاقة الكهربائية، ويطيل العمر الافتراضي له". وأدرج المركز "مجفف الملابس" ضمن الأجهزة الكهربائية التي تستهلك نسبة طاقة كهربائية عالية، وبالتالي تحتاج إلى تعامل خاص أثناء الشراء وبعده.

ونصح المركز كلَّ من يرغب في شراء جهاز مجفف ملابس، باختيار الحجم الذي يناسب احتياجاته الفعلية، مبينًا أن شراء مجفف أكبر من الاحتياجات يعزز هدر الطاقة، ويقلل من نسبة الاستفادة من أداء الجهاز.

وقال المركز: "بعد شراء جهاز المجفف يُنصح باتباع بعض الإرشادات المهمة التي تزيد كفاءة الجهاز، من بينها تفادي استخدام المجفف وقت الذروة، وعند تشغيله، ينصح أن يعمل بحمولته القصوى؛ حتى لا يضطر العميل أن يشغله مرات أكثر، مع ضرورة فحص المجفف من فترة إلى أخرى في ورش الصيانة المتخصصة؛ للتأكد من كفاءة أجزائه المختلفة"، مشددًا على عدم استخدام المجفف في فصل الصيف، والاستفادة من الشمس في تجفيف الملابس مباشرة.

وأطلق "كفاءة" حملته التوعوية "لتبقى"، التي تعد الأضخم من نوعها، وتهدف إلى إيضاح أهمية ترشيد استهلاك الطاقة واستخدامها الاستخدام الأمثل في كل لحظة؛ لضمان ديمومة نموها وبقائها للأجيال الحالية والمقبلة، دون أن يكون لذلك أي تأثير في رفاهية المواطن أو المقيم.

ويرى المركز أن توعية المواطن والمقيم قبل شراء الأجهزة، يساعده على اختيار النوعيات الأقل في استهلاك الطاقة.

المركز السعودي لكفاءة الطاقة كفاءة مجففات الملابس الكهربائية استهلاك الطاقة لتبقى كفاءة الأجهزة ترشيد استهلاك الطاقة
اعلان
"كفاءة" ينصح بشراء مجففات الملابس المناسبة لعدد أفراد الأسرة
سبق

شدد المركز السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" على راغبي شراء مجففات الملابس الكهربائية، بضرورة القراءة الجيدة لبطاقة كفاءة الطاقة الملصقة عليها، قبل شرائها من المعارض، مؤكداً أن المعلومات الموجودة على البطاقة تبين للعميل مدى كفاءة تلك المجففات في استهلاك الطاقة، وشراء الحجم المناسب لعدد أفراد الأسرة.

وحدد المركز في إطار حملته العاشرة "لتبقى"، التي أطلقها قبل نحو أسبوعين، طرقاً عدة، قبل وبعد شراء أجهزة مجففات الملابس، للاستفادة القصوى منها أثناء تشغيلها في المنزل، مشيراً إلى أن "اتباع هذه الطرق يضمن منع هدر الطاقة الكهربائية، ويطيل العمر الافتراضي له". وأدرج المركز "مجفف الملابس" ضمن الأجهزة الكهربائية التي تستهلك نسبة طاقة كهربائية عالية، وبالتالي تحتاج إلى تعامل خاص أثناء الشراء وبعده.

ونصح المركز كلَّ من يرغب في شراء جهاز مجفف ملابس، باختيار الحجم الذي يناسب احتياجاته الفعلية، مبينًا أن شراء مجفف أكبر من الاحتياجات يعزز هدر الطاقة، ويقلل من نسبة الاستفادة من أداء الجهاز.

وقال المركز: "بعد شراء جهاز المجفف يُنصح باتباع بعض الإرشادات المهمة التي تزيد كفاءة الجهاز، من بينها تفادي استخدام المجفف وقت الذروة، وعند تشغيله، ينصح أن يعمل بحمولته القصوى؛ حتى لا يضطر العميل أن يشغله مرات أكثر، مع ضرورة فحص المجفف من فترة إلى أخرى في ورش الصيانة المتخصصة؛ للتأكد من كفاءة أجزائه المختلفة"، مشددًا على عدم استخدام المجفف في فصل الصيف، والاستفادة من الشمس في تجفيف الملابس مباشرة.

وأطلق "كفاءة" حملته التوعوية "لتبقى"، التي تعد الأضخم من نوعها، وتهدف إلى إيضاح أهمية ترشيد استهلاك الطاقة واستخدامها الاستخدام الأمثل في كل لحظة؛ لضمان ديمومة نموها وبقائها للأجيال الحالية والمقبلة، دون أن يكون لذلك أي تأثير في رفاهية المواطن أو المقيم.

ويرى المركز أن توعية المواطن والمقيم قبل شراء الأجهزة، يساعده على اختيار النوعيات الأقل في استهلاك الطاقة.

14 مارس 2018 - 26 جمادى الآخر 1439
05:47 PM
اخر تعديل
23 يونيو 2020 - 2 ذو القعدة 1441
05:56 PM

"كفاءة" ينصح بشراء مجففات الملابس المناسبة لعدد أفراد الأسرة

شدد في إطار حملته العاشرة "لتبقى" على فحصها في ورش الصيانة

A A A
3
15,552

شدد المركز السعودي لكفاءة الطاقة "كفاءة" على راغبي شراء مجففات الملابس الكهربائية، بضرورة القراءة الجيدة لبطاقة كفاءة الطاقة الملصقة عليها، قبل شرائها من المعارض، مؤكداً أن المعلومات الموجودة على البطاقة تبين للعميل مدى كفاءة تلك المجففات في استهلاك الطاقة، وشراء الحجم المناسب لعدد أفراد الأسرة.

وحدد المركز في إطار حملته العاشرة "لتبقى"، التي أطلقها قبل نحو أسبوعين، طرقاً عدة، قبل وبعد شراء أجهزة مجففات الملابس، للاستفادة القصوى منها أثناء تشغيلها في المنزل، مشيراً إلى أن "اتباع هذه الطرق يضمن منع هدر الطاقة الكهربائية، ويطيل العمر الافتراضي له". وأدرج المركز "مجفف الملابس" ضمن الأجهزة الكهربائية التي تستهلك نسبة طاقة كهربائية عالية، وبالتالي تحتاج إلى تعامل خاص أثناء الشراء وبعده.

ونصح المركز كلَّ من يرغب في شراء جهاز مجفف ملابس، باختيار الحجم الذي يناسب احتياجاته الفعلية، مبينًا أن شراء مجفف أكبر من الاحتياجات يعزز هدر الطاقة، ويقلل من نسبة الاستفادة من أداء الجهاز.

وقال المركز: "بعد شراء جهاز المجفف يُنصح باتباع بعض الإرشادات المهمة التي تزيد كفاءة الجهاز، من بينها تفادي استخدام المجفف وقت الذروة، وعند تشغيله، ينصح أن يعمل بحمولته القصوى؛ حتى لا يضطر العميل أن يشغله مرات أكثر، مع ضرورة فحص المجفف من فترة إلى أخرى في ورش الصيانة المتخصصة؛ للتأكد من كفاءة أجزائه المختلفة"، مشددًا على عدم استخدام المجفف في فصل الصيف، والاستفادة من الشمس في تجفيف الملابس مباشرة.

وأطلق "كفاءة" حملته التوعوية "لتبقى"، التي تعد الأضخم من نوعها، وتهدف إلى إيضاح أهمية ترشيد استهلاك الطاقة واستخدامها الاستخدام الأمثل في كل لحظة؛ لضمان ديمومة نموها وبقائها للأجيال الحالية والمقبلة، دون أن يكون لذلك أي تأثير في رفاهية المواطن أو المقيم.

ويرى المركز أن توعية المواطن والمقيم قبل شراء الأجهزة، يساعده على اختيار النوعيات الأقل في استهلاك الطاقة.