"السند" يرعى تخريج الدفعة الثالثة من طلاب "الدبلوم التأهيلي"

الحفل أُقيم في قاعة الملك عبدالعزيز بمقر جامعة أم القرى بالعابدية

رعى ‏الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ‏الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند؛ ‏حفل تخريج الدفعة الثالثة من طلاب الدبلوم التأهيلي لأعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

نظّم المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجامعة أم القرى بمكة المكرّمة، هذا الحفل في قاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بمقر الجامعة في العابدية، بحضور مدير جامعة أم القرى الدكتور عبدالله بن عمر بافيل.

بدأ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم، ثم قال عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور ياسر بن علي القحطاني: المعهد منذ نشأته يعمل على تقديم البرامج الأكاديمية النوعية لتأصيل شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وما يتعلق بها من قضايا علمية.

وأضاف: المعهد يقوم من خلال برامجه التدريبية بتأهيل العاملين في الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتدريبهم في هذا المجال من أجل تطوير قدراتهم وصقل مهاراتهم وإكسابهم المعارف اللازمة.

وأضاف: المعهد يسعى لتحقيق الجودة الشاملة في جميع برامجه؛ لتتوافق مع توجهات وزارة التعليم وفق خطط التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

وشاهد الجميع عرضاً مرئياً عن المعهد وإنجازاته وشركاء نجاحه، ثم ألقى الطالب عبدالله بن العباس الحازمي؛ كلمة الخريجين التي أكّد خلالها أن هذا البرنامج يعد نقلة نوعية بالنسبة للملتحقين به، بما احتواه من تأصيل شرعي، ومهارات لابد من توافرها في عضو الهيئة.

وأضاف: الخريجون أصبحوا جاهزين لأداء رسالة هذا الجهاز على الوجه الذي يلبي تطلعات وأهداف جهاز الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

من جهته، قال "بافيل": هذا الاحتفال يأتي لتخريج كوكبة من أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بعد نيلهم درجة الدبلوم العالي في هذا المجال.

وأضاف: من أهم الركائز التي قامت عليها هذه البلاد المباركة تطبيقها كتاب الله وسنة رسوله، مع الاهتمام بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأردف: التعليم والتدريب على رأس العمل من أهم المميزات للمؤسسات والجهات الطموحة، لافتاً أن شراكة الجامعة مع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تؤكّد هذا الجانب وتحقّقه وتعمل على استمراره، إسهاماً منها لتحقيق رسالتها وأهدافها.

بدوره، قال "السند": الحصول على الدبلوم أصبح أحد اشتراطات مزاولة مهنة عضو الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أعماله الميدانية حيث يجب التحاقه بدبلوم لمدة عام كامل يحوي كل التخصّصات اللازمة ليؤدي عمله على الوجه المطلوب.

وأضاف: هذا البرنامج يأتي ضمن مجموعة من الأعمال التي تهدف إلى تعزيز ورفع مستوى الأعضاء الملتحقين بالرئاسة.

وأردف: يسبق الدبلوم اشتراط المؤهل الشرعي للملتحق بالهيئة بشهادة البكالوريوس بتقدير لا يقل عن جيد جداً؛ ليصبح ذلك أحد متطلبات التوظيف في العمل الميداني.

وتابع: تمّ توقيع اتفاقية مع المركز الوطني للقياس والتقويم لإجراء اختبارات قياس لأعضاء الهيئة في المهارات والمعارف اللازمة، لإخضاع العضو لاختبار قبل منحه رخصة العمل الميداني.

اعلان
"السند" يرعى تخريج الدفعة الثالثة من طلاب "الدبلوم التأهيلي"
سبق

رعى ‏الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ‏الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند؛ ‏حفل تخريج الدفعة الثالثة من طلاب الدبلوم التأهيلي لأعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

نظّم المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجامعة أم القرى بمكة المكرّمة، هذا الحفل في قاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بمقر الجامعة في العابدية، بحضور مدير جامعة أم القرى الدكتور عبدالله بن عمر بافيل.

بدأ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم، ثم قال عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور ياسر بن علي القحطاني: المعهد منذ نشأته يعمل على تقديم البرامج الأكاديمية النوعية لتأصيل شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وما يتعلق بها من قضايا علمية.

وأضاف: المعهد يقوم من خلال برامجه التدريبية بتأهيل العاملين في الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتدريبهم في هذا المجال من أجل تطوير قدراتهم وصقل مهاراتهم وإكسابهم المعارف اللازمة.

وأضاف: المعهد يسعى لتحقيق الجودة الشاملة في جميع برامجه؛ لتتوافق مع توجهات وزارة التعليم وفق خطط التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

وشاهد الجميع عرضاً مرئياً عن المعهد وإنجازاته وشركاء نجاحه، ثم ألقى الطالب عبدالله بن العباس الحازمي؛ كلمة الخريجين التي أكّد خلالها أن هذا البرنامج يعد نقلة نوعية بالنسبة للملتحقين به، بما احتواه من تأصيل شرعي، ومهارات لابد من توافرها في عضو الهيئة.

وأضاف: الخريجون أصبحوا جاهزين لأداء رسالة هذا الجهاز على الوجه الذي يلبي تطلعات وأهداف جهاز الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

من جهته، قال "بافيل": هذا الاحتفال يأتي لتخريج كوكبة من أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بعد نيلهم درجة الدبلوم العالي في هذا المجال.

وأضاف: من أهم الركائز التي قامت عليها هذه البلاد المباركة تطبيقها كتاب الله وسنة رسوله، مع الاهتمام بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأردف: التعليم والتدريب على رأس العمل من أهم المميزات للمؤسسات والجهات الطموحة، لافتاً أن شراكة الجامعة مع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تؤكّد هذا الجانب وتحقّقه وتعمل على استمراره، إسهاماً منها لتحقيق رسالتها وأهدافها.

بدوره، قال "السند": الحصول على الدبلوم أصبح أحد اشتراطات مزاولة مهنة عضو الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أعماله الميدانية حيث يجب التحاقه بدبلوم لمدة عام كامل يحوي كل التخصّصات اللازمة ليؤدي عمله على الوجه المطلوب.

وأضاف: هذا البرنامج يأتي ضمن مجموعة من الأعمال التي تهدف إلى تعزيز ورفع مستوى الأعضاء الملتحقين بالرئاسة.

وأردف: يسبق الدبلوم اشتراط المؤهل الشرعي للملتحق بالهيئة بشهادة البكالوريوس بتقدير لا يقل عن جيد جداً؛ ليصبح ذلك أحد متطلبات التوظيف في العمل الميداني.

وتابع: تمّ توقيع اتفاقية مع المركز الوطني للقياس والتقويم لإجراء اختبارات قياس لأعضاء الهيئة في المهارات والمعارف اللازمة، لإخضاع العضو لاختبار قبل منحه رخصة العمل الميداني.

25 مايو 2018 - 10 رمضان 1439
01:38 PM
اخر تعديل
13 يناير 2019 - 7 جمادى الأول 1440
02:17 PM

"السند" يرعى تخريج الدفعة الثالثة من طلاب "الدبلوم التأهيلي"

الحفل أُقيم في قاعة الملك عبدالعزيز بمقر جامعة أم القرى بالعابدية

A A A
1
1,998

رعى ‏الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ‏الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند؛ ‏حفل تخريج الدفعة الثالثة من طلاب الدبلوم التأهيلي لأعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

نظّم المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجامعة أم القرى بمكة المكرّمة، هذا الحفل في قاعة الملك عبدالعزيز التاريخية بمقر الجامعة في العابدية، بحضور مدير جامعة أم القرى الدكتور عبدالله بن عمر بافيل.

بدأ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم، ثم قال عميد المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الدكتور ياسر بن علي القحطاني: المعهد منذ نشأته يعمل على تقديم البرامج الأكاديمية النوعية لتأصيل شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وما يتعلق بها من قضايا علمية.

وأضاف: المعهد يقوم من خلال برامجه التدريبية بتأهيل العاملين في الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وتدريبهم في هذا المجال من أجل تطوير قدراتهم وصقل مهاراتهم وإكسابهم المعارف اللازمة.

وأضاف: المعهد يسعى لتحقيق الجودة الشاملة في جميع برامجه؛ لتتوافق مع توجهات وزارة التعليم وفق خطط التحول الوطني 2020 ورؤية المملكة 2030.

وشاهد الجميع عرضاً مرئياً عن المعهد وإنجازاته وشركاء نجاحه، ثم ألقى الطالب عبدالله بن العباس الحازمي؛ كلمة الخريجين التي أكّد خلالها أن هذا البرنامج يعد نقلة نوعية بالنسبة للملتحقين به، بما احتواه من تأصيل شرعي، ومهارات لابد من توافرها في عضو الهيئة.

وأضاف: الخريجون أصبحوا جاهزين لأداء رسالة هذا الجهاز على الوجه الذي يلبي تطلعات وأهداف جهاز الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

من جهته، قال "بافيل": هذا الاحتفال يأتي لتخريج كوكبة من أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بعد نيلهم درجة الدبلوم العالي في هذا المجال.

وأضاف: من أهم الركائز التي قامت عليها هذه البلاد المباركة تطبيقها كتاب الله وسنة رسوله، مع الاهتمام بشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

وأردف: التعليم والتدريب على رأس العمل من أهم المميزات للمؤسسات والجهات الطموحة، لافتاً أن شراكة الجامعة مع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تؤكّد هذا الجانب وتحقّقه وتعمل على استمراره، إسهاماً منها لتحقيق رسالتها وأهدافها.

بدوره، قال "السند": الحصول على الدبلوم أصبح أحد اشتراطات مزاولة مهنة عضو الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، أعماله الميدانية حيث يجب التحاقه بدبلوم لمدة عام كامل يحوي كل التخصّصات اللازمة ليؤدي عمله على الوجه المطلوب.

وأضاف: هذا البرنامج يأتي ضمن مجموعة من الأعمال التي تهدف إلى تعزيز ورفع مستوى الأعضاء الملتحقين بالرئاسة.

وأردف: يسبق الدبلوم اشتراط المؤهل الشرعي للملتحق بالهيئة بشهادة البكالوريوس بتقدير لا يقل عن جيد جداً؛ ليصبح ذلك أحد متطلبات التوظيف في العمل الميداني.

وتابع: تمّ توقيع اتفاقية مع المركز الوطني للقياس والتقويم لإجراء اختبارات قياس لأعضاء الهيئة في المهارات والمعارف اللازمة، لإخضاع العضو لاختبار قبل منحه رخصة العمل الميداني.