صدمة "الشرف" تطيح بروح "فتاة صنعاء".. قهر يُبكي والقتلة إخوة وابن عم!

فيما تجرى مطالبات باعتقال القتلة واستخراج الجثة وفحصها بـ"الطب الشرعي"

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية، بـ"جريمة مروعة" هزت العاصمة صنعاء، حيث أقدم أفراد من عائلة فتاة على قتلها بطريقة وحشية بعد اتهامها بـ"قضية شرف"، وفق إعلام محلي.

وفي التفاصيل، كشف موقع "عين عدن" أن "إخوة الفتاة شروق أحمد، مع مشاركة ابن عمهم، أقدموا على قتل الفتاة بأيديهم في صنعاء، ومن ثم قاموا بنقل جثمانها إلى محافظة ذمار الواقعة جنوب العاصمة".

ونقل "عين عدن" عن مصادر مطلعة قولها إن "شابة تدعى شروق أحمد، تم قتلها خنقاً على أيدي إخوتها مع أحد أبناء عمومتها، أمس السبت، في صنعاء"، حيث أشارت المصادر إلى أن "نقل الجثمان وإجراءات الدفن تمت بتواطؤ الجهات المعنية في مديرية الحداء بمحافظة ذمار".

وأوضحت المصادر أن سبب هذه الجريمة يعود إلى أن "المذكورين قاموا بقتل شقيقتهم بزعم قضية الشرف دون التأكد من صحة المعلومة والتعرف على السبب الحقيقي وراء الواقعة"، لافتة إلى أن المتورطين في قتل شروق، هم: "عبدالله أحمد مانع، وغالب أحمد مانع، ومحمد أحمد مانع، وعبدالرزاق ناصر أحمد مانع".

ودان عديد من رواد مواقع التواصل هذه الواقعة معربين عن غضبهم، إذ قال أحدهم ادعى أنه من جيرانهم: "في جريمة مروعة جديدة تحت مسمى جرائم الشرف، قتلت الشابة شروق أحمد خنقاً بالأيدي على يد أشقائها وأحد أبناء عمومتها يوم أمس في صنعاء، وتم دفنها اليوم في قريتي "الملحاء مديرية الحدا محافظة ذمار".

وأضاف: "القتلة هم: عبدالله أحمد مانع، وغالب أحمد مانع، ومحمد أحمد مانع، وعبدالرزاق ناصر أحمد مانع".

وأكمل: "أتمنى من النيابة العامة في صنعاء التحرك لاعتقال القتلة وتقديمهم لمحاكمة عاجلة بحكم أن الجريمة تمت في نطاق اختصاصها، واستخراج جثتها ليتم فحصها من قِبل طبيب شرعي قبل تحللها.. يرجى من الجميع التفاعل حتى يتم القصاص ممّن قتلوا شروق أحمد ليكونوا عبرة لغيرهم".

وتساءل قائلاً: "كيف لأشقاء أن يخنقوا شقيقتهم بأيديهم؟! ما هذا التوحش الذي وصلوا إليه! كيف لمَن يفترض أنه السند أن يكون القاتل وبيديه.. أنا في حالة صدمة وذهول، بل أبكي قهراً عليها، وبالأخص أني أعرفها منذ كانت طفلة، فبيتهم ملاصق لبيتي في القرية تماماً. أنا مفجوع وموجوع مما حدث لـشروق أحمد".

اعلان
صدمة "الشرف" تطيح بروح "فتاة صنعاء".. قهر يُبكي والقتلة إخوة وابن عم!
سبق

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية، بـ"جريمة مروعة" هزت العاصمة صنعاء، حيث أقدم أفراد من عائلة فتاة على قتلها بطريقة وحشية بعد اتهامها بـ"قضية شرف"، وفق إعلام محلي.

وفي التفاصيل، كشف موقع "عين عدن" أن "إخوة الفتاة شروق أحمد، مع مشاركة ابن عمهم، أقدموا على قتل الفتاة بأيديهم في صنعاء، ومن ثم قاموا بنقل جثمانها إلى محافظة ذمار الواقعة جنوب العاصمة".

ونقل "عين عدن" عن مصادر مطلعة قولها إن "شابة تدعى شروق أحمد، تم قتلها خنقاً على أيدي إخوتها مع أحد أبناء عمومتها، أمس السبت، في صنعاء"، حيث أشارت المصادر إلى أن "نقل الجثمان وإجراءات الدفن تمت بتواطؤ الجهات المعنية في مديرية الحداء بمحافظة ذمار".

وأوضحت المصادر أن سبب هذه الجريمة يعود إلى أن "المذكورين قاموا بقتل شقيقتهم بزعم قضية الشرف دون التأكد من صحة المعلومة والتعرف على السبب الحقيقي وراء الواقعة"، لافتة إلى أن المتورطين في قتل شروق، هم: "عبدالله أحمد مانع، وغالب أحمد مانع، ومحمد أحمد مانع، وعبدالرزاق ناصر أحمد مانع".

ودان عديد من رواد مواقع التواصل هذه الواقعة معربين عن غضبهم، إذ قال أحدهم ادعى أنه من جيرانهم: "في جريمة مروعة جديدة تحت مسمى جرائم الشرف، قتلت الشابة شروق أحمد خنقاً بالأيدي على يد أشقائها وأحد أبناء عمومتها يوم أمس في صنعاء، وتم دفنها اليوم في قريتي "الملحاء مديرية الحدا محافظة ذمار".

وأضاف: "القتلة هم: عبدالله أحمد مانع، وغالب أحمد مانع، ومحمد أحمد مانع، وعبدالرزاق ناصر أحمد مانع".

وأكمل: "أتمنى من النيابة العامة في صنعاء التحرك لاعتقال القتلة وتقديمهم لمحاكمة عاجلة بحكم أن الجريمة تمت في نطاق اختصاصها، واستخراج جثتها ليتم فحصها من قِبل طبيب شرعي قبل تحللها.. يرجى من الجميع التفاعل حتى يتم القصاص ممّن قتلوا شروق أحمد ليكونوا عبرة لغيرهم".

وتساءل قائلاً: "كيف لأشقاء أن يخنقوا شقيقتهم بأيديهم؟! ما هذا التوحش الذي وصلوا إليه! كيف لمَن يفترض أنه السند أن يكون القاتل وبيديه.. أنا في حالة صدمة وذهول، بل أبكي قهراً عليها، وبالأخص أني أعرفها منذ كانت طفلة، فبيتهم ملاصق لبيتي في القرية تماماً. أنا مفجوع وموجوع مما حدث لـشروق أحمد".

27 سبتمبر 2021 - 20 صفر 1443
12:25 PM

صدمة "الشرف" تطيح بروح "فتاة صنعاء".. قهر يُبكي والقتلة إخوة وابن عم!

فيما تجرى مطالبات باعتقال القتلة واستخراج الجثة وفحصها بـ"الطب الشرعي"

A A A
10
16,455

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي في الساعات الماضية، بـ"جريمة مروعة" هزت العاصمة صنعاء، حيث أقدم أفراد من عائلة فتاة على قتلها بطريقة وحشية بعد اتهامها بـ"قضية شرف"، وفق إعلام محلي.

وفي التفاصيل، كشف موقع "عين عدن" أن "إخوة الفتاة شروق أحمد، مع مشاركة ابن عمهم، أقدموا على قتل الفتاة بأيديهم في صنعاء، ومن ثم قاموا بنقل جثمانها إلى محافظة ذمار الواقعة جنوب العاصمة".

ونقل "عين عدن" عن مصادر مطلعة قولها إن "شابة تدعى شروق أحمد، تم قتلها خنقاً على أيدي إخوتها مع أحد أبناء عمومتها، أمس السبت، في صنعاء"، حيث أشارت المصادر إلى أن "نقل الجثمان وإجراءات الدفن تمت بتواطؤ الجهات المعنية في مديرية الحداء بمحافظة ذمار".

وأوضحت المصادر أن سبب هذه الجريمة يعود إلى أن "المذكورين قاموا بقتل شقيقتهم بزعم قضية الشرف دون التأكد من صحة المعلومة والتعرف على السبب الحقيقي وراء الواقعة"، لافتة إلى أن المتورطين في قتل شروق، هم: "عبدالله أحمد مانع، وغالب أحمد مانع، ومحمد أحمد مانع، وعبدالرزاق ناصر أحمد مانع".

ودان عديد من رواد مواقع التواصل هذه الواقعة معربين عن غضبهم، إذ قال أحدهم ادعى أنه من جيرانهم: "في جريمة مروعة جديدة تحت مسمى جرائم الشرف، قتلت الشابة شروق أحمد خنقاً بالأيدي على يد أشقائها وأحد أبناء عمومتها يوم أمس في صنعاء، وتم دفنها اليوم في قريتي "الملحاء مديرية الحدا محافظة ذمار".

وأضاف: "القتلة هم: عبدالله أحمد مانع، وغالب أحمد مانع، ومحمد أحمد مانع، وعبدالرزاق ناصر أحمد مانع".

وأكمل: "أتمنى من النيابة العامة في صنعاء التحرك لاعتقال القتلة وتقديمهم لمحاكمة عاجلة بحكم أن الجريمة تمت في نطاق اختصاصها، واستخراج جثتها ليتم فحصها من قِبل طبيب شرعي قبل تحللها.. يرجى من الجميع التفاعل حتى يتم القصاص ممّن قتلوا شروق أحمد ليكونوا عبرة لغيرهم".

وتساءل قائلاً: "كيف لأشقاء أن يخنقوا شقيقتهم بأيديهم؟! ما هذا التوحش الذي وصلوا إليه! كيف لمَن يفترض أنه السند أن يكون القاتل وبيديه.. أنا في حالة صدمة وذهول، بل أبكي قهراً عليها، وبالأخص أني أعرفها منذ كانت طفلة، فبيتهم ملاصق لبيتي في القرية تماماً. أنا مفجوع وموجوع مما حدث لـشروق أحمد".