على ضفاف وادي شهدان .. قرى تشكو من مخاطر حفريات الـ 8 أعوام .. سيول وشركات تعود!

وجّهوا شكوتهم إلى جهات عدة وناشدوا إنهاء المعاناة مع تهديد يحدق بأطفالهم ومواشيهم ومتنزهين

شكا مواطنون في قرى على ضفاف وادي شهدان بمحافظة صبيا، وتحديداً قرية أبو الحجر، من عمليات نهل التراب في الوادي المجاور للقرى ووجهوا شكوتهم إلى جهات عدة لمخالفة شركات تعمل على الحفر ونقل التراب بعمق يشكل خطورة؛ حيث تجاوز العمق في بعض الحفريات عدة أمتار نزولاً إلى بطن الوادي، موضحين أن ذلك يشكّل تهديداً لأطفالهم ومواشيهم وعلى المارة والمتنزهين.

وكشف الأهالي أن المعدات دأبت على الحفر في منطقة بالوادي قريبة من بيوت السكان؛ ما نتج عنها تشققات، وكذلك سبّب مخاطر لهم ولأبنائهم، مؤكدين أن ذلك كان قد بدأ منذ ٨ سنوات، ولم يتم طمر تلك الحفريات حتى هذا اليوم، مشيرين إلى أن جريان السيول أعاد مخاطرها على الناس، وخصوصاً أنهم رصدوا المعدات مجدّداً في الموقع غير مبالية بالمخاطر وقاموا بالإبلاغ عنها؛ حيث انتقلت لموقع قريب لتعمل على الحفر ما بين قرى المحلة وشهدان وتهدّدهم بتجمعات المياه الناتجة من الأمطار أيضاً.

وناشد السكان الجهات المعنية والمسؤولة في المنطقة، الإصغاء لهم وإنهاء معاناتهم مع معدات الحفر ونقل الأتربة التي تهددهم بالمخاطر.

اعلان
على ضفاف وادي شهدان .. قرى تشكو من مخاطر حفريات الـ 8 أعوام .. سيول وشركات تعود!
سبق

شكا مواطنون في قرى على ضفاف وادي شهدان بمحافظة صبيا، وتحديداً قرية أبو الحجر، من عمليات نهل التراب في الوادي المجاور للقرى ووجهوا شكوتهم إلى جهات عدة لمخالفة شركات تعمل على الحفر ونقل التراب بعمق يشكل خطورة؛ حيث تجاوز العمق في بعض الحفريات عدة أمتار نزولاً إلى بطن الوادي، موضحين أن ذلك يشكّل تهديداً لأطفالهم ومواشيهم وعلى المارة والمتنزهين.

وكشف الأهالي أن المعدات دأبت على الحفر في منطقة بالوادي قريبة من بيوت السكان؛ ما نتج عنها تشققات، وكذلك سبّب مخاطر لهم ولأبنائهم، مؤكدين أن ذلك كان قد بدأ منذ ٨ سنوات، ولم يتم طمر تلك الحفريات حتى هذا اليوم، مشيرين إلى أن جريان السيول أعاد مخاطرها على الناس، وخصوصاً أنهم رصدوا المعدات مجدّداً في الموقع غير مبالية بالمخاطر وقاموا بالإبلاغ عنها؛ حيث انتقلت لموقع قريب لتعمل على الحفر ما بين قرى المحلة وشهدان وتهدّدهم بتجمعات المياه الناتجة من الأمطار أيضاً.

وناشد السكان الجهات المعنية والمسؤولة في المنطقة، الإصغاء لهم وإنهاء معاناتهم مع معدات الحفر ونقل الأتربة التي تهددهم بالمخاطر.

24 نوفمبر 2018 - 16 ربيع الأول 1440
01:29 PM

على ضفاف وادي شهدان .. قرى تشكو من مخاطر حفريات الـ 8 أعوام .. سيول وشركات تعود!

وجّهوا شكوتهم إلى جهات عدة وناشدوا إنهاء المعاناة مع تهديد يحدق بأطفالهم ومواشيهم ومتنزهين

A A A
0
5,753

شكا مواطنون في قرى على ضفاف وادي شهدان بمحافظة صبيا، وتحديداً قرية أبو الحجر، من عمليات نهل التراب في الوادي المجاور للقرى ووجهوا شكوتهم إلى جهات عدة لمخالفة شركات تعمل على الحفر ونقل التراب بعمق يشكل خطورة؛ حيث تجاوز العمق في بعض الحفريات عدة أمتار نزولاً إلى بطن الوادي، موضحين أن ذلك يشكّل تهديداً لأطفالهم ومواشيهم وعلى المارة والمتنزهين.

وكشف الأهالي أن المعدات دأبت على الحفر في منطقة بالوادي قريبة من بيوت السكان؛ ما نتج عنها تشققات، وكذلك سبّب مخاطر لهم ولأبنائهم، مؤكدين أن ذلك كان قد بدأ منذ ٨ سنوات، ولم يتم طمر تلك الحفريات حتى هذا اليوم، مشيرين إلى أن جريان السيول أعاد مخاطرها على الناس، وخصوصاً أنهم رصدوا المعدات مجدّداً في الموقع غير مبالية بالمخاطر وقاموا بالإبلاغ عنها؛ حيث انتقلت لموقع قريب لتعمل على الحفر ما بين قرى المحلة وشهدان وتهدّدهم بتجمعات المياه الناتجة من الأمطار أيضاً.

وناشد السكان الجهات المعنية والمسؤولة في المنطقة، الإصغاء لهم وإنهاء معاناتهم مع معدات الحفر ونقل الأتربة التي تهددهم بالمخاطر.