وزير المالية يوقع اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي مع نظيره الجورجي

وقع وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ووزير المالية الجورجي ماكوما باخطادزة؛ اليوم، اتفاقية بين حكومتي المملكة العربية السعودية وجمهورية جورجيا؛ لتجنب الازدواج الضريبي في شأن الضرائب على الدخل، وعلى رأس المال، ومنع التهرب الضريبي، وذلك في مكتب الوزير الجدعان بمقر الوزارة بالرياض.

حضر مراسم التوقيع جورج جانقجافا سفير جورجيا لدى المملكة، والوفد المرافق للوزير الجورجي, كما حضره من الجانب السعودي محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل سهيل بن محمد أبانمي، والوكيل المساعد في وكالة الشؤون المالية الدولية بوزارة المالية محمد بن صالح الغفيلي.

وأوضح "الجدعان" أن الاتفاقية تمثل إطاراً قانونياً مستقراً يحدد العلاقات الضريبية بين المملكة وجورجيا، مؤكداً أنها تحدد وبشكل واضح المعاملة الضريبية، التي يخضع لها المستثمر من إحدى الدولتين عند ممارسته للنشاط في الدولة المتعاقدة الأخرى، كما تمنع الاتفاقية الازدواج الضريبي على الدخل المتحقق من نشاط المستثمر، وبالتالي فإنها تقلل العبء الضريبي على المستثمرين، كما تحقق لهم الشفافية في المعاملة الضريبية.

ودعا الوزير رجال الأعمال في البلدين للاستفادة مما توفره هذه الاتفاقية من ميزات وتخفيضات ضريبية لإقامة المشاريع التجارية والاستثمارية المشتركة، مشيراً إلى أن التبادل التجاري بين المملكة وجورجيا بلغ عام 2017م حوالي 51 مليون ريال سعودي. مضيفاً أن ذلك لا يعكس حجم اقتصادي البلدين الصديقين.

وحث وزير المالية رجال الأعمال في جورجيا إلى التعرف أكثر على الفرص الاستثمارية، والصناعات والسلع السعودية لغرض زيادة واردات جورجيا من المملكة.

وتعد تلك الاتفاقية الضريبية رقم (52) التي توقعها المملكة مع الدول الأخرى.

وزارة المالية وزير المالية وزير المالية الجورجي جورجيا السعودية الازدواج الضريبي الضرائب الضرائب على الدخل التهرب الضريبي الرياض
اعلان
وزير المالية يوقع اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي مع نظيره الجورجي
سبق

وقع وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ووزير المالية الجورجي ماكوما باخطادزة؛ اليوم، اتفاقية بين حكومتي المملكة العربية السعودية وجمهورية جورجيا؛ لتجنب الازدواج الضريبي في شأن الضرائب على الدخل، وعلى رأس المال، ومنع التهرب الضريبي، وذلك في مكتب الوزير الجدعان بمقر الوزارة بالرياض.

حضر مراسم التوقيع جورج جانقجافا سفير جورجيا لدى المملكة، والوفد المرافق للوزير الجورجي, كما حضره من الجانب السعودي محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل سهيل بن محمد أبانمي، والوكيل المساعد في وكالة الشؤون المالية الدولية بوزارة المالية محمد بن صالح الغفيلي.

وأوضح "الجدعان" أن الاتفاقية تمثل إطاراً قانونياً مستقراً يحدد العلاقات الضريبية بين المملكة وجورجيا، مؤكداً أنها تحدد وبشكل واضح المعاملة الضريبية، التي يخضع لها المستثمر من إحدى الدولتين عند ممارسته للنشاط في الدولة المتعاقدة الأخرى، كما تمنع الاتفاقية الازدواج الضريبي على الدخل المتحقق من نشاط المستثمر، وبالتالي فإنها تقلل العبء الضريبي على المستثمرين، كما تحقق لهم الشفافية في المعاملة الضريبية.

ودعا الوزير رجال الأعمال في البلدين للاستفادة مما توفره هذه الاتفاقية من ميزات وتخفيضات ضريبية لإقامة المشاريع التجارية والاستثمارية المشتركة، مشيراً إلى أن التبادل التجاري بين المملكة وجورجيا بلغ عام 2017م حوالي 51 مليون ريال سعودي. مضيفاً أن ذلك لا يعكس حجم اقتصادي البلدين الصديقين.

وحث وزير المالية رجال الأعمال في جورجيا إلى التعرف أكثر على الفرص الاستثمارية، والصناعات والسلع السعودية لغرض زيادة واردات جورجيا من المملكة.

وتعد تلك الاتفاقية الضريبية رقم (52) التي توقعها المملكة مع الدول الأخرى.

15 مارس 2018 - 27 جمادى الآخر 1439
10:03 PM
اخر تعديل
10 إبريل 2018 - 24 رجب 1439
09:33 PM

وزير المالية يوقع اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي مع نظيره الجورجي

A A A
6
4,709

وقع وزير المالية محمد بن عبدالله الجدعان، ووزير المالية الجورجي ماكوما باخطادزة؛ اليوم، اتفاقية بين حكومتي المملكة العربية السعودية وجمهورية جورجيا؛ لتجنب الازدواج الضريبي في شأن الضرائب على الدخل، وعلى رأس المال، ومنع التهرب الضريبي، وذلك في مكتب الوزير الجدعان بمقر الوزارة بالرياض.

حضر مراسم التوقيع جورج جانقجافا سفير جورجيا لدى المملكة، والوفد المرافق للوزير الجورجي, كما حضره من الجانب السعودي محافظ الهيئة العامة للزكاة والدخل سهيل بن محمد أبانمي، والوكيل المساعد في وكالة الشؤون المالية الدولية بوزارة المالية محمد بن صالح الغفيلي.

وأوضح "الجدعان" أن الاتفاقية تمثل إطاراً قانونياً مستقراً يحدد العلاقات الضريبية بين المملكة وجورجيا، مؤكداً أنها تحدد وبشكل واضح المعاملة الضريبية، التي يخضع لها المستثمر من إحدى الدولتين عند ممارسته للنشاط في الدولة المتعاقدة الأخرى، كما تمنع الاتفاقية الازدواج الضريبي على الدخل المتحقق من نشاط المستثمر، وبالتالي فإنها تقلل العبء الضريبي على المستثمرين، كما تحقق لهم الشفافية في المعاملة الضريبية.

ودعا الوزير رجال الأعمال في البلدين للاستفادة مما توفره هذه الاتفاقية من ميزات وتخفيضات ضريبية لإقامة المشاريع التجارية والاستثمارية المشتركة، مشيراً إلى أن التبادل التجاري بين المملكة وجورجيا بلغ عام 2017م حوالي 51 مليون ريال سعودي. مضيفاً أن ذلك لا يعكس حجم اقتصادي البلدين الصديقين.

وحث وزير المالية رجال الأعمال في جورجيا إلى التعرف أكثر على الفرص الاستثمارية، والصناعات والسلع السعودية لغرض زيادة واردات جورجيا من المملكة.

وتعد تلك الاتفاقية الضريبية رقم (52) التي توقعها المملكة مع الدول الأخرى.