سلطان بن سلمان يشيد بالتفاعل مع معرض مستلزمات ذوي الإعاقة

يهدف إلى إطلاع المهتمين على أحدث الابتكارات والبرامج والتجهيزات

سبق– الرياض: أشاد رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين، الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، بالتفاعل المميز من العديد من الجهات الحكومية والشركات، مع المعرض السعودي الدولي الثاني لمستلزمات الأشخاص ذوي الإعاقة " ضياء 2015 "، الذي تنظمه الجمعية خلال الفترة من 26- 28 مايو 2015 بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.
 
ووصف الاستجابة مع دعوة الجمعية للمشاركة في المعرض بأنها تجسيد لأهمية هذا الملتقى لقطاع عريض من المجتمع، وتأكيد على أن قضية الإعاقة وخدمات المعوقين باتت تمثل أولوية في برامج العديد من الجهات الحكومية والأهلية إلى جانب الشركات العالمية ومراكز الأبحاث العاملة في هذا المجال.
 
وأعلن الأمين العام للجمعية عوض الغامدي، أن وزارات الشؤون الاجتماعية، والنقل، والثقافة والإعلام، ومنظمة الصحة العالمية والمؤسسة العامة للتدريب المهني، وصندوق الموارد البشرية، وشركة الاتصالات السعودية، والمستشفيات المتخصصة ستتواجد في المعرض، للكشف عن برامج جديدة من الخدمات والتسهيلات المقدمة للمعوقين وكبار السن.
 
وأوضح "الغامدي" أن معرض " ضياء 2015 - والذي تنظمه الجمعية، بالتعاون مع شركة الهضبة لتنظيم المعارض والمؤتمرات، يهدف إلى إطلاع قطاع رعاية المعوقين وكبار السن على أحدث الابتكارات والبرامج والتجهيزات والوسائل المساعدة، التي تمكن الأسر والعاملين في تلك القطاعات من تسهيل الأمور الحياتية لتلك الفئات، ومن جهة أخرى فأن المعرض يمثل قناة لتنشيط الاستثمارات في ذلك القطاع، فضلاً عن أنه مصدر دعم لموارد جمعية الأطفال المعوقين.
 
وأكد الأمين العام أن تضاعف مساحة المعرض في دورته الثانية سيتيح لكافة المنشآت العاملة في هذا المجال، ومؤسسات القطاع الخاص، للمشاركة في هذا الحدث، من خلال برامج مسؤوليتها الاجتماعية التي تملكها أغلب الشركات الوطنية، والجهات الحكومية، والشركات المختلطة، والتي أصبحت تقوم بدور شريك ومساهم مع أجهزة الدولة المختصة في تحمل أعباء تنمية وتطوير المجتمع.
 
من جهته أوضح المدير التنفيذي للشركة المنظمة للمعرض، بلال البرماوي، " أن هذا المعرض يعنى قطاع ضخم يشمل الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم، المسنّين وأسرهم، مجموعات المساعدة على اختلاف أنواعها، أخصائي وممارسي عمليات التأهيل، مصنّعو ومزوّدو وتجار وموزعو معدات التأهيل، العاملين في المستشفيات والعيادات الطبيّة ومراكز الرعاية والتأهيل، مهندسي ومصممي المحيط الحيوي الملائم للأشخاص ذوي الإعاقة، مزودي الخدمات الأساسية، منظمي السياحة للأشخاص ذوي الإعاقة، أصحاب ومنسوبي المشاريع والمراكز التأهيلية.
 
وأشار "البرماوي" إلى أن أركان المعرض تشمل المستلزمات الطبية، الأدوية، وسائل التكنولوجيا، أجهزة الطاقة، مواد البناء، الأجهزة التعويضية، السيارات المجهزة، المستلزمات المنزلية، المستلزمات التعليميّة، المستلزمات الرياضية، والأنظمة الترفيهية، الأغذية، أدوات العناية الشخصية.

اعلان
سلطان بن سلمان يشيد بالتفاعل مع معرض مستلزمات ذوي الإعاقة
سبق
سبق– الرياض: أشاد رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين، الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، بالتفاعل المميز من العديد من الجهات الحكومية والشركات، مع المعرض السعودي الدولي الثاني لمستلزمات الأشخاص ذوي الإعاقة " ضياء 2015 "، الذي تنظمه الجمعية خلال الفترة من 26- 28 مايو 2015 بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.
 
ووصف الاستجابة مع دعوة الجمعية للمشاركة في المعرض بأنها تجسيد لأهمية هذا الملتقى لقطاع عريض من المجتمع، وتأكيد على أن قضية الإعاقة وخدمات المعوقين باتت تمثل أولوية في برامج العديد من الجهات الحكومية والأهلية إلى جانب الشركات العالمية ومراكز الأبحاث العاملة في هذا المجال.
 
وأعلن الأمين العام للجمعية عوض الغامدي، أن وزارات الشؤون الاجتماعية، والنقل، والثقافة والإعلام، ومنظمة الصحة العالمية والمؤسسة العامة للتدريب المهني، وصندوق الموارد البشرية، وشركة الاتصالات السعودية، والمستشفيات المتخصصة ستتواجد في المعرض، للكشف عن برامج جديدة من الخدمات والتسهيلات المقدمة للمعوقين وكبار السن.
 
وأوضح "الغامدي" أن معرض " ضياء 2015 - والذي تنظمه الجمعية، بالتعاون مع شركة الهضبة لتنظيم المعارض والمؤتمرات، يهدف إلى إطلاع قطاع رعاية المعوقين وكبار السن على أحدث الابتكارات والبرامج والتجهيزات والوسائل المساعدة، التي تمكن الأسر والعاملين في تلك القطاعات من تسهيل الأمور الحياتية لتلك الفئات، ومن جهة أخرى فأن المعرض يمثل قناة لتنشيط الاستثمارات في ذلك القطاع، فضلاً عن أنه مصدر دعم لموارد جمعية الأطفال المعوقين.
 
وأكد الأمين العام أن تضاعف مساحة المعرض في دورته الثانية سيتيح لكافة المنشآت العاملة في هذا المجال، ومؤسسات القطاع الخاص، للمشاركة في هذا الحدث، من خلال برامج مسؤوليتها الاجتماعية التي تملكها أغلب الشركات الوطنية، والجهات الحكومية، والشركات المختلطة، والتي أصبحت تقوم بدور شريك ومساهم مع أجهزة الدولة المختصة في تحمل أعباء تنمية وتطوير المجتمع.
 
من جهته أوضح المدير التنفيذي للشركة المنظمة للمعرض، بلال البرماوي، " أن هذا المعرض يعنى قطاع ضخم يشمل الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم، المسنّين وأسرهم، مجموعات المساعدة على اختلاف أنواعها، أخصائي وممارسي عمليات التأهيل، مصنّعو ومزوّدو وتجار وموزعو معدات التأهيل، العاملين في المستشفيات والعيادات الطبيّة ومراكز الرعاية والتأهيل، مهندسي ومصممي المحيط الحيوي الملائم للأشخاص ذوي الإعاقة، مزودي الخدمات الأساسية، منظمي السياحة للأشخاص ذوي الإعاقة، أصحاب ومنسوبي المشاريع والمراكز التأهيلية.
 
وأشار "البرماوي" إلى أن أركان المعرض تشمل المستلزمات الطبية، الأدوية، وسائل التكنولوجيا، أجهزة الطاقة، مواد البناء، الأجهزة التعويضية، السيارات المجهزة، المستلزمات المنزلية، المستلزمات التعليميّة، المستلزمات الرياضية، والأنظمة الترفيهية، الأغذية، أدوات العناية الشخصية.
15 فبراير 2015 - 26 ربيع الآخر 1436
04:56 PM

سلطان بن سلمان يشيد بالتفاعل مع معرض مستلزمات ذوي الإعاقة

يهدف إلى إطلاع المهتمين على أحدث الابتكارات والبرامج والتجهيزات

A A A
0
392

سبق– الرياض: أشاد رئيس مجلس إدارة جمعية الأطفال المعوقين، الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز، بالتفاعل المميز من العديد من الجهات الحكومية والشركات، مع المعرض السعودي الدولي الثاني لمستلزمات الأشخاص ذوي الإعاقة " ضياء 2015 "، الذي تنظمه الجمعية خلال الفترة من 26- 28 مايو 2015 بمركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض.
 
ووصف الاستجابة مع دعوة الجمعية للمشاركة في المعرض بأنها تجسيد لأهمية هذا الملتقى لقطاع عريض من المجتمع، وتأكيد على أن قضية الإعاقة وخدمات المعوقين باتت تمثل أولوية في برامج العديد من الجهات الحكومية والأهلية إلى جانب الشركات العالمية ومراكز الأبحاث العاملة في هذا المجال.
 
وأعلن الأمين العام للجمعية عوض الغامدي، أن وزارات الشؤون الاجتماعية، والنقل، والثقافة والإعلام، ومنظمة الصحة العالمية والمؤسسة العامة للتدريب المهني، وصندوق الموارد البشرية، وشركة الاتصالات السعودية، والمستشفيات المتخصصة ستتواجد في المعرض، للكشف عن برامج جديدة من الخدمات والتسهيلات المقدمة للمعوقين وكبار السن.
 
وأوضح "الغامدي" أن معرض " ضياء 2015 - والذي تنظمه الجمعية، بالتعاون مع شركة الهضبة لتنظيم المعارض والمؤتمرات، يهدف إلى إطلاع قطاع رعاية المعوقين وكبار السن على أحدث الابتكارات والبرامج والتجهيزات والوسائل المساعدة، التي تمكن الأسر والعاملين في تلك القطاعات من تسهيل الأمور الحياتية لتلك الفئات، ومن جهة أخرى فأن المعرض يمثل قناة لتنشيط الاستثمارات في ذلك القطاع، فضلاً عن أنه مصدر دعم لموارد جمعية الأطفال المعوقين.
 
وأكد الأمين العام أن تضاعف مساحة المعرض في دورته الثانية سيتيح لكافة المنشآت العاملة في هذا المجال، ومؤسسات القطاع الخاص، للمشاركة في هذا الحدث، من خلال برامج مسؤوليتها الاجتماعية التي تملكها أغلب الشركات الوطنية، والجهات الحكومية، والشركات المختلطة، والتي أصبحت تقوم بدور شريك ومساهم مع أجهزة الدولة المختصة في تحمل أعباء تنمية وتطوير المجتمع.
 
من جهته أوضح المدير التنفيذي للشركة المنظمة للمعرض، بلال البرماوي، " أن هذا المعرض يعنى قطاع ضخم يشمل الأشخاص ذوي الإعاقة وأسرهم، المسنّين وأسرهم، مجموعات المساعدة على اختلاف أنواعها، أخصائي وممارسي عمليات التأهيل، مصنّعو ومزوّدو وتجار وموزعو معدات التأهيل، العاملين في المستشفيات والعيادات الطبيّة ومراكز الرعاية والتأهيل، مهندسي ومصممي المحيط الحيوي الملائم للأشخاص ذوي الإعاقة، مزودي الخدمات الأساسية، منظمي السياحة للأشخاص ذوي الإعاقة، أصحاب ومنسوبي المشاريع والمراكز التأهيلية.
 
وأشار "البرماوي" إلى أن أركان المعرض تشمل المستلزمات الطبية، الأدوية، وسائل التكنولوجيا، أجهزة الطاقة، مواد البناء، الأجهزة التعويضية، السيارات المجهزة، المستلزمات المنزلية، المستلزمات التعليميّة، المستلزمات الرياضية، والأنظمة الترفيهية، الأغذية، أدوات العناية الشخصية.