قارب "رحلة الأمل" الكويتي يرسو بميناء الملك فهد الصناعي بينبع

في جولة تشمل 19 دولة للتعريف بقضية ذوي الإعاقة الذهنية

ماجد الرفاعي- سبق- ينبع: وصل قارب "رحلة الأمل" الكويتي مساء الأربعاء إلى ميناء الملك فهد الصناعي بينبع في إطار جولته العالمية التي تشمل نحو 19 دولة بهدف التعريف بقضية ذوي الإعاقات الذهنية.
 
وفي التفاصيل، كان في استقبال القارب لدى وصوله إلى ميناء الملك فهد الصناعي، رئيس المكتب العسكري بسفارة دولة الكويت بالرياض اللواء مساعد المطيري ونائب القنصل الكويتي في جدة سلطان السبيعي ومدير ميناء الملك فهد الصناعي المهندس صالح الحداد.
وتُـعد رحلة الأمل هي رحلة بحرية جريئة كويتية من منطلق إنساني تحمل بطياتها مضامين عالمية وبدأت أبعادها برعاية أميرية من حضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الشقيقة من الكويت وصولاً إلى العاصمة الأمريكية (واشنطن) ثم العودة إلى الكويت.
وتهدف رحلة الأمل نقل تجاربها في رعاية ذوي الإعاقات الذهنية إلى العالم والتقارب بين الأجناس واستنهاض جهودها لصالح ذوي الإعاقات الذهنية وأيضاً إثبات قدرة ذوي الإعاقات الذهنية على تنفيذ أعمال بطولية كبيرة للفت الانتباه إلى احتياجات ذوي الإعاقات الذهنية والتآزر المجتمعي معهم وذلك للقضاء على حالات عزل فئات ذوي الإعاقات الذهنية في المنازل للسعي لدمج هذه الفئات مع المجتمع وتطوير وصقل مواهبها وقدراتها بمساعدة أولياء أمور هذه الفئة على تجاوز صعوبات التعامل مع أبنائهم وتخفيض الصدمات والآثار النفسية المترتبة على المواليد الجدد من هذه الفئة ولتسليط الضوء على إنجازات ذوي الإعاقات الذهنية وقدراتهم لتنميتها ولزرع الثقة بأنفسهم وبأسرهم وتقليص المفاهيم الخاطئة بشأنهم عن طريق ترسيخ مفاهيم العمل التطوعي ونشرها بين النشء والتعريف بالجهات التطوعية التي ترعى مصالحهم والحث على التكاتف معها وتشجيعها على الاستمرار وإبراز الجوانب الإيجابية والقيمة الحضارية التي تقدمها مؤسسات الدولة والمؤسسات الخاصة لذوي الإعاقات الذهنية وأيضاً دعم حملات الفحص المبكر قبل الزواج.
ونشأت الفكرة من مجموعة أولياء أمور لديهم تجارب ناجحة مع أبنائهم من ذوي الإعاقات الذهنية من فئات ( متلازمة الداون – التوحديين – الحالات الذهنية الأخرى ) عملت منذ عام 2003 تحت مسمى الفريق الخاص بمجموعة من الأنشطة الرياضية والاجتماعية والإعلامية والثقافية الموجهة لصالح ذوي الإعاقات الذهنية، داخل وخارج الكويت وارتأى هذا الفريق اختتام أنشطته بعمل ذي صدى مؤثر داخل وخارج الكويت يلفت انتباه العالم إلى احتياجات ذوي الإعاقات الذهنية محلياً وخارجياً، ويعكس صورة الكويت الحضارية وتجربتها في رعاية المعاقين ذهنياً في جميع أنحاء العالم.
 
وغادر قارب رحلة الأمل اليوم الخميس من مدينة ينبع متجه إلى ميناء مرسى علم في جمهورية مصر العربية.
 
 
 
 
 
 

اعلان
قارب "رحلة الأمل" الكويتي يرسو بميناء الملك فهد الصناعي بينبع
سبق
ماجد الرفاعي- سبق- ينبع: وصل قارب "رحلة الأمل" الكويتي مساء الأربعاء إلى ميناء الملك فهد الصناعي بينبع في إطار جولته العالمية التي تشمل نحو 19 دولة بهدف التعريف بقضية ذوي الإعاقات الذهنية.
 
وفي التفاصيل، كان في استقبال القارب لدى وصوله إلى ميناء الملك فهد الصناعي، رئيس المكتب العسكري بسفارة دولة الكويت بالرياض اللواء مساعد المطيري ونائب القنصل الكويتي في جدة سلطان السبيعي ومدير ميناء الملك فهد الصناعي المهندس صالح الحداد.
وتُـعد رحلة الأمل هي رحلة بحرية جريئة كويتية من منطلق إنساني تحمل بطياتها مضامين عالمية وبدأت أبعادها برعاية أميرية من حضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الشقيقة من الكويت وصولاً إلى العاصمة الأمريكية (واشنطن) ثم العودة إلى الكويت.
وتهدف رحلة الأمل نقل تجاربها في رعاية ذوي الإعاقات الذهنية إلى العالم والتقارب بين الأجناس واستنهاض جهودها لصالح ذوي الإعاقات الذهنية وأيضاً إثبات قدرة ذوي الإعاقات الذهنية على تنفيذ أعمال بطولية كبيرة للفت الانتباه إلى احتياجات ذوي الإعاقات الذهنية والتآزر المجتمعي معهم وذلك للقضاء على حالات عزل فئات ذوي الإعاقات الذهنية في المنازل للسعي لدمج هذه الفئات مع المجتمع وتطوير وصقل مواهبها وقدراتها بمساعدة أولياء أمور هذه الفئة على تجاوز صعوبات التعامل مع أبنائهم وتخفيض الصدمات والآثار النفسية المترتبة على المواليد الجدد من هذه الفئة ولتسليط الضوء على إنجازات ذوي الإعاقات الذهنية وقدراتهم لتنميتها ولزرع الثقة بأنفسهم وبأسرهم وتقليص المفاهيم الخاطئة بشأنهم عن طريق ترسيخ مفاهيم العمل التطوعي ونشرها بين النشء والتعريف بالجهات التطوعية التي ترعى مصالحهم والحث على التكاتف معها وتشجيعها على الاستمرار وإبراز الجوانب الإيجابية والقيمة الحضارية التي تقدمها مؤسسات الدولة والمؤسسات الخاصة لذوي الإعاقات الذهنية وأيضاً دعم حملات الفحص المبكر قبل الزواج.
ونشأت الفكرة من مجموعة أولياء أمور لديهم تجارب ناجحة مع أبنائهم من ذوي الإعاقات الذهنية من فئات ( متلازمة الداون – التوحديين – الحالات الذهنية الأخرى ) عملت منذ عام 2003 تحت مسمى الفريق الخاص بمجموعة من الأنشطة الرياضية والاجتماعية والإعلامية والثقافية الموجهة لصالح ذوي الإعاقات الذهنية، داخل وخارج الكويت وارتأى هذا الفريق اختتام أنشطته بعمل ذي صدى مؤثر داخل وخارج الكويت يلفت انتباه العالم إلى احتياجات ذوي الإعاقات الذهنية محلياً وخارجياً، ويعكس صورة الكويت الحضارية وتجربتها في رعاية المعاقين ذهنياً في جميع أنحاء العالم.
 
وغادر قارب رحلة الأمل اليوم الخميس من مدينة ينبع متجه إلى ميناء مرسى علم في جمهورية مصر العربية.
 
 
 
 
 
 
30 مايو 2014 - 1 شعبان 1435
12:49 AM

في جولة تشمل 19 دولة للتعريف بقضية ذوي الإعاقة الذهنية

قارب "رحلة الأمل" الكويتي يرسو بميناء الملك فهد الصناعي بينبع

A A A
0
19,656

ماجد الرفاعي- سبق- ينبع: وصل قارب "رحلة الأمل" الكويتي مساء الأربعاء إلى ميناء الملك فهد الصناعي بينبع في إطار جولته العالمية التي تشمل نحو 19 دولة بهدف التعريف بقضية ذوي الإعاقات الذهنية.
 
وفي التفاصيل، كان في استقبال القارب لدى وصوله إلى ميناء الملك فهد الصناعي، رئيس المكتب العسكري بسفارة دولة الكويت بالرياض اللواء مساعد المطيري ونائب القنصل الكويتي في جدة سلطان السبيعي ومدير ميناء الملك فهد الصناعي المهندس صالح الحداد.
وتُـعد رحلة الأمل هي رحلة بحرية جريئة كويتية من منطلق إنساني تحمل بطياتها مضامين عالمية وبدأت أبعادها برعاية أميرية من حضرة صاحب السمو أمير دولة الكويت الشقيقة من الكويت وصولاً إلى العاصمة الأمريكية (واشنطن) ثم العودة إلى الكويت.
وتهدف رحلة الأمل نقل تجاربها في رعاية ذوي الإعاقات الذهنية إلى العالم والتقارب بين الأجناس واستنهاض جهودها لصالح ذوي الإعاقات الذهنية وأيضاً إثبات قدرة ذوي الإعاقات الذهنية على تنفيذ أعمال بطولية كبيرة للفت الانتباه إلى احتياجات ذوي الإعاقات الذهنية والتآزر المجتمعي معهم وذلك للقضاء على حالات عزل فئات ذوي الإعاقات الذهنية في المنازل للسعي لدمج هذه الفئات مع المجتمع وتطوير وصقل مواهبها وقدراتها بمساعدة أولياء أمور هذه الفئة على تجاوز صعوبات التعامل مع أبنائهم وتخفيض الصدمات والآثار النفسية المترتبة على المواليد الجدد من هذه الفئة ولتسليط الضوء على إنجازات ذوي الإعاقات الذهنية وقدراتهم لتنميتها ولزرع الثقة بأنفسهم وبأسرهم وتقليص المفاهيم الخاطئة بشأنهم عن طريق ترسيخ مفاهيم العمل التطوعي ونشرها بين النشء والتعريف بالجهات التطوعية التي ترعى مصالحهم والحث على التكاتف معها وتشجيعها على الاستمرار وإبراز الجوانب الإيجابية والقيمة الحضارية التي تقدمها مؤسسات الدولة والمؤسسات الخاصة لذوي الإعاقات الذهنية وأيضاً دعم حملات الفحص المبكر قبل الزواج.
ونشأت الفكرة من مجموعة أولياء أمور لديهم تجارب ناجحة مع أبنائهم من ذوي الإعاقات الذهنية من فئات ( متلازمة الداون – التوحديين – الحالات الذهنية الأخرى ) عملت منذ عام 2003 تحت مسمى الفريق الخاص بمجموعة من الأنشطة الرياضية والاجتماعية والإعلامية والثقافية الموجهة لصالح ذوي الإعاقات الذهنية، داخل وخارج الكويت وارتأى هذا الفريق اختتام أنشطته بعمل ذي صدى مؤثر داخل وخارج الكويت يلفت انتباه العالم إلى احتياجات ذوي الإعاقات الذهنية محلياً وخارجياً، ويعكس صورة الكويت الحضارية وتجربتها في رعاية المعاقين ذهنياً في جميع أنحاء العالم.
 
وغادر قارب رحلة الأمل اليوم الخميس من مدينة ينبع متجه إلى ميناء مرسى علم في جمهورية مصر العربية.