الأمم المتحدة تحذّر من مجاعة محتملة في كوريا الشمالية

كينتانا" دعا إلى تخفيف العقوبات

حذر مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان أوخيا كينتانا، اليوم "الأربعاء"، من أن فئات من شعب كوريا الشمالية تواجه خطر المجاعة مع تدهور الوضع الاقتصادي بسبب الإغلاق الذي فرضته البلاد في مواجهة الوباء.

ودعا "كينتانا" إلى تخفيف العقوبات الأممية المفروضة على البلاد بسبب برامجها النووية؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

وبيّن المقرر أن الكوريين الشماليين العاديين يكافحون يوميًّا من أجل تأمين حياة كريمة، والوضع الإنساني المتدهور قد يتحول إلى أزمة.

وتخضع الدولة الفقيرة لإغلاق محكم منذ مطلع السنة الماضية لحماية نفسها من الوباء في ظل معاناة الاقتصاد وتضاؤل المبادلات مع الصين، شريكها التجاري الرئيسي.

وأقرّ التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي في يونيو الماضي، بأن البلاد تواجه أزمة غذائية؛ ما دق ناقوس الخطر في بلد واجه فيه القطاع الزراعي على الدوام صعوبات في تأمين الغذاء للسكان.

اعلان
الأمم المتحدة تحذّر من مجاعة محتملة في كوريا الشمالية
سبق

حذر مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان أوخيا كينتانا، اليوم "الأربعاء"، من أن فئات من شعب كوريا الشمالية تواجه خطر المجاعة مع تدهور الوضع الاقتصادي بسبب الإغلاق الذي فرضته البلاد في مواجهة الوباء.

ودعا "كينتانا" إلى تخفيف العقوبات الأممية المفروضة على البلاد بسبب برامجها النووية؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

وبيّن المقرر أن الكوريين الشماليين العاديين يكافحون يوميًّا من أجل تأمين حياة كريمة، والوضع الإنساني المتدهور قد يتحول إلى أزمة.

وتخضع الدولة الفقيرة لإغلاق محكم منذ مطلع السنة الماضية لحماية نفسها من الوباء في ظل معاناة الاقتصاد وتضاؤل المبادلات مع الصين، شريكها التجاري الرئيسي.

وأقرّ التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي في يونيو الماضي، بأن البلاد تواجه أزمة غذائية؛ ما دق ناقوس الخطر في بلد واجه فيه القطاع الزراعي على الدوام صعوبات في تأمين الغذاء للسكان.

13 أكتوبر 2021 - 7 ربيع الأول 1443
04:29 PM

الأمم المتحدة تحذّر من مجاعة محتملة في كوريا الشمالية

كينتانا" دعا إلى تخفيف العقوبات

A A A
5
3,894

حذر مقرر الأمم المتحدة الخاص لحقوق الإنسان أوخيا كينتانا، اليوم "الأربعاء"، من أن فئات من شعب كوريا الشمالية تواجه خطر المجاعة مع تدهور الوضع الاقتصادي بسبب الإغلاق الذي فرضته البلاد في مواجهة الوباء.

ودعا "كينتانا" إلى تخفيف العقوبات الأممية المفروضة على البلاد بسبب برامجها النووية؛ وفقًا لـ"فرانس 24".

وبيّن المقرر أن الكوريين الشماليين العاديين يكافحون يوميًّا من أجل تأمين حياة كريمة، والوضع الإنساني المتدهور قد يتحول إلى أزمة.

وتخضع الدولة الفقيرة لإغلاق محكم منذ مطلع السنة الماضية لحماية نفسها من الوباء في ظل معاناة الاقتصاد وتضاؤل المبادلات مع الصين، شريكها التجاري الرئيسي.

وأقرّ التلفزيون الرسمي الكوري الشمالي في يونيو الماضي، بأن البلاد تواجه أزمة غذائية؛ ما دق ناقوس الخطر في بلد واجه فيه القطاع الزراعي على الدوام صعوبات في تأمين الغذاء للسكان.