بـ18 مليون دولار.. مركز الملك سلمان ينفذ مشروعات لإغاثة السوريين

داخل المناطق الأكثر تضررًا: الغوطة ودرعا وحمص

وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 12 عقدًا لتنفيذ مشروعات إنسانية وإغاثية مختلفة للشعب السوري الشقيق في عدة مدن سورية.

وقال المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة: تم اليوم توقيع 12 مشروعًا بمبلغ إجمالي 18.321.549 دولارًا لرفع معاناة الشعب السوري الشقيق داخل بلادهم في المناطق الأكثر تضررًا مثل الغوطة ودرعا وحمص وغيرها من المناطق ذات الأولوية.

وأضاف: هذه المشروعات جزء من المشروعات العديدة التي ينفذها المركز حاليًا للأشقاء في الداخل والخارج السوري.

وأردف: المشروعات تستهدف الأمن الغذائي، وتقديم الرعاية الصحية، وتشغيل المستشفيات، بالإضافة للدعم المجتمعي في التعليم والحماية والزراعة والمأوى، وتحسين سبل العيش الكريم.

وتابع: المشروعات تعكس ما تقوم به المملكة حكومة وشعبًا من دور في تخفيف معاناة الإنسان في أرجاء المعمورة كافة تأكيدًا لرسالتها السامية والمستمدة من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف.

وقال "الربيعة": المشروعات الموقعة، اليوم، ستشمل افتتاح ودعم مراكز مجتمعية تُعنى بتقديم الخدمات النفسية والاجتماعية والتأهيل المهني للأطفال والنساء بالتعاون مع منظمة إحسان للإغاثة والتنمية، وإعادة تأهيل ودعم مدارس التعليم الرسمي بالتعاون مع منظمة بنيان، وإدامة انخراط 10 آلاف طالب في العملية التعليمية بالتعاون مع مؤسسة بناء للتنمية.

وأضاف: تتضمن المشروعات كذلك: تنفيذ مشروع المنح الصغيرة في درعا وحمص بالتعاون مع منظمة إحسان للإغاثة والتنمية، واستعادة المنشآت الصغيرة المتضررة من خلال برنامج المنح الصغيرة بالتعاون مع منظمة بنيان، وتوفير الخبز المجاني ودعم سبل العيش والحفاظ على الثروة الحيوانية بالتعاون مع هيئة الإغاثة الإنسانية، والاستجابة لاحتياجات المأوى الطارئ للنازحين والمهجرين بالتعاون مع مؤسسة بناء للتنمية، وتحسين مستوى المعيشة وتمكين المجتمع في المناطق المحاصرة في سوريا بالتعاون مع منظمة سوريا للإغاثة والتنمية، وتأهيل وتشغيل مستشفى الجيزة في درعا بالتعاون مع الجمعية الطبية السورية الأمريكية.

وأردف: تشمل المشروعات أيضاً: تشغيل المطابخ الخيرية وتوزيع السلال الغذائية في غوطة دمشق بالتعاون مع هيئة الإغاثة الإنسانية، بالإضافة إلى تقديم المنظومة المتنقلة للرعاية الصحية الأولية بالتعاون مع مؤسسة الأمين للمساندة الإنسانية، وتعزيز سبل العيش للمزارعين وتأهيل البنية التحتية للزراعة بالتعاون مع مؤسسة بناء للتنمية.

اعلان
بـ18 مليون دولار.. مركز الملك سلمان ينفذ مشروعات لإغاثة السوريين
سبق

وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 12 عقدًا لتنفيذ مشروعات إنسانية وإغاثية مختلفة للشعب السوري الشقيق في عدة مدن سورية.

وقال المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة: تم اليوم توقيع 12 مشروعًا بمبلغ إجمالي 18.321.549 دولارًا لرفع معاناة الشعب السوري الشقيق داخل بلادهم في المناطق الأكثر تضررًا مثل الغوطة ودرعا وحمص وغيرها من المناطق ذات الأولوية.

وأضاف: هذه المشروعات جزء من المشروعات العديدة التي ينفذها المركز حاليًا للأشقاء في الداخل والخارج السوري.

وأردف: المشروعات تستهدف الأمن الغذائي، وتقديم الرعاية الصحية، وتشغيل المستشفيات، بالإضافة للدعم المجتمعي في التعليم والحماية والزراعة والمأوى، وتحسين سبل العيش الكريم.

وتابع: المشروعات تعكس ما تقوم به المملكة حكومة وشعبًا من دور في تخفيف معاناة الإنسان في أرجاء المعمورة كافة تأكيدًا لرسالتها السامية والمستمدة من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف.

وقال "الربيعة": المشروعات الموقعة، اليوم، ستشمل افتتاح ودعم مراكز مجتمعية تُعنى بتقديم الخدمات النفسية والاجتماعية والتأهيل المهني للأطفال والنساء بالتعاون مع منظمة إحسان للإغاثة والتنمية، وإعادة تأهيل ودعم مدارس التعليم الرسمي بالتعاون مع منظمة بنيان، وإدامة انخراط 10 آلاف طالب في العملية التعليمية بالتعاون مع مؤسسة بناء للتنمية.

وأضاف: تتضمن المشروعات كذلك: تنفيذ مشروع المنح الصغيرة في درعا وحمص بالتعاون مع منظمة إحسان للإغاثة والتنمية، واستعادة المنشآت الصغيرة المتضررة من خلال برنامج المنح الصغيرة بالتعاون مع منظمة بنيان، وتوفير الخبز المجاني ودعم سبل العيش والحفاظ على الثروة الحيوانية بالتعاون مع هيئة الإغاثة الإنسانية، والاستجابة لاحتياجات المأوى الطارئ للنازحين والمهجرين بالتعاون مع مؤسسة بناء للتنمية، وتحسين مستوى المعيشة وتمكين المجتمع في المناطق المحاصرة في سوريا بالتعاون مع منظمة سوريا للإغاثة والتنمية، وتأهيل وتشغيل مستشفى الجيزة في درعا بالتعاون مع الجمعية الطبية السورية الأمريكية.

وأردف: تشمل المشروعات أيضاً: تشغيل المطابخ الخيرية وتوزيع السلال الغذائية في غوطة دمشق بالتعاون مع هيئة الإغاثة الإنسانية، بالإضافة إلى تقديم المنظومة المتنقلة للرعاية الصحية الأولية بالتعاون مع مؤسسة الأمين للمساندة الإنسانية، وتعزيز سبل العيش للمزارعين وتأهيل البنية التحتية للزراعة بالتعاون مع مؤسسة بناء للتنمية.

30 يناير 2018 - 13 جمادى الأول 1439
05:40 PM

بـ18 مليون دولار.. مركز الملك سلمان ينفذ مشروعات لإغاثة السوريين

داخل المناطق الأكثر تضررًا: الغوطة ودرعا وحمص

A A A
6
1,364

وقّع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية 12 عقدًا لتنفيذ مشروعات إنسانية وإغاثية مختلفة للشعب السوري الشقيق في عدة مدن سورية.

وقال المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على المركز الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة: تم اليوم توقيع 12 مشروعًا بمبلغ إجمالي 18.321.549 دولارًا لرفع معاناة الشعب السوري الشقيق داخل بلادهم في المناطق الأكثر تضررًا مثل الغوطة ودرعا وحمص وغيرها من المناطق ذات الأولوية.

وأضاف: هذه المشروعات جزء من المشروعات العديدة التي ينفذها المركز حاليًا للأشقاء في الداخل والخارج السوري.

وأردف: المشروعات تستهدف الأمن الغذائي، وتقديم الرعاية الصحية، وتشغيل المستشفيات، بالإضافة للدعم المجتمعي في التعليم والحماية والزراعة والمأوى، وتحسين سبل العيش الكريم.

وتابع: المشروعات تعكس ما تقوم به المملكة حكومة وشعبًا من دور في تخفيف معاناة الإنسان في أرجاء المعمورة كافة تأكيدًا لرسالتها السامية والمستمدة من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف.

وقال "الربيعة": المشروعات الموقعة، اليوم، ستشمل افتتاح ودعم مراكز مجتمعية تُعنى بتقديم الخدمات النفسية والاجتماعية والتأهيل المهني للأطفال والنساء بالتعاون مع منظمة إحسان للإغاثة والتنمية، وإعادة تأهيل ودعم مدارس التعليم الرسمي بالتعاون مع منظمة بنيان، وإدامة انخراط 10 آلاف طالب في العملية التعليمية بالتعاون مع مؤسسة بناء للتنمية.

وأضاف: تتضمن المشروعات كذلك: تنفيذ مشروع المنح الصغيرة في درعا وحمص بالتعاون مع منظمة إحسان للإغاثة والتنمية، واستعادة المنشآت الصغيرة المتضررة من خلال برنامج المنح الصغيرة بالتعاون مع منظمة بنيان، وتوفير الخبز المجاني ودعم سبل العيش والحفاظ على الثروة الحيوانية بالتعاون مع هيئة الإغاثة الإنسانية، والاستجابة لاحتياجات المأوى الطارئ للنازحين والمهجرين بالتعاون مع مؤسسة بناء للتنمية، وتحسين مستوى المعيشة وتمكين المجتمع في المناطق المحاصرة في سوريا بالتعاون مع منظمة سوريا للإغاثة والتنمية، وتأهيل وتشغيل مستشفى الجيزة في درعا بالتعاون مع الجمعية الطبية السورية الأمريكية.

وأردف: تشمل المشروعات أيضاً: تشغيل المطابخ الخيرية وتوزيع السلال الغذائية في غوطة دمشق بالتعاون مع هيئة الإغاثة الإنسانية، بالإضافة إلى تقديم المنظومة المتنقلة للرعاية الصحية الأولية بالتعاون مع مؤسسة الأمين للمساندة الإنسانية، وتعزيز سبل العيش للمزارعين وتأهيل البنية التحتية للزراعة بالتعاون مع مؤسسة بناء للتنمية.