استهتار وتشخيص خاطئ يتسببان في نزيف حاد لمريضة بتربة

زوجها طالب بمحاسبة الطبيب المستهتر.. وشكواه حُوّلت للتحقيق

سعد البقمي- سبق- تربة: تعرضت مريضة لغيبوبة مؤقتة ونزيف حاد فَجر الجمعة الماضية، بعدما قام أحد اﻷطباء المناوبين بطوارئ مستشفى محافظة تربة بتشخيص خاطئ واستهتار في التعامل حالتها، حينما رفض طلب زوجها عمل أشعة، واكتفى بتشخيص مبدئي؛ بحجة أن ما تعاني منه هو "أعراض قولون".
 
وفي شكوى تلقتها "سبق" من المواطن "محمد البقمي"، زوج المريضة، قال: "تعرضت زوجتي إلى آلام شديدة في منطقة البطن؛ واضطررت إلى مراجعة قسم الطوارئ بمستشفى تربة العام، وكان الوقت مساء يوم الخميس الماضي، والتقيت بالطبيب المناوب من الجنسية السودانية، الذي اكتفى بكشف مبدئي، وشخّص الحالة على أنها أعراض قولون دون أخذ تحليل أو أشعة لحالة المريضة".
 
وأضاف البقمي: "طلبت من الطبيب أن يعمل (إشاعات)؛ لكي يتأكد من التشخيص، فرفض أن يعمل لها ذلك، وأكد أن صحتها مطمئنة، وأنها تحتاج إلى البقاء بقسم الملاحظة بعض الوقت، وسوف تتحسن بعد الإبرة المهدئة، إلا أن الحالة بدأت تزداد إلى الأسوأ، فكررت المطالبة بإجراء (إشاعة) عاجلة لزوجتي؛ كون الحالة تزداد سوءاً وألماً مستمراً، إلا أنه أكد أنها لا تحتاج لذلك، وقام بصرف حقنة مهدئة أخرى، وأمر بإخراج زوجتي من المستشفى".
 
وأضاف البقمي: "في نحو الساعة الرابعة فجراً دخلت زوجتي في غيبوبة ونحن في المنزل، وحدثت لها مضاعفات وانخفاض في الضغط، وأصبحت في مرحلة الخطورة، عندها نقلتها إلى المستشفى، ووجدت طبيباً آخر مناوباً من الجنسية السودانية أيضاً، وتجاوب مع الحالة، واستدعى الأطباء المختصين، وطلبت منهم تحويلها لمستشفى الملك عبدالعزيز بالطائف، إلا أن الأطباء أكدوا خطورة حالتها، وأن الأمر يتطلب إجراء عملية جراحية عاجلة، وعلى الفور تم إدخالها غرفة العمليات بمستشفى تربة، وأُجريت لها العملية".
 
وتابع البقمي: "تعرضت زوجتي إلى نزيف حاد وشديد، وعلاوة على ذلك تم استئصال الزائدة لتعرضها لتلف نتيجة النزيف الشديد، وهي الآن ترقد بمستشفى محافظة تربة".
 
وأكد البقمي أنه تقدم بشكوى عن طريق الرقم المخصص للبلاغات، وتم تسجيل شكواه بالرقم (9909)، مطالباً بمحاسبة هذا الطبيب الذي كاد يودي بحياة زوجته.
 
ومن ناحية أخرى، أوضح متحدث صحة الطائف سراج الحميدان لـ"سبق" أن شكوى المواطن حُوّلت إلى إدارة المتابعة للتحقيق فيها، وما زالت تحت اﻹجراء. 

اعلان
استهتار وتشخيص خاطئ يتسببان في نزيف حاد لمريضة بتربة
سبق
سعد البقمي- سبق- تربة: تعرضت مريضة لغيبوبة مؤقتة ونزيف حاد فَجر الجمعة الماضية، بعدما قام أحد اﻷطباء المناوبين بطوارئ مستشفى محافظة تربة بتشخيص خاطئ واستهتار في التعامل حالتها، حينما رفض طلب زوجها عمل أشعة، واكتفى بتشخيص مبدئي؛ بحجة أن ما تعاني منه هو "أعراض قولون".
 
وفي شكوى تلقتها "سبق" من المواطن "محمد البقمي"، زوج المريضة، قال: "تعرضت زوجتي إلى آلام شديدة في منطقة البطن؛ واضطررت إلى مراجعة قسم الطوارئ بمستشفى تربة العام، وكان الوقت مساء يوم الخميس الماضي، والتقيت بالطبيب المناوب من الجنسية السودانية، الذي اكتفى بكشف مبدئي، وشخّص الحالة على أنها أعراض قولون دون أخذ تحليل أو أشعة لحالة المريضة".
 
وأضاف البقمي: "طلبت من الطبيب أن يعمل (إشاعات)؛ لكي يتأكد من التشخيص، فرفض أن يعمل لها ذلك، وأكد أن صحتها مطمئنة، وأنها تحتاج إلى البقاء بقسم الملاحظة بعض الوقت، وسوف تتحسن بعد الإبرة المهدئة، إلا أن الحالة بدأت تزداد إلى الأسوأ، فكررت المطالبة بإجراء (إشاعة) عاجلة لزوجتي؛ كون الحالة تزداد سوءاً وألماً مستمراً، إلا أنه أكد أنها لا تحتاج لذلك، وقام بصرف حقنة مهدئة أخرى، وأمر بإخراج زوجتي من المستشفى".
 
وأضاف البقمي: "في نحو الساعة الرابعة فجراً دخلت زوجتي في غيبوبة ونحن في المنزل، وحدثت لها مضاعفات وانخفاض في الضغط، وأصبحت في مرحلة الخطورة، عندها نقلتها إلى المستشفى، ووجدت طبيباً آخر مناوباً من الجنسية السودانية أيضاً، وتجاوب مع الحالة، واستدعى الأطباء المختصين، وطلبت منهم تحويلها لمستشفى الملك عبدالعزيز بالطائف، إلا أن الأطباء أكدوا خطورة حالتها، وأن الأمر يتطلب إجراء عملية جراحية عاجلة، وعلى الفور تم إدخالها غرفة العمليات بمستشفى تربة، وأُجريت لها العملية".
 
وتابع البقمي: "تعرضت زوجتي إلى نزيف حاد وشديد، وعلاوة على ذلك تم استئصال الزائدة لتعرضها لتلف نتيجة النزيف الشديد، وهي الآن ترقد بمستشفى محافظة تربة".
 
وأكد البقمي أنه تقدم بشكوى عن طريق الرقم المخصص للبلاغات، وتم تسجيل شكواه بالرقم (9909)، مطالباً بمحاسبة هذا الطبيب الذي كاد يودي بحياة زوجته.
 
ومن ناحية أخرى، أوضح متحدث صحة الطائف سراج الحميدان لـ"سبق" أن شكوى المواطن حُوّلت إلى إدارة المتابعة للتحقيق فيها، وما زالت تحت اﻹجراء. 
09 فبراير 2014 - 9 ربيع الآخر 1435
08:33 PM

استهتار وتشخيص خاطئ يتسببان في نزيف حاد لمريضة بتربة

زوجها طالب بمحاسبة الطبيب المستهتر.. وشكواه حُوّلت للتحقيق

A A A
0
22,107

سعد البقمي- سبق- تربة: تعرضت مريضة لغيبوبة مؤقتة ونزيف حاد فَجر الجمعة الماضية، بعدما قام أحد اﻷطباء المناوبين بطوارئ مستشفى محافظة تربة بتشخيص خاطئ واستهتار في التعامل حالتها، حينما رفض طلب زوجها عمل أشعة، واكتفى بتشخيص مبدئي؛ بحجة أن ما تعاني منه هو "أعراض قولون".
 
وفي شكوى تلقتها "سبق" من المواطن "محمد البقمي"، زوج المريضة، قال: "تعرضت زوجتي إلى آلام شديدة في منطقة البطن؛ واضطررت إلى مراجعة قسم الطوارئ بمستشفى تربة العام، وكان الوقت مساء يوم الخميس الماضي، والتقيت بالطبيب المناوب من الجنسية السودانية، الذي اكتفى بكشف مبدئي، وشخّص الحالة على أنها أعراض قولون دون أخذ تحليل أو أشعة لحالة المريضة".
 
وأضاف البقمي: "طلبت من الطبيب أن يعمل (إشاعات)؛ لكي يتأكد من التشخيص، فرفض أن يعمل لها ذلك، وأكد أن صحتها مطمئنة، وأنها تحتاج إلى البقاء بقسم الملاحظة بعض الوقت، وسوف تتحسن بعد الإبرة المهدئة، إلا أن الحالة بدأت تزداد إلى الأسوأ، فكررت المطالبة بإجراء (إشاعة) عاجلة لزوجتي؛ كون الحالة تزداد سوءاً وألماً مستمراً، إلا أنه أكد أنها لا تحتاج لذلك، وقام بصرف حقنة مهدئة أخرى، وأمر بإخراج زوجتي من المستشفى".
 
وأضاف البقمي: "في نحو الساعة الرابعة فجراً دخلت زوجتي في غيبوبة ونحن في المنزل، وحدثت لها مضاعفات وانخفاض في الضغط، وأصبحت في مرحلة الخطورة، عندها نقلتها إلى المستشفى، ووجدت طبيباً آخر مناوباً من الجنسية السودانية أيضاً، وتجاوب مع الحالة، واستدعى الأطباء المختصين، وطلبت منهم تحويلها لمستشفى الملك عبدالعزيز بالطائف، إلا أن الأطباء أكدوا خطورة حالتها، وأن الأمر يتطلب إجراء عملية جراحية عاجلة، وعلى الفور تم إدخالها غرفة العمليات بمستشفى تربة، وأُجريت لها العملية".
 
وتابع البقمي: "تعرضت زوجتي إلى نزيف حاد وشديد، وعلاوة على ذلك تم استئصال الزائدة لتعرضها لتلف نتيجة النزيف الشديد، وهي الآن ترقد بمستشفى محافظة تربة".
 
وأكد البقمي أنه تقدم بشكوى عن طريق الرقم المخصص للبلاغات، وتم تسجيل شكواه بالرقم (9909)، مطالباً بمحاسبة هذا الطبيب الذي كاد يودي بحياة زوجته.
 
ومن ناحية أخرى، أوضح متحدث صحة الطائف سراج الحميدان لـ"سبق" أن شكوى المواطن حُوّلت إلى إدارة المتابعة للتحقيق فيها، وما زالت تحت اﻹجراء.