مدير صحة بيشة يوجّه باعتماد "صحي تثليث" مركزًا مناوبًا

ابتداءً من الأول من شهر المحرم 1443هـ

وجّه مدير الشؤون الصحية ببيشة "فالح بن ناصر الشهراني"، باعتماد مركز صحي تثليث مركزًا مناوبًا.

جاء ذلك بعد جولة تفقدية لمدير الشؤون الصحية على مستشفى تثليث حيث التقى الأهالي، أمس السبت، واستمع لمطالبهم ووجّه ببدء عمل مركز الرعاية الصحية الأولية مركزًا مناوبًا ابتداءً من الأول من شهر المحرم 1443هـ.

وقال "الشهراني": يتم تقديم الخدمات الصحية للحالات الباردة والمستقرة في المراكز المناوبة، والتي تُسهم في تجويد الخدمات اللازمة في أقسام الطوارئ بالمستشفيات للمستفيدين.

وأكد "الشهراني" أن صحة بيشة مستمرة في تطوير خدماتها الصحية وتطوير بيئة العمل بما يخدم الممارسين والمستفيدين.

صحة بيشة وزارة الصحة
اعلان
مدير صحة بيشة يوجّه باعتماد "صحي تثليث" مركزًا مناوبًا
سبق

وجّه مدير الشؤون الصحية ببيشة "فالح بن ناصر الشهراني"، باعتماد مركز صحي تثليث مركزًا مناوبًا.

جاء ذلك بعد جولة تفقدية لمدير الشؤون الصحية على مستشفى تثليث حيث التقى الأهالي، أمس السبت، واستمع لمطالبهم ووجّه ببدء عمل مركز الرعاية الصحية الأولية مركزًا مناوبًا ابتداءً من الأول من شهر المحرم 1443هـ.

وقال "الشهراني": يتم تقديم الخدمات الصحية للحالات الباردة والمستقرة في المراكز المناوبة، والتي تُسهم في تجويد الخدمات اللازمة في أقسام الطوارئ بالمستشفيات للمستفيدين.

وأكد "الشهراني" أن صحة بيشة مستمرة في تطوير خدماتها الصحية وتطوير بيئة العمل بما يخدم الممارسين والمستفيدين.

01 أغسطس 2021 - 22 ذو الحجة 1442
01:17 AM

مدير صحة بيشة يوجّه باعتماد "صحي تثليث" مركزًا مناوبًا

ابتداءً من الأول من شهر المحرم 1443هـ

A A A
0
366

وجّه مدير الشؤون الصحية ببيشة "فالح بن ناصر الشهراني"، باعتماد مركز صحي تثليث مركزًا مناوبًا.

جاء ذلك بعد جولة تفقدية لمدير الشؤون الصحية على مستشفى تثليث حيث التقى الأهالي، أمس السبت، واستمع لمطالبهم ووجّه ببدء عمل مركز الرعاية الصحية الأولية مركزًا مناوبًا ابتداءً من الأول من شهر المحرم 1443هـ.

وقال "الشهراني": يتم تقديم الخدمات الصحية للحالات الباردة والمستقرة في المراكز المناوبة، والتي تُسهم في تجويد الخدمات اللازمة في أقسام الطوارئ بالمستشفيات للمستفيدين.

وأكد "الشهراني" أن صحة بيشة مستمرة في تطوير خدماتها الصحية وتطوير بيئة العمل بما يخدم الممارسين والمستفيدين.