"جامعة الإمام": لن نتنازل عن حقوقنا.. وسنقاضي المسيئين بغير وجه حق

أكدت أنها تتابع وسائل التواصل وتستقبل الشكاوى ضد منسوبيها وتتخذ الإجراءات النظامية

أكدت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أنها ستقاضي كل طرف يسيء لها أو لأي من مسؤوليها بغير وجه حق، وستتخذ كل الإجراءات القانونية.

وقالت الجامعة في بيان لها، إنها تتابع باهتمام بالغ كل ما ينشر حولها في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، مبينة أنه يدرس بعناية من قِبل الجهات المعنية، وأنها تتخذ الإجراءات المناسبة لضبط الأداء ومتابعته ومعالجة أي قصور؛ وفقًا لما يمليه النظام ومصلحة الوطن والجامعة.

وأكدت الجامعة أنها لن تتنازل عن حقها -المكتسب نظامًا- ضد من يسيء لها أو لأي من مسؤوليها بغير وجه حق، حسب الإجراءات القانونية التي تكفلها لها الدولة، وطالبت الجامعة من له حق أو شكوى، أن تكون الإجراءات -لتحقيق ذلك- عبر القنوات الرسمية المتبعة نظامًا، مثمنة ومقدرة للجميع حرصهم ووطنيتهم.

وبشأن الإساءات التي تطول الأشخاص عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وتكون منسوبة لأحد منسوبي الجامعة، أوضحت الجامعة -ولكثرة اللغط حيال ذلك- أن الإساءة والتشهير بالآخرين باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي يعد جريمة معلوماتية ترتب حقًا خاصًا للمتضرر، ويحق له التقدم بشكواه للجهات المختصة بالنظر في تلك الجرائم حسب الاختصاص.

وشددت الجامعة على أنها تتابع ما يطرح في وسائل التواصل الاجتماعي، وتستقبل الشكاوى ضد منسوبيها بذلك الشأن عبر البوابة الإلكترونية للجامعة، وتتخذ بشأنهم الإجراءات النظامية اللازمة؛ حماية للوظيفة العامة، وارتقاء بها عن السلوكيات غير المقبولة، وهي ليست مختصة بالنظر في الحق الخاص للمتضرر.

اعلان
"جامعة الإمام": لن نتنازل عن حقوقنا.. وسنقاضي المسيئين بغير وجه حق
سبق

أكدت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أنها ستقاضي كل طرف يسيء لها أو لأي من مسؤوليها بغير وجه حق، وستتخذ كل الإجراءات القانونية.

وقالت الجامعة في بيان لها، إنها تتابع باهتمام بالغ كل ما ينشر حولها في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، مبينة أنه يدرس بعناية من قِبل الجهات المعنية، وأنها تتخذ الإجراءات المناسبة لضبط الأداء ومتابعته ومعالجة أي قصور؛ وفقًا لما يمليه النظام ومصلحة الوطن والجامعة.

وأكدت الجامعة أنها لن تتنازل عن حقها -المكتسب نظامًا- ضد من يسيء لها أو لأي من مسؤوليها بغير وجه حق، حسب الإجراءات القانونية التي تكفلها لها الدولة، وطالبت الجامعة من له حق أو شكوى، أن تكون الإجراءات -لتحقيق ذلك- عبر القنوات الرسمية المتبعة نظامًا، مثمنة ومقدرة للجميع حرصهم ووطنيتهم.

وبشأن الإساءات التي تطول الأشخاص عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وتكون منسوبة لأحد منسوبي الجامعة، أوضحت الجامعة -ولكثرة اللغط حيال ذلك- أن الإساءة والتشهير بالآخرين باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي يعد جريمة معلوماتية ترتب حقًا خاصًا للمتضرر، ويحق له التقدم بشكواه للجهات المختصة بالنظر في تلك الجرائم حسب الاختصاص.

وشددت الجامعة على أنها تتابع ما يطرح في وسائل التواصل الاجتماعي، وتستقبل الشكاوى ضد منسوبيها بذلك الشأن عبر البوابة الإلكترونية للجامعة، وتتخذ بشأنهم الإجراءات النظامية اللازمة؛ حماية للوظيفة العامة، وارتقاء بها عن السلوكيات غير المقبولة، وهي ليست مختصة بالنظر في الحق الخاص للمتضرر.

22 يونيو 2020 - 1 ذو القعدة 1441
11:28 PM
اخر تعديل
27 يونيو 2020 - 6 ذو القعدة 1441
02:41 PM

"جامعة الإمام": لن نتنازل عن حقوقنا.. وسنقاضي المسيئين بغير وجه حق

أكدت أنها تتابع وسائل التواصل وتستقبل الشكاوى ضد منسوبيها وتتخذ الإجراءات النظامية

A A A
7
17,324

أكدت جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية أنها ستقاضي كل طرف يسيء لها أو لأي من مسؤوليها بغير وجه حق، وستتخذ كل الإجراءات القانونية.

وقالت الجامعة في بيان لها، إنها تتابع باهتمام بالغ كل ما ينشر حولها في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي، مبينة أنه يدرس بعناية من قِبل الجهات المعنية، وأنها تتخذ الإجراءات المناسبة لضبط الأداء ومتابعته ومعالجة أي قصور؛ وفقًا لما يمليه النظام ومصلحة الوطن والجامعة.

وأكدت الجامعة أنها لن تتنازل عن حقها -المكتسب نظامًا- ضد من يسيء لها أو لأي من مسؤوليها بغير وجه حق، حسب الإجراءات القانونية التي تكفلها لها الدولة، وطالبت الجامعة من له حق أو شكوى، أن تكون الإجراءات -لتحقيق ذلك- عبر القنوات الرسمية المتبعة نظامًا، مثمنة ومقدرة للجميع حرصهم ووطنيتهم.

وبشأن الإساءات التي تطول الأشخاص عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وتكون منسوبة لأحد منسوبي الجامعة، أوضحت الجامعة -ولكثرة اللغط حيال ذلك- أن الإساءة والتشهير بالآخرين باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي يعد جريمة معلوماتية ترتب حقًا خاصًا للمتضرر، ويحق له التقدم بشكواه للجهات المختصة بالنظر في تلك الجرائم حسب الاختصاص.

وشددت الجامعة على أنها تتابع ما يطرح في وسائل التواصل الاجتماعي، وتستقبل الشكاوى ضد منسوبيها بذلك الشأن عبر البوابة الإلكترونية للجامعة، وتتخذ بشأنهم الإجراءات النظامية اللازمة؛ حماية للوظيفة العامة، وارتقاء بها عن السلوكيات غير المقبولة، وهي ليست مختصة بالنظر في الحق الخاص للمتضرر.