سياسي يمني "خطر الميليشيات الحوثية الإيرانية يمسّ استقرار الاقتصاد العالمي

قال: "إنها مستمرّة بالتنكيل باليمنيين وممارسة أبشع الانتهاكات ضد المدنيين"

أكد الصحفي والمحلل السياسي اليمني همدان العليي، أن القمم الثلاث الخليجية والعربية والإسلامية التي جاءت بدعوة من المملكة العربية السعودية؛ تعتبر فرصة حقيقية لتوحيد الموقف العربي والإسلامي أمام التحديات التي تواجه الأمن العربي والإسلامي، لا سيما في هذه المرحلة التي تواجه فيها المملكة العربية السعودية واليمن تحديات حقيقية تتعلق بأمن وسلامة ومستقبل هذه الدول، والذي يعتبر المساس بأمنها وعدم الحرص على الاستقرار فيها تهديدًا حقيقيًّا لأمن وسلامة المنطقة ككل.

وأضاف لـ"سبق": تأتي هذه الدعوة الكريمة والهامة بعد عمليات فاشلة قامت بها ميليشيات الحوثي لاستهداف منطقة مكة المكرمة بصواريخ باليستية؛ في تحدٍّ صارخ لمشاعر جميع المسلمين، بالإضافة إلى استهداف منشآت حيوية لا تهدّد اقتصاد المملكة العربية السعودية وحسب، بل تمس استقرار الاقتصاد العالمى.

وبين العليي "أنه وقبل ذلك تستمر ميليشيات الحوثي بالتنكيل باليمنيين وممارسة أبشع الانتهاكات ضد المدنيين، وتمارس جريمة التجويع المتعمّد تجاه السكان الساكنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، كما أنها ترفض تنفيذ القرارات الأممية وعلى رأسها القرار الأممي 2216 ، مشيراً إلى أن المسلمين يتفاءلون بهذه القمم باعتبارها خطوة سيكون لها دور إيجابي في معالجة المشكلات التي تواجه كثيرًا من الدول العربية مثل سوريا وليبيا والسودان وغيرها.

قمم مكة القمة الخليجية العربية الإسلامية وثيقة مكة المكرمة القمة الخليجية القمة العربية القمة الإسلامية
اعلان
سياسي يمني "خطر الميليشيات الحوثية الإيرانية يمسّ استقرار الاقتصاد العالمي
سبق

أكد الصحفي والمحلل السياسي اليمني همدان العليي، أن القمم الثلاث الخليجية والعربية والإسلامية التي جاءت بدعوة من المملكة العربية السعودية؛ تعتبر فرصة حقيقية لتوحيد الموقف العربي والإسلامي أمام التحديات التي تواجه الأمن العربي والإسلامي، لا سيما في هذه المرحلة التي تواجه فيها المملكة العربية السعودية واليمن تحديات حقيقية تتعلق بأمن وسلامة ومستقبل هذه الدول، والذي يعتبر المساس بأمنها وعدم الحرص على الاستقرار فيها تهديدًا حقيقيًّا لأمن وسلامة المنطقة ككل.

وأضاف لـ"سبق": تأتي هذه الدعوة الكريمة والهامة بعد عمليات فاشلة قامت بها ميليشيات الحوثي لاستهداف منطقة مكة المكرمة بصواريخ باليستية؛ في تحدٍّ صارخ لمشاعر جميع المسلمين، بالإضافة إلى استهداف منشآت حيوية لا تهدّد اقتصاد المملكة العربية السعودية وحسب، بل تمس استقرار الاقتصاد العالمى.

وبين العليي "أنه وقبل ذلك تستمر ميليشيات الحوثي بالتنكيل باليمنيين وممارسة أبشع الانتهاكات ضد المدنيين، وتمارس جريمة التجويع المتعمّد تجاه السكان الساكنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، كما أنها ترفض تنفيذ القرارات الأممية وعلى رأسها القرار الأممي 2216 ، مشيراً إلى أن المسلمين يتفاءلون بهذه القمم باعتبارها خطوة سيكون لها دور إيجابي في معالجة المشكلات التي تواجه كثيرًا من الدول العربية مثل سوريا وليبيا والسودان وغيرها.

30 مايو 2019 - 25 رمضان 1440
08:42 PM
اخر تعديل
06 يونيو 2019 - 3 شوّال 1440
12:41 PM

سياسي يمني "خطر الميليشيات الحوثية الإيرانية يمسّ استقرار الاقتصاد العالمي

قال: "إنها مستمرّة بالتنكيل باليمنيين وممارسة أبشع الانتهاكات ضد المدنيين"

A A A
2
1,506

أكد الصحفي والمحلل السياسي اليمني همدان العليي، أن القمم الثلاث الخليجية والعربية والإسلامية التي جاءت بدعوة من المملكة العربية السعودية؛ تعتبر فرصة حقيقية لتوحيد الموقف العربي والإسلامي أمام التحديات التي تواجه الأمن العربي والإسلامي، لا سيما في هذه المرحلة التي تواجه فيها المملكة العربية السعودية واليمن تحديات حقيقية تتعلق بأمن وسلامة ومستقبل هذه الدول، والذي يعتبر المساس بأمنها وعدم الحرص على الاستقرار فيها تهديدًا حقيقيًّا لأمن وسلامة المنطقة ككل.

وأضاف لـ"سبق": تأتي هذه الدعوة الكريمة والهامة بعد عمليات فاشلة قامت بها ميليشيات الحوثي لاستهداف منطقة مكة المكرمة بصواريخ باليستية؛ في تحدٍّ صارخ لمشاعر جميع المسلمين، بالإضافة إلى استهداف منشآت حيوية لا تهدّد اقتصاد المملكة العربية السعودية وحسب، بل تمس استقرار الاقتصاد العالمى.

وبين العليي "أنه وقبل ذلك تستمر ميليشيات الحوثي بالتنكيل باليمنيين وممارسة أبشع الانتهاكات ضد المدنيين، وتمارس جريمة التجويع المتعمّد تجاه السكان الساكنين في المناطق الخاضعة لسيطرتها، كما أنها ترفض تنفيذ القرارات الأممية وعلى رأسها القرار الأممي 2216 ، مشيراً إلى أن المسلمين يتفاءلون بهذه القمم باعتبارها خطوة سيكون لها دور إيجابي في معالجة المشكلات التي تواجه كثيرًا من الدول العربية مثل سوريا وليبيا والسودان وغيرها.