"التدريب التقني" تجهّز متخصصين في برامج الوقاية من المخدرات

فهد العتيبي- سبق- الرياض: شرعت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في تنفيذ المشروع الوطني "نبراس"، بإعداد مدربين محترفين في برامج الوقاية من المخدرات في البيئات التدريبية والتعليمية، والذي أطلقته وزارة الداخلية ممثلة في الأمانة العامة لمكافحة المخدرات.
 
وأوضح الدكتور راشد بن محمد الزهراني نائب المحافظ للتدريب، أن المؤسسة رشحت (21) مدرباً لتنفيذ برامج وقائية من المخدرات والمؤثرات العقلية في البيئات التدريبية التقنية والمهنية.
 
وأشار إلى أن مشاركة المؤسسة جاءت انطلاقاً من حرصها على المبادرات والتعاون مع كل ما يساهم في تعزيز القيم السلوكية، ومكافحة كل المؤثرات التي تستهدف فكر وعقل الشباب، والعمل على تحسين وتطوير البيئة التدريبية في كل منطقة؛ وبالأخص توفير سبل الوقاية من الآفة الخبيثة (المخدرات والمؤثرات العقلية).
 
وأضاف "أن المدربين الذين تم ترشيحهم للمشاركة في البرنامج سيقومون بدورهم بتأهيل فريق متخصص من منسوبي الكليات والمعاهد للعمل على تنفيذ المشروع في كل الوحدات التدريبية التابعة للمؤسسة".
 
ولفت "الزهراني" إلى أن البرنامج يركز على تجهيز وتهيئة مدربين ومدربات لتنفيذ برامج وقائية في الجهة التي تم ترشيحهم منها؛ من خلال برنامج موحد تم تسميته "برنامج الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية في البيئات التدريبية التقنية والمهنية (كليات ومعاهد)"؛ حيث تم إعداد عدد من الخطوات المتنوعة التي تساعد المدرب والمدربة على تصميم البرنامج المناسب الذي يركّز على رفع مستوى الوقائية في البيئات التدريبية (الوحدات التدريبية بجميع المناطق)، ويجري حالياً العمل على إعداد الخطة التنفيذية حسب الخطة الرئيسة الموحدة من مشروع "نبراس".
 
وأكد نائب المحافظ أن برامج الوقاية من المخدرات من الأولويات التي ركّزت عليها المؤسسة؛ حيث دعمت -بكل قوة- البرامج التوعوية الوقائية من إعداد البرامج والفعاليات التي كان لها أكبر الأثر في تنمية البيئة التدريبية وتطهيرها من الفكر السلبي والمنحرف، والعمل على توجيه المتدربين التوجيه السليم.
 
وكان وفد من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، قد عقد اجتماعاً مع الأمانة العامة لمكافحة المخدرات؛ لتحديد إطار العمل ونقاط الالتقاء والتعاون المشترك الذي يخدم نجاح المشروع، ونتج عن اللقاء انضمام المؤسسة كشريك استراتيجي في المشروع الوطني "نبراس".
 
يُذكر أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وانطلاقاً من واجبها الوطني ومسؤوليتها في تبني العديد من البرامج ذات العائد الوطني والاجتماعي، قد نفّذت في وقت سابق تجربة في هذا المجال وهي "تدريب وتأهيل المتعافين من المخدرات"، بدأت من محافظة جدة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة؛ بهدف تدريب هذه الفئة سنوياً، وتم من خلالها -حتى الآن- تخريج خمس دفعات من البرنامج.

اعلان
"التدريب التقني" تجهّز متخصصين في برامج الوقاية من المخدرات
سبق
فهد العتيبي- سبق- الرياض: شرعت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في تنفيذ المشروع الوطني "نبراس"، بإعداد مدربين محترفين في برامج الوقاية من المخدرات في البيئات التدريبية والتعليمية، والذي أطلقته وزارة الداخلية ممثلة في الأمانة العامة لمكافحة المخدرات.
 
وأوضح الدكتور راشد بن محمد الزهراني نائب المحافظ للتدريب، أن المؤسسة رشحت (21) مدرباً لتنفيذ برامج وقائية من المخدرات والمؤثرات العقلية في البيئات التدريبية التقنية والمهنية.
 
وأشار إلى أن مشاركة المؤسسة جاءت انطلاقاً من حرصها على المبادرات والتعاون مع كل ما يساهم في تعزيز القيم السلوكية، ومكافحة كل المؤثرات التي تستهدف فكر وعقل الشباب، والعمل على تحسين وتطوير البيئة التدريبية في كل منطقة؛ وبالأخص توفير سبل الوقاية من الآفة الخبيثة (المخدرات والمؤثرات العقلية).
 
وأضاف "أن المدربين الذين تم ترشيحهم للمشاركة في البرنامج سيقومون بدورهم بتأهيل فريق متخصص من منسوبي الكليات والمعاهد للعمل على تنفيذ المشروع في كل الوحدات التدريبية التابعة للمؤسسة".
 
ولفت "الزهراني" إلى أن البرنامج يركز على تجهيز وتهيئة مدربين ومدربات لتنفيذ برامج وقائية في الجهة التي تم ترشيحهم منها؛ من خلال برنامج موحد تم تسميته "برنامج الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية في البيئات التدريبية التقنية والمهنية (كليات ومعاهد)"؛ حيث تم إعداد عدد من الخطوات المتنوعة التي تساعد المدرب والمدربة على تصميم البرنامج المناسب الذي يركّز على رفع مستوى الوقائية في البيئات التدريبية (الوحدات التدريبية بجميع المناطق)، ويجري حالياً العمل على إعداد الخطة التنفيذية حسب الخطة الرئيسة الموحدة من مشروع "نبراس".
 
وأكد نائب المحافظ أن برامج الوقاية من المخدرات من الأولويات التي ركّزت عليها المؤسسة؛ حيث دعمت -بكل قوة- البرامج التوعوية الوقائية من إعداد البرامج والفعاليات التي كان لها أكبر الأثر في تنمية البيئة التدريبية وتطهيرها من الفكر السلبي والمنحرف، والعمل على توجيه المتدربين التوجيه السليم.
 
وكان وفد من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، قد عقد اجتماعاً مع الأمانة العامة لمكافحة المخدرات؛ لتحديد إطار العمل ونقاط الالتقاء والتعاون المشترك الذي يخدم نجاح المشروع، ونتج عن اللقاء انضمام المؤسسة كشريك استراتيجي في المشروع الوطني "نبراس".
 
يُذكر أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وانطلاقاً من واجبها الوطني ومسؤوليتها في تبني العديد من البرامج ذات العائد الوطني والاجتماعي، قد نفّذت في وقت سابق تجربة في هذا المجال وهي "تدريب وتأهيل المتعافين من المخدرات"، بدأت من محافظة جدة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة؛ بهدف تدريب هذه الفئة سنوياً، وتم من خلالها -حتى الآن- تخريج خمس دفعات من البرنامج.
29 نوفمبر 2015 - 17 صفر 1437
12:18 PM

"التدريب التقني" تجهّز متخصصين في برامج الوقاية من المخدرات

A A A
0
936

فهد العتيبي- سبق- الرياض: شرعت المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في تنفيذ المشروع الوطني "نبراس"، بإعداد مدربين محترفين في برامج الوقاية من المخدرات في البيئات التدريبية والتعليمية، والذي أطلقته وزارة الداخلية ممثلة في الأمانة العامة لمكافحة المخدرات.
 
وأوضح الدكتور راشد بن محمد الزهراني نائب المحافظ للتدريب، أن المؤسسة رشحت (21) مدرباً لتنفيذ برامج وقائية من المخدرات والمؤثرات العقلية في البيئات التدريبية التقنية والمهنية.
 
وأشار إلى أن مشاركة المؤسسة جاءت انطلاقاً من حرصها على المبادرات والتعاون مع كل ما يساهم في تعزيز القيم السلوكية، ومكافحة كل المؤثرات التي تستهدف فكر وعقل الشباب، والعمل على تحسين وتطوير البيئة التدريبية في كل منطقة؛ وبالأخص توفير سبل الوقاية من الآفة الخبيثة (المخدرات والمؤثرات العقلية).
 
وأضاف "أن المدربين الذين تم ترشيحهم للمشاركة في البرنامج سيقومون بدورهم بتأهيل فريق متخصص من منسوبي الكليات والمعاهد للعمل على تنفيذ المشروع في كل الوحدات التدريبية التابعة للمؤسسة".
 
ولفت "الزهراني" إلى أن البرنامج يركز على تجهيز وتهيئة مدربين ومدربات لتنفيذ برامج وقائية في الجهة التي تم ترشيحهم منها؛ من خلال برنامج موحد تم تسميته "برنامج الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية في البيئات التدريبية التقنية والمهنية (كليات ومعاهد)"؛ حيث تم إعداد عدد من الخطوات المتنوعة التي تساعد المدرب والمدربة على تصميم البرنامج المناسب الذي يركّز على رفع مستوى الوقائية في البيئات التدريبية (الوحدات التدريبية بجميع المناطق)، ويجري حالياً العمل على إعداد الخطة التنفيذية حسب الخطة الرئيسة الموحدة من مشروع "نبراس".
 
وأكد نائب المحافظ أن برامج الوقاية من المخدرات من الأولويات التي ركّزت عليها المؤسسة؛ حيث دعمت -بكل قوة- البرامج التوعوية الوقائية من إعداد البرامج والفعاليات التي كان لها أكبر الأثر في تنمية البيئة التدريبية وتطهيرها من الفكر السلبي والمنحرف، والعمل على توجيه المتدربين التوجيه السليم.
 
وكان وفد من المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، قد عقد اجتماعاً مع الأمانة العامة لمكافحة المخدرات؛ لتحديد إطار العمل ونقاط الالتقاء والتعاون المشترك الذي يخدم نجاح المشروع، ونتج عن اللقاء انضمام المؤسسة كشريك استراتيجي في المشروع الوطني "نبراس".
 
يُذكر أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وانطلاقاً من واجبها الوطني ومسؤوليتها في تبني العديد من البرامج ذات العائد الوطني والاجتماعي، قد نفّذت في وقت سابق تجربة في هذا المجال وهي "تدريب وتأهيل المتعافين من المخدرات"، بدأت من محافظة جدة بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة؛ بهدف تدريب هذه الفئة سنوياً، وتم من خلالها -حتى الآن- تخريج خمس دفعات من البرنامج.