نيسان تطوِّر جهاز تحكم عن بعد يصل بسيارة "جي تي آر" إلى سرعة 130 ميلاً في الساعة

دون الحاجة إلى وجود أي شخص خلف عجلة القيادة

عبدالملك سرور

طورت نيسان سيارة تقدم التجربة الأمثل لهواة ألعاب الفيديو من خلال سيارة جي تي آر/سي الجديدة التي يمكن التحكم بها عن بعد، بضعة مليمترات من الحركة الخفيفة للأزرار، أو عصا التحكم، هو كل ما يلزم لإطلاق العنان لقوة سيارة جي تي آر/سي الجديدة، حيث يمكن للسيارة التي يمكن التحكم بها عن الانطلاق بسرعة أقصاها 196 ميلاً في الساعة - لا يقتصر ذلك على السيارة المستخدمة في المشروع – بدون الحاجة إلى وجود أي شخص خلف عجلة القيادة.

وتولى جان ماردنبورو، سائق "نيسمو"، مهمة قيادة سيارة جي تي آر/سي على مضمار السباق لحلبة سيلفرستون الوطنية، عبر جهاز التحكم عن بعد من قمرة القيادة لطائرة "روبنسون آر44 رايفين" العمودية، والتي حلقت فوق السيارة، بعد حصولها على إذن خاص بالتحليق على ارتفاع منخفض.

بلغ متوسط سرعة السيارة 76 ميلاً في الساعة (122 كيلومتراً في الساعة) خلال أسرع دورة للسيارة على المضمار والتي استغرقت (1:17:47)، كما وصل جان ماردنبورو إلى السرعة القصوى والتي بلغت 131 ميلاً في الساعة (211 كيلومتراً في الساعة)، حيث جاء متوسط السرعة خلال القيادة لمسافة 1.6 ميل (2.6 كيلومتر) ليصل إلى 83 ميلاً في الساعة (134 كيلومتراً في الساعة".

تم تزويد سيارة جي تي آر/سي بأربعة أجهزة ميكانيكية آلية لتوجيه كل من عجلة القيادة، وناقل الحركة، والمكابح، ودواسة الوقود. كما تم تزويد السيارة بستة أجهزة كمبيوتر تقوم بتحديث خصائص التحكم في السيارة بنسبة تصل إلى 100 مرة في الثانية الواحدة. وبلغت دقة توجيه عجلة القيادة بحيث تكون الحركة الواحدة جزءاً من 65 ألف حركة.

ويتم اتصال ذراع التحكم عن بعد DualShock®4 بكمبيوتر متناهي الصغر تم تزويد السيارة به، ليقوم بترجمة الحركة والأوامر المستقبلة من ذراع التحكم، وبثها للأنظمة التي تتحكم بسيارة جي تي آر/سي. ويبلغ مدى التشغيل اللاسلكي لذراع التحكم الأولي 1 كيلومتر.

ولمساعدة ماردنبورو على تقدير مدى سرعة السيارة عند المنعطفات، تم تزويد السيارة بمستشعر سرعة وحركة طورته شركة "رايسلوجيك" لتوفير كافة البيانات المطلوبة عن السرعة والمسافات وبثها على شاشة موجودة في قمرة القيادة على متن الطائرة العمودية التي تحلق أعلى السيارة.

سيارة جي تي آر/سي مزودة بنظامي أمان مستقلين، يعمل كل منهما على ترددات مختلفة، مما يسمح لاثنين من المشغلين بالتحكم في المكابح التي تعمل بنظام مانع الانغلاق ABS، كما يوفر ذلك إمكانية إيقاف المحرك في حالة الحاجة، عند فقدان المشغل الرئيس السيطرة على السيارة.

اعلان
نيسان تطوِّر جهاز تحكم عن بعد يصل بسيارة "جي تي آر" إلى سرعة 130 ميلاً في الساعة
سبق

عبدالملك سرور

طورت نيسان سيارة تقدم التجربة الأمثل لهواة ألعاب الفيديو من خلال سيارة جي تي آر/سي الجديدة التي يمكن التحكم بها عن بعد، بضعة مليمترات من الحركة الخفيفة للأزرار، أو عصا التحكم، هو كل ما يلزم لإطلاق العنان لقوة سيارة جي تي آر/سي الجديدة، حيث يمكن للسيارة التي يمكن التحكم بها عن الانطلاق بسرعة أقصاها 196 ميلاً في الساعة - لا يقتصر ذلك على السيارة المستخدمة في المشروع – بدون الحاجة إلى وجود أي شخص خلف عجلة القيادة.

وتولى جان ماردنبورو، سائق "نيسمو"، مهمة قيادة سيارة جي تي آر/سي على مضمار السباق لحلبة سيلفرستون الوطنية، عبر جهاز التحكم عن بعد من قمرة القيادة لطائرة "روبنسون آر44 رايفين" العمودية، والتي حلقت فوق السيارة، بعد حصولها على إذن خاص بالتحليق على ارتفاع منخفض.

بلغ متوسط سرعة السيارة 76 ميلاً في الساعة (122 كيلومتراً في الساعة) خلال أسرع دورة للسيارة على المضمار والتي استغرقت (1:17:47)، كما وصل جان ماردنبورو إلى السرعة القصوى والتي بلغت 131 ميلاً في الساعة (211 كيلومتراً في الساعة)، حيث جاء متوسط السرعة خلال القيادة لمسافة 1.6 ميل (2.6 كيلومتر) ليصل إلى 83 ميلاً في الساعة (134 كيلومتراً في الساعة".

تم تزويد سيارة جي تي آر/سي بأربعة أجهزة ميكانيكية آلية لتوجيه كل من عجلة القيادة، وناقل الحركة، والمكابح، ودواسة الوقود. كما تم تزويد السيارة بستة أجهزة كمبيوتر تقوم بتحديث خصائص التحكم في السيارة بنسبة تصل إلى 100 مرة في الثانية الواحدة. وبلغت دقة توجيه عجلة القيادة بحيث تكون الحركة الواحدة جزءاً من 65 ألف حركة.

ويتم اتصال ذراع التحكم عن بعد DualShock®4 بكمبيوتر متناهي الصغر تم تزويد السيارة به، ليقوم بترجمة الحركة والأوامر المستقبلة من ذراع التحكم، وبثها للأنظمة التي تتحكم بسيارة جي تي آر/سي. ويبلغ مدى التشغيل اللاسلكي لذراع التحكم الأولي 1 كيلومتر.

ولمساعدة ماردنبورو على تقدير مدى سرعة السيارة عند المنعطفات، تم تزويد السيارة بمستشعر سرعة وحركة طورته شركة "رايسلوجيك" لتوفير كافة البيانات المطلوبة عن السرعة والمسافات وبثها على شاشة موجودة في قمرة القيادة على متن الطائرة العمودية التي تحلق أعلى السيارة.

سيارة جي تي آر/سي مزودة بنظامي أمان مستقلين، يعمل كل منهما على ترددات مختلفة، مما يسمح لاثنين من المشغلين بالتحكم في المكابح التي تعمل بنظام مانع الانغلاق ABS، كما يوفر ذلك إمكانية إيقاف المحرك في حالة الحاجة، عند فقدان المشغل الرئيس السيطرة على السيارة.

07 نوفمبر 2017 - 18 صفر 1439
01:03 AM

نيسان تطوِّر جهاز تحكم عن بعد يصل بسيارة "جي تي آر" إلى سرعة 130 ميلاً في الساعة

دون الحاجة إلى وجود أي شخص خلف عجلة القيادة

A A A
1
3,437

عبدالملك سرور

طورت نيسان سيارة تقدم التجربة الأمثل لهواة ألعاب الفيديو من خلال سيارة جي تي آر/سي الجديدة التي يمكن التحكم بها عن بعد، بضعة مليمترات من الحركة الخفيفة للأزرار، أو عصا التحكم، هو كل ما يلزم لإطلاق العنان لقوة سيارة جي تي آر/سي الجديدة، حيث يمكن للسيارة التي يمكن التحكم بها عن الانطلاق بسرعة أقصاها 196 ميلاً في الساعة - لا يقتصر ذلك على السيارة المستخدمة في المشروع – بدون الحاجة إلى وجود أي شخص خلف عجلة القيادة.

وتولى جان ماردنبورو، سائق "نيسمو"، مهمة قيادة سيارة جي تي آر/سي على مضمار السباق لحلبة سيلفرستون الوطنية، عبر جهاز التحكم عن بعد من قمرة القيادة لطائرة "روبنسون آر44 رايفين" العمودية، والتي حلقت فوق السيارة، بعد حصولها على إذن خاص بالتحليق على ارتفاع منخفض.

بلغ متوسط سرعة السيارة 76 ميلاً في الساعة (122 كيلومتراً في الساعة) خلال أسرع دورة للسيارة على المضمار والتي استغرقت (1:17:47)، كما وصل جان ماردنبورو إلى السرعة القصوى والتي بلغت 131 ميلاً في الساعة (211 كيلومتراً في الساعة)، حيث جاء متوسط السرعة خلال القيادة لمسافة 1.6 ميل (2.6 كيلومتر) ليصل إلى 83 ميلاً في الساعة (134 كيلومتراً في الساعة".

تم تزويد سيارة جي تي آر/سي بأربعة أجهزة ميكانيكية آلية لتوجيه كل من عجلة القيادة، وناقل الحركة، والمكابح، ودواسة الوقود. كما تم تزويد السيارة بستة أجهزة كمبيوتر تقوم بتحديث خصائص التحكم في السيارة بنسبة تصل إلى 100 مرة في الثانية الواحدة. وبلغت دقة توجيه عجلة القيادة بحيث تكون الحركة الواحدة جزءاً من 65 ألف حركة.

ويتم اتصال ذراع التحكم عن بعد DualShock®4 بكمبيوتر متناهي الصغر تم تزويد السيارة به، ليقوم بترجمة الحركة والأوامر المستقبلة من ذراع التحكم، وبثها للأنظمة التي تتحكم بسيارة جي تي آر/سي. ويبلغ مدى التشغيل اللاسلكي لذراع التحكم الأولي 1 كيلومتر.

ولمساعدة ماردنبورو على تقدير مدى سرعة السيارة عند المنعطفات، تم تزويد السيارة بمستشعر سرعة وحركة طورته شركة "رايسلوجيك" لتوفير كافة البيانات المطلوبة عن السرعة والمسافات وبثها على شاشة موجودة في قمرة القيادة على متن الطائرة العمودية التي تحلق أعلى السيارة.

سيارة جي تي آر/سي مزودة بنظامي أمان مستقلين، يعمل كل منهما على ترددات مختلفة، مما يسمح لاثنين من المشغلين بالتحكم في المكابح التي تعمل بنظام مانع الانغلاق ABS، كما يوفر ذلك إمكانية إيقاف المحرك في حالة الحاجة، عند فقدان المشغل الرئيس السيطرة على السيارة.