أمير الرياض يتفقّد محافظة الرين ويستمع لطلبات رؤساء المراكز والأهالي

زار المتنزه البري وعددًا من مناطق الجذب السياحي

قام أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، بزيارة تفقدية لمحافظة الرين ضمن برنامج زياراته لمحافظات المنطقة.

وكان في استقباله لدى وصوله مقر المحافظة: محافظ الرين سند عماش بن حفيظ، ووكيل المحافظة منصور الخريف، ومدير شرطة الرين عبدالله اللحيدان، ورئيس بلدية الرين سعيد القحطاني، ومسؤولو المحافظة، والتقى رؤساء المراكز والأهالي واستمع منهم لاحتياجاتهم ومتطلباتهم.

ورأس أمير الرياض اجتماع المجلسين البلدي والمحلي؛ حيث تمت مناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، بحضور المحافظ ووكيل جامعة شقراء، ومديري العموم على مستوى منطقة الرياض في كلٍّ من: التعليم، والصحة، والبلديات، والإسكان، والعمل والتنمية الاجتماعية، والكهرباء والمياه والزراعة، والهيئة السعودية للمدن الصناعية، ووكالة إمارة منطقة الرياض للشؤون التنموية، وأمانة مجلس المنطقة؛ حيث استمع من أعضاء المجلسين البلدي والمحلي لمرئياتهم وتطلعاتهم عن المحافظة، واتخذت بشأنها التوصيات اللازمة.

وفي نهاية الاجتماع تم عرض مشروعات الشركة السعودية للكهرباء للقطاع الغربي لمنطقة الرياض، والتي بلغت قيمتها حوالي مليار و300 مليون ريال، وشملت إنشاء محطة الجلة وعفيف والرويضة والقويعية والبجادية وساجر وضرما، وشرح أثرها الإيجابي على المحافظات والمراكز في القطاع الغربي.

وافتتح الأمير فيصل بن بندر، المقرّ الجديد لتعليم محافظة الرين، وبعدها شرّف حفل الأهالي، وتناول طعام الغداء المعدّ بتلك المناسبة.

وبعد ذلك قام بجولة على المحافظة شملت المتنزه البري بالرين، وعددًا من مناطق الجذب السياحي.

وأعرب الأمير فيصل بن بندر، في تصريح صحفي، عن شكره للمسؤولين والأهالي بالمحافظة؛ على ما لمسه منهم من صدقٍ ومحبّة، وأنهم عنصر مهم في نهضة البلاد واستقرارها، راجيًا أن يوفّق الجميع لخدمة دينهم ووطنهم وملكهم، مشيرًا إلى أهمية مثل تلك الزيارات من أجل التنمية والاستماع إلى مطالب الأهالي، مشيدًا بما سمعه من طرح جيد للرؤى والأفكار.

وأكّد أهمية الطريق الرابط بين منطقة الرياض ومنطقة عسير، الذي يمرّ من خلال محافظتَي الرين وبيشة، والعمل على تطويره من خلال وجود مسار آخر، مبيناً العمل على ذلك من خلال توفير المتطلبات للمقاول للعمل بسهولة ودقة، مشيدًا بالعمل المقدم من المجلسين البلدي والمحلي، ومتابعتهم للمشاريع.

ورافق أمير الرياض خلال الزيارة: مستشاره المهندس خالد بن عبدالله الربيعة، ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية سعود بن عبدالعزيز العريفي، والمشرف العام على إدارة المراسم فيصل بن سعد السديري، ومدير الشؤون الخاصة لأمير الرياض محمد بن معيض القحطاني، والأمين العام لمجلس منطقة الرياض المكلف عادل العبدالمحسن الحمدان.

أمير الرياض الأمير فيصل بن بندر الرين
اعلان
أمير الرياض يتفقّد محافظة الرين ويستمع لطلبات رؤساء المراكز والأهالي
سبق

قام أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، بزيارة تفقدية لمحافظة الرين ضمن برنامج زياراته لمحافظات المنطقة.

وكان في استقباله لدى وصوله مقر المحافظة: محافظ الرين سند عماش بن حفيظ، ووكيل المحافظة منصور الخريف، ومدير شرطة الرين عبدالله اللحيدان، ورئيس بلدية الرين سعيد القحطاني، ومسؤولو المحافظة، والتقى رؤساء المراكز والأهالي واستمع منهم لاحتياجاتهم ومتطلباتهم.

ورأس أمير الرياض اجتماع المجلسين البلدي والمحلي؛ حيث تمت مناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، بحضور المحافظ ووكيل جامعة شقراء، ومديري العموم على مستوى منطقة الرياض في كلٍّ من: التعليم، والصحة، والبلديات، والإسكان، والعمل والتنمية الاجتماعية، والكهرباء والمياه والزراعة، والهيئة السعودية للمدن الصناعية، ووكالة إمارة منطقة الرياض للشؤون التنموية، وأمانة مجلس المنطقة؛ حيث استمع من أعضاء المجلسين البلدي والمحلي لمرئياتهم وتطلعاتهم عن المحافظة، واتخذت بشأنها التوصيات اللازمة.

وفي نهاية الاجتماع تم عرض مشروعات الشركة السعودية للكهرباء للقطاع الغربي لمنطقة الرياض، والتي بلغت قيمتها حوالي مليار و300 مليون ريال، وشملت إنشاء محطة الجلة وعفيف والرويضة والقويعية والبجادية وساجر وضرما، وشرح أثرها الإيجابي على المحافظات والمراكز في القطاع الغربي.

وافتتح الأمير فيصل بن بندر، المقرّ الجديد لتعليم محافظة الرين، وبعدها شرّف حفل الأهالي، وتناول طعام الغداء المعدّ بتلك المناسبة.

وبعد ذلك قام بجولة على المحافظة شملت المتنزه البري بالرين، وعددًا من مناطق الجذب السياحي.

وأعرب الأمير فيصل بن بندر، في تصريح صحفي، عن شكره للمسؤولين والأهالي بالمحافظة؛ على ما لمسه منهم من صدقٍ ومحبّة، وأنهم عنصر مهم في نهضة البلاد واستقرارها، راجيًا أن يوفّق الجميع لخدمة دينهم ووطنهم وملكهم، مشيرًا إلى أهمية مثل تلك الزيارات من أجل التنمية والاستماع إلى مطالب الأهالي، مشيدًا بما سمعه من طرح جيد للرؤى والأفكار.

وأكّد أهمية الطريق الرابط بين منطقة الرياض ومنطقة عسير، الذي يمرّ من خلال محافظتَي الرين وبيشة، والعمل على تطويره من خلال وجود مسار آخر، مبيناً العمل على ذلك من خلال توفير المتطلبات للمقاول للعمل بسهولة ودقة، مشيدًا بالعمل المقدم من المجلسين البلدي والمحلي، ومتابعتهم للمشاريع.

ورافق أمير الرياض خلال الزيارة: مستشاره المهندس خالد بن عبدالله الربيعة، ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية سعود بن عبدالعزيز العريفي، والمشرف العام على إدارة المراسم فيصل بن سعد السديري، ومدير الشؤون الخاصة لأمير الرياض محمد بن معيض القحطاني، والأمين العام لمجلس منطقة الرياض المكلف عادل العبدالمحسن الحمدان.

13 فبراير 2020 - 19 جمادى الآخر 1441
10:31 PM

أمير الرياض يتفقّد محافظة الرين ويستمع لطلبات رؤساء المراكز والأهالي

زار المتنزه البري وعددًا من مناطق الجذب السياحي

A A A
2
10,704

قام أمير منطقة الرياض الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز، بزيارة تفقدية لمحافظة الرين ضمن برنامج زياراته لمحافظات المنطقة.

وكان في استقباله لدى وصوله مقر المحافظة: محافظ الرين سند عماش بن حفيظ، ووكيل المحافظة منصور الخريف، ومدير شرطة الرين عبدالله اللحيدان، ورئيس بلدية الرين سعيد القحطاني، ومسؤولو المحافظة، والتقى رؤساء المراكز والأهالي واستمع منهم لاحتياجاتهم ومتطلباتهم.

ورأس أمير الرياض اجتماع المجلسين البلدي والمحلي؛ حيث تمت مناقشة عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، بحضور المحافظ ووكيل جامعة شقراء، ومديري العموم على مستوى منطقة الرياض في كلٍّ من: التعليم، والصحة، والبلديات، والإسكان، والعمل والتنمية الاجتماعية، والكهرباء والمياه والزراعة، والهيئة السعودية للمدن الصناعية، ووكالة إمارة منطقة الرياض للشؤون التنموية، وأمانة مجلس المنطقة؛ حيث استمع من أعضاء المجلسين البلدي والمحلي لمرئياتهم وتطلعاتهم عن المحافظة، واتخذت بشأنها التوصيات اللازمة.

وفي نهاية الاجتماع تم عرض مشروعات الشركة السعودية للكهرباء للقطاع الغربي لمنطقة الرياض، والتي بلغت قيمتها حوالي مليار و300 مليون ريال، وشملت إنشاء محطة الجلة وعفيف والرويضة والقويعية والبجادية وساجر وضرما، وشرح أثرها الإيجابي على المحافظات والمراكز في القطاع الغربي.

وافتتح الأمير فيصل بن بندر، المقرّ الجديد لتعليم محافظة الرين، وبعدها شرّف حفل الأهالي، وتناول طعام الغداء المعدّ بتلك المناسبة.

وبعد ذلك قام بجولة على المحافظة شملت المتنزه البري بالرين، وعددًا من مناطق الجذب السياحي.

وأعرب الأمير فيصل بن بندر، في تصريح صحفي، عن شكره للمسؤولين والأهالي بالمحافظة؛ على ما لمسه منهم من صدقٍ ومحبّة، وأنهم عنصر مهم في نهضة البلاد واستقرارها، راجيًا أن يوفّق الجميع لخدمة دينهم ووطنهم وملكهم، مشيرًا إلى أهمية مثل تلك الزيارات من أجل التنمية والاستماع إلى مطالب الأهالي، مشيدًا بما سمعه من طرح جيد للرؤى والأفكار.

وأكّد أهمية الطريق الرابط بين منطقة الرياض ومنطقة عسير، الذي يمرّ من خلال محافظتَي الرين وبيشة، والعمل على تطويره من خلال وجود مسار آخر، مبيناً العمل على ذلك من خلال توفير المتطلبات للمقاول للعمل بسهولة ودقة، مشيدًا بالعمل المقدم من المجلسين البلدي والمحلي، ومتابعتهم للمشاريع.

ورافق أمير الرياض خلال الزيارة: مستشاره المهندس خالد بن عبدالله الربيعة، ووكيل الإمارة المساعد للشؤون التنموية سعود بن عبدالعزيز العريفي، والمشرف العام على إدارة المراسم فيصل بن سعد السديري، ومدير الشؤون الخاصة لأمير الرياض محمد بن معيض القحطاني، والأمين العام لمجلس منطقة الرياض المكلف عادل العبدالمحسن الحمدان.