زعيم الأغلبية بالشيوخ: لم نستبعد الاستماع لشهود في محاكمة "ترامب"

قال إنها من نقاط الخلاف التي تعرقل الاتفاق على صياغة قواعد الإجراءات

قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل، اليوم الاثنين، إن الجمهوريين لم يستبعدوا الاستماع لشهود في محاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمجلس، وهي واحدة من نقاط الخلاف الرئيسة التي تعرقل الاتفاق على صياغة قواعد إجراءات المحاكمة، وفقًا لرويترز.

وتفصيلاً، أوضح ماكونيل أنه لن يوافق على طلب من الديمقراطيين للاستماع لشهادات قبل بدء المحاكمة، مؤكدًا موقفه خلال حديث لتلفزيون فوكس نيوز قائلاً: إن أي قرار بشأن الشهود سيتم اتخاذه بعد بدء المرافعات في القضية من جانب الديمقراطيين وممثلي ترامب.

ومن المرجح أن يؤدي دعوة الشهود، وخصوصًا من المسؤولين الحاليين أو السابقين في الإدارة الأمريكية، إلى إطالة أمد المحاكمة وربما توفر أدلة جديدة تسيء لترامب.

وقال ماكونيل خلال الحديث التلفزيوني : لم نستبعد (دعوة) الشهود... قلنا دعونا نعالج هذه القضية مثلما فعلنا مع الرئيس (السابق) بيل كلينتون. هذه هي العدالة".

وخلال محاكمة كلينتون عام 1999 بدأ أعضاء مجلس الشيوخ مرافعاتهم الاستهلالية ثم مُنحوا وقتًا لكتابة أسئلة وقرروا بناء على ذلك دعوة بعض الشهود.

مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل الجمهوريين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
اعلان
زعيم الأغلبية بالشيوخ: لم نستبعد الاستماع لشهود في محاكمة "ترامب"
سبق

قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل، اليوم الاثنين، إن الجمهوريين لم يستبعدوا الاستماع لشهود في محاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمجلس، وهي واحدة من نقاط الخلاف الرئيسة التي تعرقل الاتفاق على صياغة قواعد إجراءات المحاكمة، وفقًا لرويترز.

وتفصيلاً، أوضح ماكونيل أنه لن يوافق على طلب من الديمقراطيين للاستماع لشهادات قبل بدء المحاكمة، مؤكدًا موقفه خلال حديث لتلفزيون فوكس نيوز قائلاً: إن أي قرار بشأن الشهود سيتم اتخاذه بعد بدء المرافعات في القضية من جانب الديمقراطيين وممثلي ترامب.

ومن المرجح أن يؤدي دعوة الشهود، وخصوصًا من المسؤولين الحاليين أو السابقين في الإدارة الأمريكية، إلى إطالة أمد المحاكمة وربما توفر أدلة جديدة تسيء لترامب.

وقال ماكونيل خلال الحديث التلفزيوني : لم نستبعد (دعوة) الشهود... قلنا دعونا نعالج هذه القضية مثلما فعلنا مع الرئيس (السابق) بيل كلينتون. هذه هي العدالة".

وخلال محاكمة كلينتون عام 1999 بدأ أعضاء مجلس الشيوخ مرافعاتهم الاستهلالية ثم مُنحوا وقتًا لكتابة أسئلة وقرروا بناء على ذلك دعوة بعض الشهود.

24 ديسمبر 2019 - 27 ربيع الآخر 1441
12:06 AM

زعيم الأغلبية بالشيوخ: لم نستبعد الاستماع لشهود في محاكمة "ترامب"

قال إنها من نقاط الخلاف التي تعرقل الاتفاق على صياغة قواعد الإجراءات

A A A
2
4,974

قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي ميتش ماكونيل، اليوم الاثنين، إن الجمهوريين لم يستبعدوا الاستماع لشهود في محاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالمجلس، وهي واحدة من نقاط الخلاف الرئيسة التي تعرقل الاتفاق على صياغة قواعد إجراءات المحاكمة، وفقًا لرويترز.

وتفصيلاً، أوضح ماكونيل أنه لن يوافق على طلب من الديمقراطيين للاستماع لشهادات قبل بدء المحاكمة، مؤكدًا موقفه خلال حديث لتلفزيون فوكس نيوز قائلاً: إن أي قرار بشأن الشهود سيتم اتخاذه بعد بدء المرافعات في القضية من جانب الديمقراطيين وممثلي ترامب.

ومن المرجح أن يؤدي دعوة الشهود، وخصوصًا من المسؤولين الحاليين أو السابقين في الإدارة الأمريكية، إلى إطالة أمد المحاكمة وربما توفر أدلة جديدة تسيء لترامب.

وقال ماكونيل خلال الحديث التلفزيوني : لم نستبعد (دعوة) الشهود... قلنا دعونا نعالج هذه القضية مثلما فعلنا مع الرئيس (السابق) بيل كلينتون. هذه هي العدالة".

وخلال محاكمة كلينتون عام 1999 بدأ أعضاء مجلس الشيوخ مرافعاتهم الاستهلالية ثم مُنحوا وقتًا لكتابة أسئلة وقرروا بناء على ذلك دعوة بعض الشهود.